الأخــبــــــار
  1. اصابة شاب بجراح بالرصاص الحي خلال مواجهات في بلدة سردا شمال رام الله
  2. قوات الاحتلال تعتقل ٤ شبان من داخل محل تجاري في حي المصايف برام الله
  3. شرطة الاحتلال تقتحم مسجد قبة الصخرة
  4. الصحة:4 اصابات بالرصاص المطاطي خلال مواجهات بالنبي صالح
  5. الرئيس يتسلم دعوة رسمية لحضور قداس منتصف الليل
  6. نتنياهو: لن تُفكك أي مستوطنة ما دمت رئيسا للحكومة
  7. أبو ردينة: التحريض على حياة الرئيس تجاوز للخطوط الحمر
  8. نادي الأسير: إدارة معتقل "عتصيون" تُقدم للأسرى طعام منتهي الصلاحية
  9. المئات يعتصمون أمام رئاسة الوزراء للمطالبة باسقاط قانون الضمان
  10. الاحتلال يهدم منزلا ويعتقل صاحبه في قرية الجفتلك بالأغوار
  11. استشهاد شاب تعرض لإطلاق النار من قبل قوات الاحتلال في إذنا غرب الخليل
  12. الاحتلال يعتقل 28 مواطنا من الضفة
  13. إصابة مواطن برصاص الاحتلال قرب بلدة إذنا غرب الخليل
  14. منظمات صهيونية توزع ملصقات تدعو لقتل أبو مازن ردا على عملية عوفرا
  15. الرئاسة: سنتخذ قرارات مصيرية لوقف الاعتداءات الإسرائيلية
  16. الاحتلال يعتقل تاجرا على معبر بيت حانون
  17. مستوطنون يهاجمون المركبات الفلسطينية على حاجز حوارة جنوب نابلس.
  18. عباس زكي: لا يمكن أن نقبل بسلام العبيد ونقبل بما رفضه ياسر عرفات
  19. نقابة الصحفيين: اقتحام وفا انتهاك فاضح بحق الاعلام الفلسطيني
  20. مراسل معا: إصابة شابين برصاص قوات الاحتلال في البيرة

الكنيست توافق على طلب ابورحمون حول خدمات باللغة العربية للطلاب

نشر بتاريخ: 28/11/2018 ( آخر تحديث: 29/11/2018 الساعة: 13:26 )
القدس - معا - وافقت لجنة العمل والرفاه والصحة في الكنيست، في اجتماعها يوم 26/11/2018، على طلب النائبة نيفين أبو رحمون (التجمّع-القائمة المشتركة) أن تقدّم "مفوضية توجهات الأولاد" خدماتها باللغة العربيّة أيضًا، وزيادة عدد المهنيين العاملين في المفوضية، والذين يمكنهم التواصل بشكل مريح ومتفهّم مع الأطفال والفتيان الذين يعيشون خارج بيوتهم، في المدارس الداخليّة أو عند العائلات الحاضنة.

جاءت مطالب النائبة رحمون خلال الجلسة الخاصة التي عقدتها اللجنة لبحث أول تقرير ل"مفوضية توجهات الأولاد" التي أقيمت العام الماضي، لتكون عنوانًا لشكاوى الأطفال والفتيان الذين يعيشون خارج بيوتهم، والذين يصل عددهم إلى 13،500 طفل في البلاد. تشكّل عنوانًا لشكاوى هذه الشريحة التي تواجه أزمات على عدة أصعدة، اجتماعيّة ونفسيّة وسلوكيّة واقتصاديّة طبعًا، وتعطيهم متنفسًا للتعبير عن الأمور التي تضايقهم في الأطر التي يعيشون بها، مثل المعاملة المسيئة.

بعد الجلسة صرّحت النائبة نيفين أبو رحمون: "يستحق الأطفال والفتيان العرب الذين يعيشون في المدارس الداخليّة أو عند العائلات الحاضنة أن يكون عندهم أيضًا عنوانًا يمكنهم التواصل فعليًا معهم لتقديم الشكاوى، مسألة اللغة العربيّة وفهم الخلفية الاجتماعيّة والثقافيّة للأطفال بالغة الأهمية للتعامل مع هذه الشكاوى. آمل أن تحسن المفوضية من أوضاع الأطر الحاضنة".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018