الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعلن اندلاع حريق في "شاعر هنيغف" بسبب بالون مشتعل من غزة
  2. اعتقال فتاة قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل بحجة حيازتها سكينا
  3. الحكومة الإسرائيلية تصادق على رفع عدد الوزراء
  4. مصرع 4 عمال في انهيار رافعة وسط اسرائيل
  5. حالة من التوتر تسود معتقل "عسقلان" عقب قرار نقل ممثل الأسرى تعسفيا
  6. هآرتس: 35 ألف فلسطيني غادروا قطاع غزة في 2018 بينهم 150 طبيباً
  7. محكمة الاحتلال العليا تؤيد قرار الإفراج عن قاتل الشهيدة الرابي
  8. شرطة الاحتلال تخلع غراس الزيتون في منطقة باب الرحمة بالمسجد الأقصى
  9. وزير الزراعة في حكومة الاحتلال يقتحم المسجد الأقصى المبارك
  10. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الضفة
  11. طمرة: اعلان الاضراب العام في المدينة ويشمل المدارس بعد مقتل وسام ياسين
  12. الامن الفلسطيني ينتشر بكثافة في المنطقة الجنوبية من الخليل
  13. طمرة: مقتل وسام ياسين في جريمة إطلاق نار
  14. الاحتلال يقتحم تقوع ويدعي رشق مركبات المستوطنين بالحجارة
  15. الاحتلال يقتحم الأقصى ويخلي المعتكفين
  16. القوات السورية تتصدى "لأجسام غريبة" مصدرها إسرائيل
  17. حاخام إسرائيلي يطالب بمد يوم السبت تكفيراً عن "تدنيس" مسابقة يوروفيجن
  18. بالونات تحمل عبوة ناسفة تهبط في قاعدة إسرائيلية
  19. تقرير يشير لتدخل إسرائيل بانتخابات نيجيريا
  20. بوتين يؤكد للرئيس دعمه للشرعية الدولية

الكنيست توافق على طلب ابورحمون حول خدمات باللغة العربية للطلاب

نشر بتاريخ: 28/11/2018 ( آخر تحديث: 29/11/2018 الساعة: 13:26 )
القدس - معا - وافقت لجنة العمل والرفاه والصحة في الكنيست، في اجتماعها يوم 26/11/2018، على طلب النائبة نيفين أبو رحمون (التجمّع-القائمة المشتركة) أن تقدّم "مفوضية توجهات الأولاد" خدماتها باللغة العربيّة أيضًا، وزيادة عدد المهنيين العاملين في المفوضية، والذين يمكنهم التواصل بشكل مريح ومتفهّم مع الأطفال والفتيان الذين يعيشون خارج بيوتهم، في المدارس الداخليّة أو عند العائلات الحاضنة.

جاءت مطالب النائبة رحمون خلال الجلسة الخاصة التي عقدتها اللجنة لبحث أول تقرير ل"مفوضية توجهات الأولاد" التي أقيمت العام الماضي، لتكون عنوانًا لشكاوى الأطفال والفتيان الذين يعيشون خارج بيوتهم، والذين يصل عددهم إلى 13،500 طفل في البلاد. تشكّل عنوانًا لشكاوى هذه الشريحة التي تواجه أزمات على عدة أصعدة، اجتماعيّة ونفسيّة وسلوكيّة واقتصاديّة طبعًا، وتعطيهم متنفسًا للتعبير عن الأمور التي تضايقهم في الأطر التي يعيشون بها، مثل المعاملة المسيئة.

بعد الجلسة صرّحت النائبة نيفين أبو رحمون: "يستحق الأطفال والفتيان العرب الذين يعيشون في المدارس الداخليّة أو عند العائلات الحاضنة أن يكون عندهم أيضًا عنوانًا يمكنهم التواصل فعليًا معهم لتقديم الشكاوى، مسألة اللغة العربيّة وفهم الخلفية الاجتماعيّة والثقافيّة للأطفال بالغة الأهمية للتعامل مع هذه الشكاوى. آمل أن تحسن المفوضية من أوضاع الأطر الحاضنة".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018