الأخــبــــــار
  1. إصابة مسعف بقنبلة غاز ومواطن برصاص الاحتلال خلال التظاهرات شمال القطاع
  2. قوات الاحتلال تقتحم مقر وكالة وفا برام الله وتمنع الموظفين من مغادرته
  3. الاحتلال يطلق النار وقنابل الغاز على المتظاهرين في الحراك البحري
  4. الاحتلال يحكم على الأسيرة إسراء جابر بالسّجن الفعلي لمدة 30 شهراً
  5. الاحتلال يعتقل صيادين ويصادر قاربهما غرب مدينة رفح
  6. نتنياهو: سلطان عمان يسمح لشركة العال الاسرائيلية بالتحليق فوق بلاده
  7. الاحتلال يستولي على خيام وأثاث ومواد بناء لإعادة تشييد مدرسة التحدي 13
  8. فلسطين تحقق مراكزا متقدمة في مسابقة الحساب الذهني للأباكس في ماليزيا
  9. آليات الاحتلال تتوغل لمسافة محدودة شرق قطاع غزة
  10. الاحتلال يعتقل 25 مواطنا من الضفة والقدس
  11. تقديرات: الأيام المقبلة ستشهد تعزيز الاحتكاك بين إسرائيل وحزب الله
  12. السعودية ترفض تسليم أي من المشتبهين بمقتل خاشقجي لتركيا
  13. قوات الاحتلال تقتحم بلدة سلواد شرق رام الله
  14. اغلاق حاجز بيت ايل قرب رام الله بالاتجاهين
  15. التلفزيون السوري: الدفاعات الجوية تصدت لأهداف جوية في محيط مطار دمشق
  16. اصابة مستوطنين احداهما امراة ٣٠ عاما اصابتها خطيرة
  17. اصابتان باطلاق نار قرب مستوطنة عوفرا برام الله
  18. مستوطن يدهس عاملا بالقرب من مدخل نعلين غرب رام الله
  19. الصالحي: حل التشريعي لن ينهي الانقسام
  20. نقيب الاطباء يصعّد- قانون الحماية مرفوض بصيغته الحالية ويجب تجميده

سفارتنا بألمانيا تحيي يوم التضامن مع شعبنا

نشر بتاريخ: 29/11/2018 ( آخر تحديث: 29/11/2018 الساعة: 10:00 )
برلين- معا- أحيت سفارة دولة فلسطين في مقرها بمدينة برلين اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، بمشاركة الدكتور صائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وأمين سرها وعدد كبير من الجالية الفلسطينية والعربية وممثلي الفصائل الفلسطينية، والعديد من الناشطين المتضامنين مع القضية الفلسطينية، ومؤسسات المجتمع المدني.

وافتتح النشاط بكلمة الدكتورة خلود دعيبس سفيرة فلسطين لدى ألمانيا، حيث رحبت بالدكتور عريقات والحضور الكريم، وشكرتهم على مشاركتهم في إحياء هذا اليوم الهام، وتطرقت إلى أهميته كفرصة لتذكير العالم أجمع بحقيقة المأساة الفلسطينية والظلم الذي تعرض له نتيجة قرار التقسيم 181، وتذكيرهم بأن قضية فلسطين لم تحل بعد، وأن الشعب الفلسطيني هو الشعب الوحيد في العالم القابع تحت نير الاحتلال. كما تطرقت للتطورات السياسية على الساحة الفلسطينية والصعوبات والانتهاكات التي يتعرض لها أهلنا يومياً بسبب الاحتلال الغاشم.
وتحدث عريقات حول أهمية يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني لما يمثله من تعزيز للقيم الأساسية المشتركة التي توافقت عليها جميع دول العالم وتعهدت من أجل الدفاع عنها وعن السلام العادل وقيم الحرية والعدالة وحقوق الإنسان، وتحمل المسؤولية الدولية لإزالة الظلم عن الدول التي تتعرض للإجحاف والاضطهاد.

وأوضح أن المطلوب من الدول اتخاذ خطوات عملية وملموسة، ولعب دور حقيقي في صنع التاريخ وليس مراقبته وشجبه فقط، وعلى الدول ترجمة دورها عبر الاعتراف بحق الشعب الفلسطيني بتقرير مصيره، والاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، والسعي لإيجاد حل عادل لقضية اللاجئين بناء على قرار الجمعية العامة رقم 194.

كما تطرق الدكتور عريقات إلى آخر المستجدات السياسية، وخاصة الاستهداف الأمريكي لإخضاع الشعب الفلسطيني لإملاءاته عبر خطوات ترامب الأخيرة والممنهجة المتعلقة بنقل السفارة الأمريكية للقدس، وقطع المساعدات عن وكالة غوث اللاجئين ومستشفيات القدس الشرقية، حيث اعتبرها بمثابة محاولة متعمدة لإسقاط ملفي القدس واللاجئين عن طاولة المفاوضات، وخطوات عملية لزعزة الاستقرار ليس في دولة فلسطين المحتلة فقط بل في منطقة الشرق الأوسط أجمع، وانها ستؤدي إلى توسيع دائرة العنف والتطرف والفوضى في المنطقة.

واعتبر عريقات أن هذه الإجراءات تمثل غطاء شرعيا لحكومة الاحتلال الإسرائيلي للاستمرار في سلسلة انتهاكاتها التاريخية بحق الشعب الفلسطيني والمخالفة للقانون الإنساني والدولي، وخاصة الاستيطان غير الشرعي في الضفة الغربية والقدس المحتلة، والذي يمثل مخططاً إسرائيلياً ممنهجاً لضم القدس، وإنهاء الترابط الجغرافي للضفة الغربية، وفرض حلمها ومشروعها الأبدي "إسرائيل الكبرى" على فلسطين التاريخية.  
كما تطرق عريقات للممارسات الإسرائيلية اليومية آخرها التهديد مجدداً بهدم قرية الخان الأحمر، وإجراءات الاحتلال التعسفية بحق الشخصيات المقدسية الوطنية كفرض قيود على حركة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية السيد عدنان الحسيني ومحافظ القدس عدنان غيث وتحذيرهما من التواصل مع الشخصيات والمؤسسات الوطنية في الضفة الغربية، ومصادرة الأراضي، وحصار قطاع غزه والاعتداء على مسيرات العودة السلميه، وهدم البيوت، والاعتقالات المستمره بحق أبناء الشعب الفلسطيني وخاصة الأطفال منهم، والاعدامات الميدانية، وتأثير جميع هذه الإجراءات في إنهاء حل الدولتين وإقامة دولة "الأبارتهايد" الإسرائيلية.

وركز الدكتور عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، خلال هذا اللقاء على أهمية استجابة حركة حماس الفورية لجهود مصر من أجل إزالة أسباب الانقسام وتحقيق المصالحة الفلسطينية من خلال التطبيق الشامل لاتفاق القاهرة.

كما أكد بأن القيادة الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس "أبو مازن" لم ولن تنحني أمام جميع الصعوبات التي تواجهها، وأنها ستقف بالمرصاد لجميع الاستهدافات الإسرائيلية والأمريكية وستقوم بواجبها تجاه الشعب الفلسطيني وحماية حقوقه غير القابلة للتصرف وستتخذ جميع الإجراءات اللازمة للرد على جميع الخطوات الأخيرة والخطيرة، وذلك عبر التمسك بالثوابت الوطنية والتوجه للمحافل والمحاكم الدولية لمواجهة الولايات المتحدة ولتحميل إسرائيل المسؤولية عن جميع انتهاكاتها وممارساتها ضد الشعب الفلسطيني والمخالفة للقوانين الدولية والإنسانية وقواعد ومبادىء الشرعية الدولية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018