الأخــبــــــار
  1. اصابة شاب بجراح بالرصاص الحي خلال مواجهات في بلدة سردا شمال رام الله
  2. قوات الاحتلال تعتقل ٤ شبان من داخل محل تجاري في حي المصايف برام الله
  3. شرطة الاحتلال تقتحم مسجد قبة الصخرة
  4. الصحة:4 اصابات بالرصاص المطاطي خلال مواجهات بالنبي صالح
  5. الرئيس يتسلم دعوة رسمية لحضور قداس منتصف الليل
  6. نتنياهو: لن تُفكك أي مستوطنة ما دمت رئيسا للحكومة
  7. أبو ردينة: التحريض على حياة الرئيس تجاوز للخطوط الحمر
  8. نادي الأسير: إدارة معتقل "عتصيون" تُقدم للأسرى طعام منتهي الصلاحية
  9. المئات يعتصمون أمام رئاسة الوزراء للمطالبة باسقاط قانون الضمان
  10. الاحتلال يهدم منزلا ويعتقل صاحبه في قرية الجفتلك بالأغوار
  11. استشهاد شاب تعرض لإطلاق النار من قبل قوات الاحتلال في إذنا غرب الخليل
  12. الاحتلال يعتقل 28 مواطنا من الضفة
  13. إصابة مواطن برصاص الاحتلال قرب بلدة إذنا غرب الخليل
  14. منظمات صهيونية توزع ملصقات تدعو لقتل أبو مازن ردا على عملية عوفرا
  15. الرئاسة: سنتخذ قرارات مصيرية لوقف الاعتداءات الإسرائيلية
  16. الاحتلال يعتقل تاجرا على معبر بيت حانون
  17. مستوطنون يهاجمون المركبات الفلسطينية على حاجز حوارة جنوب نابلس.
  18. عباس زكي: لا يمكن أن نقبل بسلام العبيد ونقبل بما رفضه ياسر عرفات
  19. نقابة الصحفيين: اقتحام وفا انتهاك فاضح بحق الاعلام الفلسطيني
  20. مراسل معا: إصابة شابين برصاص قوات الاحتلال في البيرة

الاحتلال يمنع إشهار "حكاية سر الزيت" للأسير وليد دقّة

نشر بتاريخ: 30/11/2018 ( آخر تحديث: 02/12/2018 الساعة: 11:27 )
القدس - معا - بعد تدخل وزير داخلية الاحتلال، أرييه درعي، والتهديد بإغلاق المكتبة العامة في مجد الكروم، منعت الشرطة الاسرائيلية إقامة اللقاء الشهري كالمعتاد في مكتبة مجد الكروم، الذي كان من المقرر إجراؤه مساء الخميس، في قاعة المركز الجماهيري ضمن فعاليات المكتبة الثقافية الشهرية، بسبب إشهار كتاب "حكاية سرّ الزّيت"، للأسير السياسي المعتقل منذ 32 عامًا، وليد دقّة.

وتواصل سلطات الاحتلال ملاحقاتها وممارساتها لمنع إشهار كتاب الأسير دقة، وتضيق على الكتاب خصوصا، والأسرى الفلسطينيين عموما.
وكانت قد اطلقت الرواية في متحف محمود درويش برام الله في 8 ايلول 2018.

"حكاية سرّ الزيت"

تدور أحداث الرواية في مخيّلة طفل يريد زيارة والده في سجون الاستعمار الإسرائيلي، لكنه لا يستطيع ذلك بسبب منعه من الزيارة، فيختبئ في شجرة زيتون من المفترض أن يتم نقلها إلى الأراضي المحتلة عام 1948، ويتخفى باستخدام زيت الزيتون المقدس، ثم يتمكن من زيارة والده، فيدور سؤال حول إخراج الوالد الأسير من سجنه بواسطة الزيت أو نقل الطلبة الذين لا يستطيعون الوصول إلى أماكن دراستهم.

وليد دقّة

من مواليد باقة الغربية في العام 1961، اعتقل في العام 1986 وحكم بالسّجن المؤبّد وقضى حتّى الآن 32 عامًا في السّجون الإسرائيليّة. حصل، أثناء فترة اعتقاله، على الماجستير في العلوم السّياسيّة، وأنجز العديد من المقالات والدّراسات، بالإضافة إلى نصوص سياسيّة وثقافيّة، أهمها دراسة "صهر الوعي"، التي قدّم لها د. عزمي بشارة، ونصّ "الزمن الموازي" الذي يتناول فيه تجربة الأسر، وتم تحويله إلى أدب مسرحي لوحق مرارًا.

المصدر: عرب 48
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018