الأخــبــــــار
  1. مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال في شارع عمان بنابلس
  2. امريكا: دمج القنصلية الأمريكية في السفارة الجديدة بالقدس في مارس
  3. الاحتلال يحكم بالسجن 10 سنوات على أسير من مخيم جباليا
  4. وزير إسرائيلي يدعو يهود فرنسا للهجرة إلى تل أبيب
  5. الجيش الفنزويلي يرد على ترامب مؤكدا ولاءه "المطلق" لمادورو
  6. قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتعتدي على المرابطين عند باب الرحمة
  7. مصرع مواطن واصابة اخر بحادث سير وقع بالقرب من الساوية جنوب نابلس
  8. 20 اصابة بالرصاص بالحراك البحري على الحدود الشمالية البحرية للقطاع
  9. نتنياهو: المجر ستفتح فرعا دبلوماسيا لسفارتها في القدس
  10. اسرائيل: حريق في "كيسوفيم" نتيجة اطلاق بالونين حارقين من غزة
  11. زوارق الاحتلال تطلق النار صوب مراكب الحراك البحري الـ24 شمال القطاع
  12. بدء توافد الجماهير للحدود الشمالية للمشاركة بفعاليات الحراك البحري
  13. الاحتلال يصادر 4000 متر بلاط من منطقة المسعودية شمال غرب نابلس
  14. مجلس الوزراء: لن نقايض حقوقنا بالمال ولن نكون إلا مع الأسرى وعائلاتهم
  15. الاحتلال يهدم 8 منشآت وخزانات مياه في الرأس الأحمر جنوب شرق طوباس
  16. الداخلية المصرية: مقتل 16 مسلحا بمواجهات مع الامن في سيناء
  17. الاتحاد الاوروبي يرفض قرار الاقتطاع من اموال الضرائب
  18. الاحتلال يطلق النار على الصيادين غرب رفح دون وقوع اصابات
  19. داخلية غزة تفتتح صالة لتسجيل المسافرين عبر معبر رفح
  20. 16 ولاية أمريكية تطعن بدستورية إعلان ترامب حالة الطوارئ

بهذه الطريقة تم كشف وحدة المستعربين داخل غزة

نشر بتاريخ: 03/12/2018 ( آخر تحديث: 04/12/2018 الساعة: 08:38 )
بيت لحم-معا- كشفت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية المزيد من التفاصيل عن الوحدة العسكرية الإسرائيلية السرية في قطاع غزة، وأدت عند فضح امرها، الى موجة تصعيد هي الأكبر منذ الحرب على غزة عام 2014، وكادت تؤدي الى حرب جديدة بين إسرائيل وقطاع غزة.

والتفاصيل التي كشفت عنها صحيفة "الاندبندنت" جاءت بعد مقابلات أجرتها مع عناصر ومسؤولين في حركة حماس داخل قطاع غزة.

وفي التفاصيل، فإن القوة الإسرائيلية الخاصة توغلت الى قطاع غزة على أنها فريق أطباء من إحدى الجمعيات التي تقدم مساعدات طبية للجرحى في القطاع. ولكي لا ينكشف امرهم، فعند دخولهم القطاع، استخدم افراد الوحدة الاسرائيلية الخاصة أسماء حقيقية لمواطنين من قطاع غزة لا يقطنون في منطقة خان يونس حيث أرادوا تنفيذ عمليتهم الخاصة.

والأسماء التي استعاروها عندما دخلوا القطاع، تعود لمواطنين حقيقيين يعيشون داخل القطاع، تم استدعاؤهم للتحقيق معهم من قبل قوات الأمن التابعة لحركة حماس، فيما أكدت الصحيفة أن مستوى تزوير الهويات كان بدرجة عالية ودقيقة جدا.

وفي التفاصيل الإضافية حول العملية الخاصة، فإن السيارة التي استقلها عناصر الوحدة الإسرائيلية، كانت من نوع "فولسفاغن" كانت عناصر من النساء، وذلك من أجل إبعاد الشكوك عن الوحدة، فيما قال مصدر من حماس للصحيفة، إن الوحدة الإسرائيلية عندما تم توقيفها عند حاجز أمني لحركة حماس داخل غزة، إدعى عناصر الوحدة إن مهمتهم هي نقل المرضى والمصابين وإعادتهم الى بيوتهم.

إلا أن قوة الأمن التابعة لحركة حماس اشتبهت بهم، ومنعت السيارة من التحرك الى حين وصول المسؤول الأمني نور بركة الذي قتل في المواجهات فيما بعد، وعندها قرر بركة إخضاعهم للتحقيق في إحدى النقاط الأمنية لحركة حماس، وعندها اندلعت المواجهات بين الوحدة الإسرائيلية وعناصر القسام.

ووفق شهادات محلية من غزة نقلتها الصحيفة، فإن نور بركة، شكك بصحة المعلومات التي قدمها عناصر الوحدة الخاصة الإسرائيلية، لأنه يعرف عائلة إحدى النساء التي قالوا إنهم جاؤوا لتقديم المساعدة الطبية لها، فاتصل بركة بعائلة السيدة فأبلغوه أنها قد فارقت الحياة منذ زمن.

ووفقا لمصادر في حركة حماس، فإن الوحدة الإسرائيلية حضرت من اجل تبديل معدات للتنصت داخل القطاع كانت منصوبة من قبل في اماكن محددة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018