الأخــبــــــار
  1. الحكومة الإسرائيلية تصادق على رفع عدد الوزراء
  2. مصرع 4 عمال في انهيار رافعة وسط اسرائيل
  3. حالة من التوتر تسود معتقل "عسقلان" عقب قرار نقل ممثل الأسرى تعسفيا
  4. هآرتس: 35 ألف فلسطيني غادروا قطاع غزة في 2018 بينهم 150 طبيباً
  5. محكمة الاحتلال العليا تؤيد قرار الإفراج عن قاتل الشهيدة الرابي
  6. شرطة الاحتلال تخلع غراس الزيتون في منطقة باب الرحمة بالمسجد الأقصى
  7. وزير الزراعة في حكومة الاحتلال يقتحم المسجد الأقصى المبارك
  8. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الضفة
  9. طمرة: اعلان الاضراب العام في المدينة ويشمل المدارس بعد مقتل وسام ياسين
  10. الامن الفلسطيني ينتشر بكثافة في المنطقة الجنوبية من الخليل
  11. طمرة: مقتل وسام ياسين في جريمة إطلاق نار
  12. الاحتلال يقتحم تقوع ويدعي رشق مركبات المستوطنين بالحجارة
  13. الاحتلال يقتحم الأقصى ويخلي المعتكفين
  14. القوات السورية تتصدى "لأجسام غريبة" مصدرها إسرائيل
  15. حاخام إسرائيلي يطالب بمد يوم السبت تكفيراً عن "تدنيس" مسابقة يوروفيجن
  16. بالونات تحمل عبوة ناسفة تهبط في قاعدة إسرائيلية
  17. تقرير يشير لتدخل إسرائيل بانتخابات نيجيريا
  18. بوتين يؤكد للرئيس دعمه للشرعية الدولية
  19. البنك الدولي: الفلسطينيون حولوا 2.6 مليار دولار إلى وطنهم
  20. مصرع طفل 11 عاما في انفجار جسم مشبوه بالنصيرات

بهذه الطريقة تم كشف وحدة المستعربين داخل غزة

نشر بتاريخ: 03/12/2018 ( آخر تحديث: 04/12/2018 الساعة: 08:38 )
بيت لحم-معا- كشفت صحيفة "الاندبندنت" البريطانية المزيد من التفاصيل عن الوحدة العسكرية الإسرائيلية السرية في قطاع غزة، وأدت عند فضح امرها، الى موجة تصعيد هي الأكبر منذ الحرب على غزة عام 2014، وكادت تؤدي الى حرب جديدة بين إسرائيل وقطاع غزة.

والتفاصيل التي كشفت عنها صحيفة "الاندبندنت" جاءت بعد مقابلات أجرتها مع عناصر ومسؤولين في حركة حماس داخل قطاع غزة.

وفي التفاصيل، فإن القوة الإسرائيلية الخاصة توغلت الى قطاع غزة على أنها فريق أطباء من إحدى الجمعيات التي تقدم مساعدات طبية للجرحى في القطاع. ولكي لا ينكشف امرهم، فعند دخولهم القطاع، استخدم افراد الوحدة الاسرائيلية الخاصة أسماء حقيقية لمواطنين من قطاع غزة لا يقطنون في منطقة خان يونس حيث أرادوا تنفيذ عمليتهم الخاصة.

والأسماء التي استعاروها عندما دخلوا القطاع، تعود لمواطنين حقيقيين يعيشون داخل القطاع، تم استدعاؤهم للتحقيق معهم من قبل قوات الأمن التابعة لحركة حماس، فيما أكدت الصحيفة أن مستوى تزوير الهويات كان بدرجة عالية ودقيقة جدا.

وفي التفاصيل الإضافية حول العملية الخاصة، فإن السيارة التي استقلها عناصر الوحدة الإسرائيلية، كانت من نوع "فولسفاغن" كانت عناصر من النساء، وذلك من أجل إبعاد الشكوك عن الوحدة، فيما قال مصدر من حماس للصحيفة، إن الوحدة الإسرائيلية عندما تم توقيفها عند حاجز أمني لحركة حماس داخل غزة، إدعى عناصر الوحدة إن مهمتهم هي نقل المرضى والمصابين وإعادتهم الى بيوتهم.

إلا أن قوة الأمن التابعة لحركة حماس اشتبهت بهم، ومنعت السيارة من التحرك الى حين وصول المسؤول الأمني نور بركة الذي قتل في المواجهات فيما بعد، وعندها قرر بركة إخضاعهم للتحقيق في إحدى النقاط الأمنية لحركة حماس، وعندها اندلعت المواجهات بين الوحدة الإسرائيلية وعناصر القسام.

ووفق شهادات محلية من غزة نقلتها الصحيفة، فإن نور بركة، شكك بصحة المعلومات التي قدمها عناصر الوحدة الخاصة الإسرائيلية، لأنه يعرف عائلة إحدى النساء التي قالوا إنهم جاؤوا لتقديم المساعدة الطبية لها، فاتصل بركة بعائلة السيدة فأبلغوه أنها قد فارقت الحياة منذ زمن.

ووفقا لمصادر في حركة حماس، فإن الوحدة الإسرائيلية حضرت من اجل تبديل معدات للتنصت داخل القطاع كانت منصوبة من قبل في اماكن محددة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018