عـــاجـــل
الرئاسة: التحريض على الرئيس وغياب افق السلام ادى لمسلسل العنف
عـــاجـــل
الرئاسة: المناخ الذي خلقته سياسة الاقتحامات أدى إلى مسلسل العنف
عـــاجـــل
الاحتلال يفرض حصارا شاملا على مدينتي رام الله والبيرة
عـــاجـــل
مواجهات مع الاحتلال على المدخل الشمالي لبلدة تقوع
عـــاجـــل
نقابة الاطباء تعلن حالة الطوارئ بصفوف اطبائها بكافة المحافظات
الأخــبــــــار
  1. الرئاسة: التحريض على الرئيس وغياب افق السلام ادى لمسلسل العنف
  2. الرئاسة: المناخ الذي خلقته سياسة الاقتحامات أدى إلى مسلسل العنف
  3. حزما- جيش الاحتلال يعتقل فلسطينيا مر بالمكان تحسبا من عملية جديدة
  4. مواجهات مع الاحتلال على المدخل الشمالي لبلدة تقوع
  5. نقابة الاطباء تعلن حالة الطوارئ بصفوف اطبائها بكافة المحافظات
  6. نقابة الاطباء تعلن حالة الطوارئ بصفوف طواقمها
  7. الاحتلال يغلق حاجز قلنديا العسكري بالاتجاهين
  8. المقاومة الشعبية: كل جريمة يرتكبها الاحتلال لا يمكن أن تمر دون عقاب
  9. حدث "امني" عند بلدة حزما شمال شرق القدس
  10. مواجهات مع الاحتلال غرب ضاحية شويكة شمال طولكرم
  11. ازمة مرورية خانقة على طول طريق رام الله نابلس وانتشار مكثف للمستوطنين
  12. مستوطنون يهاجمون السيارات على دوار "يتسهار" والاحتلال يغلق حاجز حوارة
  13. الاحتلال يفرض اغلاقا شاملا على رام الله واغلاق الحواجز واجراءات مشددة
  14. الاحتلال يغلق حاجز بيت إيل ومفترق عين سينيا وتشديدات عسكرية مكثفة
  15. كتائب القسام: لا يزال في جعبتنا الكثير مما يربك العدو في الضفة

دائرة المرأة بمحافظة رام الله تشارك بفعاليات مناهضة العنف

نشر بتاريخ: 05/12/2018 ( آخر تحديث: 05/12/2018 الساعة: 11:27 )
رام الله- معا- شاركت دائرة المرأة والنوع الاجتماعي في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في محافظة رام الله والبيرة، في الجلسة الحوارية المكرسة لبحث سبل وطرق مواءمة التشريعات المحلية مع الاتفاقيات والعهود الدولية التي تجرم العنف الممارس بحق النساء؛ وبوشر بذلك محلياً ضمن الحملة العالمية المسماة (16 يومًا لمناهضة العنف ضد المرأة) والتي ترفع شعار "أنت لا تملكني،، بكفي استبداد وعنف" وهي حملة عالمية أطلقتها منظمة الأمم المتحدة عام 1991 بهدف مناهضة جميع أشكال العنف الموجه ضد النساء والفتيات حول العالم، وتبدأ الحملة الخامس والعشرين من تشرين ثاني 2018م وهو اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، وتنتهي بتاريخ 10 كانون أول 2018م وهو اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

ونظمت الفعالية المذكورة في قاعة غرفة تجارية وصناعة محافظة رام الله والبيره، وشاركت فيها النقابية "فيحاء سليمان" سكرتير دائرة المرأة في محافظة رام الله والبيرة، التي أكدت على أن القانون الأساسي الفلسطيني تضمن مبدأ المساواة وعدم التمييز على أساس العِرق أو النوع أو الدين، رغم ذلك ما زالت هناك قوانين تسهم في تعميق التمييز ضد المرأة وبالتالي تهدر حقوقها، مشيرةً إلى ضرورة تعديل بعضاً من النصوص القانونية لإنصاف المرأة، مع ضرورة التنسيق مع كافة المؤسسات النسوية، وهذا يعني وفقاً للنقابية سليمان أن المرأة جزء لا ينفصل بأي حال من الأحوال عن كيان المجتمع الكلي، وهي المكون الرئيس فيه.

كما شارك في الفعالية نفسها الدكتورة إصلاح جاد، محاضرة دراسات عليا في جامعة بيرزيت، وريما نزال من الاتحاد العام للمرأة، ومقررة لجنة مواءمة التشريعات مع الاتفاقات الدولية في وزارة العدل، والسيدة ريم أبو الرب، وروان أبو عبيد من مركز المرأة للإرشاد القانوني والاجتماعي، وأدارت الحوار المسشارة القانونية "فاطمة دعنا".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018