الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يطلق النار صوب فلسطينيين اجتازا السياج في محيط قطاع غزة
  2. الحمد لله: وضعنا سيناريوهات لمواجهة الحصار المالي ولم نقترض من البنوك
  3. الحمد الله: شكلنا لجنة وزارية مع القطاع الخاص لتطوير العمل المشترك
  4. ترامب يرشح ديفيد ساترفيلد سفيرا في أنقرة
  5. استشهاد 15 جنديا مصريا بهجوم مسلح في سيناء
  6. اسرائيل تستخدم حيلا قضائية لشرعنة البؤر الاستيطانية في الضفة الغربية
  7. اطلاق نار على المزارعين والصيادين بغزة واحتراق آلية عسكرية خلف السياج
  8. 2800 وحدة استيطانية جديدة في القدس
  9. قوات الاحتلال تعتقل 4 مواطنين من الضفة
  10. أجواء باردة وأمطار فوق معظم المناطق
  11. مصر تبحث مع اللجنة اليهودية الأمريكية استئناف عملية السلام
  12. وزير خارجية عمان يلتقي تسيفي ليفني
  13. استدعاء سفيرة إسرائيل في بولندا لـ "جلسة توبيخ"
  14. الأمم المتحدة تحذر من خطورة الأوضاع في غزة
  15. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  16. ارتفاع أسعار النفط عالميا
  17. فوز حركة "فتح" بانتخابات نقابة الطب المخبري
  18. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  19. الجبير: إيران تدعم حماس والجهاد لتقويض السلطة الفلسطينية
  20. انتخابات العربية للتغيير: الطيبي أولا والسعدي ثانيا

دائرة المرأة بمحافظة رام الله تشارك بفعاليات مناهضة العنف

نشر بتاريخ: 05/12/2018 ( آخر تحديث: 05/12/2018 الساعة: 11:27 )
رام الله- معا- شاركت دائرة المرأة والنوع الاجتماعي في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في محافظة رام الله والبيرة، في الجلسة الحوارية المكرسة لبحث سبل وطرق مواءمة التشريعات المحلية مع الاتفاقيات والعهود الدولية التي تجرم العنف الممارس بحق النساء؛ وبوشر بذلك محلياً ضمن الحملة العالمية المسماة (16 يومًا لمناهضة العنف ضد المرأة) والتي ترفع شعار "أنت لا تملكني،، بكفي استبداد وعنف" وهي حملة عالمية أطلقتها منظمة الأمم المتحدة عام 1991 بهدف مناهضة جميع أشكال العنف الموجه ضد النساء والفتيات حول العالم، وتبدأ الحملة الخامس والعشرين من تشرين ثاني 2018م وهو اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، وتنتهي بتاريخ 10 كانون أول 2018م وهو اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

ونظمت الفعالية المذكورة في قاعة غرفة تجارية وصناعة محافظة رام الله والبيره، وشاركت فيها النقابية "فيحاء سليمان" سكرتير دائرة المرأة في محافظة رام الله والبيرة، التي أكدت على أن القانون الأساسي الفلسطيني تضمن مبدأ المساواة وعدم التمييز على أساس العِرق أو النوع أو الدين، رغم ذلك ما زالت هناك قوانين تسهم في تعميق التمييز ضد المرأة وبالتالي تهدر حقوقها، مشيرةً إلى ضرورة تعديل بعضاً من النصوص القانونية لإنصاف المرأة، مع ضرورة التنسيق مع كافة المؤسسات النسوية، وهذا يعني وفقاً للنقابية سليمان أن المرأة جزء لا ينفصل بأي حال من الأحوال عن كيان المجتمع الكلي، وهي المكون الرئيس فيه.

كما شارك في الفعالية نفسها الدكتورة إصلاح جاد، محاضرة دراسات عليا في جامعة بيرزيت، وريما نزال من الاتحاد العام للمرأة، ومقررة لجنة مواءمة التشريعات مع الاتفاقات الدولية في وزارة العدل، والسيدة ريم أبو الرب، وروان أبو عبيد من مركز المرأة للإرشاد القانوني والاجتماعي، وأدارت الحوار المسشارة القانونية "فاطمة دعنا".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018