عـــاجـــل
حزما- جيش الاحتلال يعتقل فلسطينيا مر بالمكان تحسبا من عملية جديدة
عـــاجـــل
مواجهات مع الاحتلال على المدخل الشمالي لبلدة تقوع
عـــاجـــل
نقابة الاطباء تعلن حالة الطوارئ بصفوف اطبائها بكافة المحافظات
عـــاجـــل
الاحتلال يغلق حاجز قلنديا العسكري بالاتجاهين
الأخــبــــــار
  1. حزما- جيش الاحتلال يعتقل فلسطينيا مر بالمكان تحسبا من عملية جديدة
  2. مواجهات مع الاحتلال على المدخل الشمالي لبلدة تقوع
  3. نقابة الاطباء تعلن حالة الطوارئ بصفوف اطبائها بكافة المحافظات
  4. نقابة الاطباء تعلن حالة الطوارئ بصفوف طواقمها
  5. الاحتلال يغلق حاجز قلنديا العسكري بالاتجاهين
  6. المقاومة الشعبية: كل جريمة يرتكبها الاحتلال لا يمكن أن تمر دون عقاب
  7. حدث "امني" عند بلدة حزما شمال شرق القدس
  8. مواجهات مع الاحتلال غرب ضاحية شويكة شمال طولكرم
  9. ازمة مرورية خانقة على طول طريق رام الله نابلس وانتشار مكثف للمستوطنين
  10. مستوطنون يهاجمون السيارات على دوار "يتسهار" والاحتلال يغلق حاجز حوارة
  11. الاحتلال يفرض اغلاقا شاملا على رام الله واغلاق الحواجز واجراءات مشددة
  12. الاحتلال يغلق حاجز بيت إيل ومفترق عين سينيا وتشديدات عسكرية مكثفة
  13. كتائب القسام: لا يزال في جعبتنا الكثير مما يربك العدو في الضفة
  14. "مستعربون" يختطفون ثلاثة شبان في منطقة عيون الحرامية شمال رام الله
  15. مصادر اسرائيلية: مقتل جنديين واصابة 2 حرجة بعملية اطلاق نار قرب عوفرا
  16. الاحتلال يعتقل 56 مواطنا من الضفة والقدس

مسؤول: رصدنا الأنفاق 4 سنوات وقررنا العمل بهذا التاريخ

نشر بتاريخ: 06/12/2018 ( آخر تحديث: 08/12/2018 الساعة: 09:26 )
بيت لحم- معا- قال مسؤول سياسي إسرائيلي كبير، اليوم الخميس، إن النشاط الإسرائيلي تسبب بكبح التمركز الإيراني في سوريا بشكل ملحوظ، مدعيا أن الأموال الإيرانية المستثمرة في ذلك انخفظت بنسبة عشرات بالمائة نتيجة للعقوبات التي فرضت على طهران.
ورأى المسؤول الكبير، الذي لم تكشف صحيفة "هآرتس" إسمه، وجود احتمال كبير لأن تضطر إسرائيل للعمل في لبنان، مدعيا أن إيران توجه معظم جهودها لتسليح حزب الله بأسلحة تقليدية.

وقال: إنه يتم التعبير عن هذه الجهود بامتلاك حزب الله 140 ألف صاروخ غالبيتها قصيرة المدى، وأسلحة موجهة دقيقة.
وأضاف المسؤول، إن ترسانة الأسلحة الدقيقة لحزب الله محدودة بشكل كبير، نتيجة للعمليات الإسرائيلية التي أبطأت برنامج إعداد هذه الأسلحة.
وقال إنه في حال وجد طريق لنقل الأسلحة الدقيقة من إيران إلى لبنان، فإن الأخيرة تكون قد تورطت بشكل كبير.
وادعى أيضا أن إيران قدمت وسيلة أخرى لحزب الله، هي حفر الأنفاق، قائلا: هذه الأنفاق واسعة جدا، والهدف منها نقل كتائب وقوات كبيرة، إلى داخل إسرائيل، من أجل تنفيذ عمليات قتل وخطف والسيطرة على مستوطنات في الشمال.
وبحسب أقوال المسؤول الكبير، فقد تعقبت إسرائيل مشروع الأنفاق التابع لحزب الله على مدى أربع سنوات، وخططت لتدميره. القرار بالعمل ضد الأنفاق اتخذ بتاريخ السابع من تشرين الثاني/ نوفمبر.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018