الأخــبــــــار
  1. امريكا: دمج القنصلية الأمريكية في السفارة الجديدة بالقدس في مارس
  2. الاحتلال يحكم بالسجن 10 سنوات على أسير من مخيم جباليا
  3. وزير إسرائيلي يدعو يهود فرنسا للهجرة إلى تل أبيب
  4. الجيش الفنزويلي يرد على ترامب مؤكدا ولاءه "المطلق" لمادورو
  5. قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتعتدي على المرابطين عند باب الرحمة
  6. مصرع مواطن واصابة اخر بحادث سير وقع بالقرب من الساوية جنوب نابلس
  7. 20 اصابة بالرصاص بالحراك البحري على الحدود الشمالية البحرية للقطاع
  8. نتنياهو: المجر ستفتح فرعا دبلوماسيا لسفارتها في القدس
  9. اسرائيل: حريق في "كيسوفيم" نتيجة اطلاق بالونين حارقين من غزة
  10. زوارق الاحتلال تطلق النار صوب مراكب الحراك البحري الـ24 شمال القطاع
  11. بدء توافد الجماهير للحدود الشمالية للمشاركة بفعاليات الحراك البحري
  12. الاحتلال يصادر 4000 متر بلاط من منطقة المسعودية شمال غرب نابلس
  13. مجلس الوزراء: لن نقايض حقوقنا بالمال ولن نكون إلا مع الأسرى وعائلاتهم
  14. الاحتلال يهدم 8 منشآت وخزانات مياه في الرأس الأحمر جنوب شرق طوباس
  15. الداخلية المصرية: مقتل 16 مسلحا بمواجهات مع الامن في سيناء
  16. الاتحاد الاوروبي يرفض قرار الاقتطاع من اموال الضرائب
  17. الاحتلال يطلق النار على الصيادين غرب رفح دون وقوع اصابات
  18. داخلية غزة تفتتح صالة لتسجيل المسافرين عبر معبر رفح
  19. 16 ولاية أمريكية تطعن بدستورية إعلان ترامب حالة الطوارئ
  20. الاحتلال يُشرد عائلة في منطقة الرأس الأحمر جنوب طوباس بعد هدم خيامها

عريقات: انتصرنا للوحدة الوطنية

نشر بتاريخ: 07/12/2018 ( آخر تحديث: 07/12/2018 الساعة: 12:16 )
رام الله- معا- اكد الدكتور صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ان الرئيس محمود عباس، واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واللجنة المركزية لحركة فتح، وحكومة الوفاق الوطني الفلسطيني، قد انتصرت للوحدة الفلسطينية ووضع المصالح الفلسطينية العليا فوق جميع الاعتبارات الأخرى، عندما وقفت أمام المحاولات الأمريكية الاسرائيلية الجائرة لاعتبار حركة حماس ارهابية.
وأضاف عريقات" ارادته نيكي هيللي ان يكون تتويجا لانحيازها الأعمى للاحتلال ودافعها المخجل واللااخلاقي عن جرائم الحرب التي ترتكبها سلطة الاحتلال إسرائيل، وان التاريخ سوف يسجل في ملف اسود سلوك نيكي هيللي تجاه الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني، وحقه في الحرية والاستقلال وتجسيد استقلال دولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران ١٩٦٧ وبعاصمتها القدس الشرقية. 
وشدد عريقات على أن تصويت ١٥٦ دولة لصالح مشروع القرار التي قدمته ايرلندا الداعي للثبات على خيار الدولتين على حدود ١٩٦٧، والقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة بما فيها قرار مجلس الأمن ٢٣٣٤، يعتبر دليلا قاطعا على رفض المجتمع الدولي الحازم للاحتلال الاسرائيلي، ولقرارات إدارة الرئيس الأمريكي ترامب، والتزامه بالقانون الدولي والشرعية الدولية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018