الأخــبــــــار
  1. امريكا: لا توجد خطط لضم إسرائيل للضفة الغربية والموضوع ليس محل بحث
  2. الحكومة: 26 مليون دولار لتطوير البلديات
  3. ابعاد 7 شبان عن المسجد الاقصى لمدة 4 أيام
  4. مصرع عامل من يطا أثناء عمله في صيانة آلية ثقيلة في بئر السبع
  5. وصول وفود اجنبية الى غزة بينهم نائب ميلادينوف
  6. بعد جهود حثيثة- مصلحة السجون تخصص حافلات صغيرة لنقل الاسيرات
  7. سلطات الاحتلال تقوم بخلع عشرات الاشجار من بلدة العيسوية بالقدس
  8. الاحتلال يعتقل 22 مواطنا من الضفة
  9. الرئيس يؤكد استعداده لاجراء انتخابات تشريعية ورئاسية
  10. وصول نائب السفير القطري خالد الحردان الى غزة عبر معبر بيت حانون
  11. وزير الخارجية الإسرائيلي: من المتوقع مشاركة إسرائيل في مؤتمر البحرين
  12. شرطة الاحتلال تلاحق مركبة في العيسوية شرق القدس وتعتدي على ركابها
  13. بعد الاستجابة المبدئية لجزء من مطالبهم- اسرى "عسقلان" يعلقون الإضراب
  14. الغاء الاضراب المقرر في 25 حزيران واستبداله بمسيرات رفضا لورشة البحرين
  15. الاحتلال يعتقل 4 مواطنين من بيت لحم ورام الله
  16. حالة الطقس: درجات الحرارة اعلى من معدلها السنوي العام بحدود درجتين
  17. الأسير ربيع السعدي من مخيم جنين يدخل عامه الـ16 في الأسر
  18. الكابينت ينعقد اليوم لبحث "التطورات الأمنية" الأخيرة
  19. ليبرمان يدعو لتشكيل "حكومة وحدة وطنية"
  20. مقتل مواطن 54 عاما بالرصاص اثر شجار وقع في يطا جنوب الخليل فجر اليوم

توما: لا يمكننا أن نتابع كالمعتاد في ظل الرقم 25

نشر بتاريخ: 12/12/2018 ( آخر تحديث: 17/12/2018 الساعة: 18:06 )
القدس- معا- افتتحت رئيسة اللجنة البرلمانيّة لمكانة المرأة والمساواة الجندريّة النائبة عايدة توما - سليمان (الجبهة، القائمة المشتركة) جلسة اللجنة حول مؤشر الجندر قائلة:" 25 امرأة قتلت منذ بداية هذا العام، 13 من بينهن ضحايا من المجتمع العربي، ولا يمكنني متابعة برنامجنا الاعتيادي في اللجنة وكأن شيئا لم يكن!".

ورفعت توما سليمان الرقم 25 مع بداية الجلسة وقالت: لأن ايمان عوض ليست رقمًا، ايمان هي كيان وعالم كامل، لن نقبل أن يتم التعامل معها وكأنها رقمًا عابرًا وأن نتابع حياتنا كالمعتاد.

وتطرقت للتخاذل والاهمال من قبل الحكومة حتى الآن، وشددت على أن الحل ليس سحريًا، ولكن توجد مجموعة حلول يستطيع نتنياهو وحكومته تطبيقها من خلال تخصيص الموارد اللازمة.

وتابعت: قد يكون القتل أقصى درجات العنف وأكثرها ايلامًا لنا كمجتمع، ولكن التمييز وتغييب النساء هم أوجه أخرى للعنف أيضًا. واليوم سنعرض مؤشر الجندر لهذا العام، ونؤكد كما في كل عام، أن هذه الوضعية ليست محض صدفة، بل هي نتاج لكل السياسات المجحفة.

وعرضت مندوبات مركز متساويات (شفوت) المنبثق عن معهد فان لير في القدس، معطيات مؤشر الجندر لعام 2018، والذي يشير الى أن وضعية النساء لم تتغيّر، وأن المعطيات هذا العام شبيهة بمعطيات المؤشر في السنوات الأخيرة.

ويشير التقرير الى أن انعدام المساواة بين النساء والرجال ما زال مستمرًا في كل الجوانب الحياتيّة، فما زالت النساء تتقاضى أجرًا أقل من الرجال، وما زالت النساء مغيبات عن سوق العمل وخاصة عن الوظائف الادارية، مثلًا في وظيفة "مدير/ة عام/ة" المعطيات تشير الى أن 5400 امرأة يشغلون وظيفة مديرة عامة، بينما عدد الرجال في هذه الوظائف هو 38900.

وبخصوص خط الفقر يشير التقرير الى أن النساء تعاني أكثر من الرجال. أما بخصوص الشعور بالأمان فالنساء تشعر بالأمان أقل من الرجال.

ويتطرق التقرير لفجوات بين النساء والرجال في جوانب عدّة، مثل المشاركة في سوق العمل، التمثيل السياسي، الجوائز في مجال الفن، مواضيع التعليم الأكاديمي والمناصب العليا في الجامعات.

وفي نهاية الجلسة أعلنت رئيسة اللجنة النائبة عايدة توما – سليمان عن إقامة طاقم استراتيجي مكوّن من عضوات كنيست ومندوبات مجتمع مدني وظيفته بناء خطة استراتيجيّة ويقدّم سياسات وتوصيات لإغلاق الفجوات التي يعرضها المؤشر.

يذكر أن توما طلبت خلال الجلسة من الحضور الوقوف دقيقة حداد في تمام الساعة العاشرة وذلك تضامنا مع الفعاليات الاحتجاجية في البلاد اليوم وحدادا على إيمان وعلى النساء اللواتي قتلن هذا العام.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018