عـــاجـــل
إصابتان بصاروخ أطلقته طائرة استطلاع صوب مجموعة من الشبان شرق رفح
عـــاجـــل
إطلاق النار باتجاه سيارة "حاولت دهس جنود" قرب أريحا ولاذت بالفرار
الأخــبــــــار
  1. ترامب: آن الأوان لتعترف أمريكا بسيادة إسرائيل على الجولان
  2. انفجار جسم معلق ببالون داخل إحدى مستوطنات غلاف غزة دون إصابات
  3. إصابة شاب برصاص الاحتلال بالقدم شرق البريج وسط قطاع غزة
  4. مخابرات الاحتلال تمنع فعالية بمناسبة عيد الأم في القدس
  5. البيت الأبيض: ترامب يستقبل نتنياهو الأسبوع المقبل
  6. أبوردينة: هناك مفترق طرق قادم في العلاقة مع حماس وإسرائيل وامريكا
  7. فصائل ومؤسسات بيت لحم: الماراثون الدولي قائم غدا كجزء من النضال
  8. عساف: الاعلام لن يتوقف عن القيام بواجبه تجاه أبناء شعبنا في القطاع
  9. عساف: حماس تسعى لمنع الاعلام الرسمي من العمل في القطاع
  10. ابو ردينة:شعبنا يتعرض لهجمة من اسرائيل وحماس وما يحدث لن يغير المشهد
  11. أبو ردينة: لن نقبل بدولة فلسطينية دون القدس وغزة
  12. الاحتلال يعتقل فتاة قرب الحرم الابراهيمي بالخليل
  13. مستوطن يدهس مواطنا قرب الحرم الابراهيمي بالخليل
  14. تقرير للأمم المتحدة: فنلندا أسعد دول العالم
  15. حالة الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
  16. ملك الاردن: القدس بالنسبة لي خط أحمر
  17. ترامب يستقبل نتنياهو يومي 25 و26 الجاري
  18. الجامعة العربية تحذر من خطورة الوضع المالي للسلطة

دائرة المرأة و"مفتاح" تعقدان ورشة حول الانتخابات في محافظة جنين

نشر بتاريخ: 17/12/2018 ( آخر تحديث: 17/12/2018 الساعة: 11:41 )
جنين- معا- نظمت دائرة المرأة والنوع الاجتماعي في محافظة جنين، بالتعاون مع مؤسسة (مفتاح) لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية، ورشة عمل خصصت لتعميق معرفة النساء العاملات بقانون العمل وحقهن في المشاركة بالانتخابات.

وقدمت فرحة أبو الهيجا منسقة مؤسسة (مفتاح) في محافظة جنين، محاضرة لـ28 مشاركة من مختلف قطاعات العمل، بينت فيها أهمية مشاركة المرأة في الانتخابات وفي مختلف المجالات؛ سواء كانت المجالس البلدية أو الغرف التجارية أو المجلس التشريعي، كحق أساسي من حقوقها التي كفلها لها القانون الأساسي.

إلى ذلك أكدت النقابية رويدة حويل منسقة دائرة المرأة والنوع الاجتماعي في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في محافظة جنين، على إصرار المرأة سيما العاملة على ممارسة حقها في الانتخابات (تصويتا وترشيحاً) لأنه يسهم بلا أدنى شك في تكريس أنماط ونظم العدالة والمساواة بين الرجل والمرأة داخل المجتمع الفلسطيني.

وأضافت: كما يسهم في قطع دابر التميز القائم على أساس النوع الاجتماعي، ولأن الحقوق على اختلافها لا توهب وإنما يتم انتزاعها انتزاعاً، داعية جمهور النساء للإمساك بأهدافهن المشروعة بشكل منتج ومفيد للمجتمع، وهو أمر لا يمكن أن يتحقق إلا بزيادة معرفتنا وإلمامنا بحقوقنا كافة.

من هنا تأتي أهمية هذه اللقاءات وورش العمل التي تزيد من وعي ومعرفة وثقافة المرأة الفلسطينية، سيما العاملات منهن بحقوقهن التي منحهن إياها القانون الفلسطيني، أخذين بعين الاعتبار أهمية مواصلة العمل على جبهة التشريعات الفلسطينية، لأنه ما زال هناك قوانين لا تدعم المرأة بشكل كافي - سيما قانون العمل- ما يتسبب بهدر جزء كبير من حقوقها، وهذا يعني أن مشوار العمل أمام المرأة ما زال طويلاً للفوز بعملية تعديل شاملة للقوانين تضعها في النهاية على قدم المساواة مع الرجل، وهذه غايات تتطلب جهد كامل ومتناسق من جمهور النساء يتمثل في التشبيك المنتج بين مؤسساتهن الفاعلة في الضفة الغربية وقطاع غزة.

واختتمت: مما لا شك فيه إنه وفي حال استخدام النساء لحقهن المشروع في الانتخابات (مشاركة وترشيحاً) على نحو حسن سيعمق من حضورهن في كافة ميادين العمل، ويسهم في وصولهن إلى أماكن ترسيم وصناعة القرارات والتأثير المسبق في السياسات العامة، لا الاكتفاء بتلقى مخرجاتها دون أن يكون لهن أي دور في ذلك.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018