الأخــبــــــار
  1. ايران: بولتون ونتنياهو يحثان ترامب للدخول في صراع مع طهران
  2. سلطات الاحتلال تعتقل مرافق مريضة أثناء عودته إلى غزة
  3. وفاة شاب في ظروف غامضة وسط قطاع غزة
  4. حماس تدين قرار امريكا بفرض عقوبات جديدة ضد إيران
  5. استطلاع: 48٪ من الشباب اليهودي لديهم رؤية إيجابية تجاه الفلسطينيين
  6. إغلاق معبر رفح اليوم الخميس
  7. اشتية يدعو لتشكيل ائتلاف دولي للحفاظ على حل الدولتين
  8. الرجوب يطلع رئيس مجلس الامة الكويتي على اخر المستجدات
  9. اشتيه: سنقوم ببناء 6 مستشفيات جديدة
  10. التنمية الاجتماعية تصرف مخصصات الأسر الفقيرة
  11. مصرع مواطن بحادث انقلاب جرار زراعي في بلدة العطارة جنوب جنين
  12. وزارة التنمية: صرف مخصصات الشؤون بتاريخ 16/5/2019
  13. الاحتلال يعتقل 6 مواطنين
  14. 11 اصابة خلال اقتحام قبر يوسف بنابلس
  15. الاحتلال يهدم منزل عائلة الشهيد عمر ابوليلى
  16. قوات الاحتلال تقتحم منزل عائلة الشهيد عمر أبو ليلى في بلدة الزاوية
  17. مصر: رسميا الإعلان عن الموافقة على التعديلات الدستورية
  18. وزارة الزراعة تؤكد على وفرة المنتجات خلال رمضان
  19. العثور على جثة مستوطن من معاليه أدوميم فقد منذ4أيام داخل فندق في برلين
  20. الصحة: استشهاد طفل جراء تعرضه لحادث عرضي بدير البلح

(فيديو) بالدموع والحزن- سلفيت تودع شهيدها

نشر بتاريخ: 29/12/2018 ( آخر تحديث: 30/12/2018 الساعة: 09:23 )
سلفيت- معا- شيّع مئات المواطنين، ظهر اليوم السبت، جثمان الشهيد الياس ياسين (23 عاما)، من بلدة بديا غربي سلفيت، والذي استشهد برصاص قوات الاحتلال، بزعم تنفيذ عملية طعن بالقرب من مفرق حارس بتاريخ 15/10/2018.

وأنطلق موكب تشييع الشهيد من مستشفى الشهيد ياسر عرفات، وصولا الى منزله في بلدته بديا مسقط راسه، لإلقاء نظرة الوداع الاخيرة عليه، ومن ثم الى المسجد لاداء الصلاة عليه، لينقل محمولا على الأكتاف الى مقبرة البلدة، ووري الثرى في ظل هتافات وطنية تمجد الشهيد، وتندد بجرائم الاحتلال.

واستقبلت والدة الشهيد نجلها بالورود والزغاريد والدموع، وعانقته وقبلته، وألبسته ببيونة بدلته السوداء، والتي إرتداها بعرس أخيه وهبي، معلنة اطلاق الزغاريد من قبل النسوة، أن هذا اليوم عرس إلياس.

وتحدثت لـ معا قائلة "لم أكن أعلم أن القدر والذي أؤمن به، سيكون قاسي على إلياس الى هذه الدرجة، والذي لن يشبه أحلام وأماني وخطط إلياس المستقبلية، والتي كنا نخططها معا، في تكملة بناء منزله، وخطبته خلال العام القادم وتزوجيه، ودعني إلياس حبيب الجميع، بطريقته الخاصة.

واضافت "أذكر قبل إستشهاده بدقائق إيقاظه لي، وأذكر الفطور الاخير الذي طلبه مني لإعداده، وكأن القدر كان عجولا يهمس بإذنه، ليتركنا إلياس للأبد".

وانهت حديثها بحرقة وألم بعد فلذة الكبد بدعوة "الله يرضى عليك يما، ويتقبلك مع الشهداء والصديقين، على أن نلتقي في الآخرة".

والد الشهيد صالح ياسين قال لـ معا "أن الاحتلال ارتكب جريمة بحق ابني إلياس، ومع كل جرائمه سنبقى صامدون كشجرة زيتونة الدار والتي نقش إلياس اسمه عليها، واليوم نودع إلياس ونحتسبه شهيدا مع الشهداء".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018