الأخــبــــــار
  1. الصحة: إصابة المسعف المتطوع فارس القدرة بقنبلة غاز بالرأس شرق خان يونس
  2. استشهاد الطفل يوسف سعيد الداية متأثرا بجروحه التي اصيب بها شرق غزة
  3. الصحة: 30 أصابة برصاص الاحتلال خلال الجمعة ال48 لمسيرات العودة
  4. الهيئة: الجمعة القادمة "باب الرحمة" ولتكن غضبا على المساس بالأقصى
  5. الصحة: ارتفاع عدد الإصابات برصاص الاحتلال شرق غزة إلى عشرة
  6. اصابة طفل برصاصة مطاطية خلال مواجهات بالخليل
  7. تظاهرة حاشدة في الخليل بمناسبة ذكرى مجزرة المسجد الابراهيمي الـ 25
  8. المقدسيون ينجحون بفتح مبنى باب الرحمة المغلق منذ عام 2003
  9. القبض على شخص صادر بحقه حكم بالأشغال الشاقة لـ10 سنوات بتهمة الاغتصاب
  10. توغل محدود لاليات الاحتلال شرق البريج وسط القطاع
  11. الطقس: جو غائم جزئيا ولا تغير على درجات الحرارة
  12. وزير التربية اللبناني ينفي أي تدابير بحق التلاميذ الفلسطينيين
  13. تونس تتوقع حضور 6 الاف ضيف للقمة العربية
  14. الجبهة الشعبية تنعى المناضل الكبير ماهر اليماني
  15. نتنياهو يلتقي بوتين الاربعاء في موسكو
  16. رسمياً- قائمتان عربيتان تتنافسان في انتخابات الكنيست
  17. الاحتلال يفرج عن أسير من اليامون بعد قضاء 23 عاما في الأسر
  18. الاحتلال يشن حملة اعتقالات في مدينة القدس
  19. استطلاع القناة 12: 36 مقعدا لحزب كحول لفان و30 مقعدا لليكود
  20. اصابة 6 مواطنين برصاص قوات الاحتلال شرق رفح

(فيديو) بالدموع والحزن- سلفيت تودع شهيدها

نشر بتاريخ: 29/12/2018 ( آخر تحديث: 30/12/2018 الساعة: 09:23 )
سلفيت- معا- شيّع مئات المواطنين، ظهر اليوم السبت، جثمان الشهيد الياس ياسين (23 عاما)، من بلدة بديا غربي سلفيت، والذي استشهد برصاص قوات الاحتلال، بزعم تنفيذ عملية طعن بالقرب من مفرق حارس بتاريخ 15/10/2018.

وأنطلق موكب تشييع الشهيد من مستشفى الشهيد ياسر عرفات، وصولا الى منزله في بلدته بديا مسقط راسه، لإلقاء نظرة الوداع الاخيرة عليه، ومن ثم الى المسجد لاداء الصلاة عليه، لينقل محمولا على الأكتاف الى مقبرة البلدة، ووري الثرى في ظل هتافات وطنية تمجد الشهيد، وتندد بجرائم الاحتلال.

واستقبلت والدة الشهيد نجلها بالورود والزغاريد والدموع، وعانقته وقبلته، وألبسته ببيونة بدلته السوداء، والتي إرتداها بعرس أخيه وهبي، معلنة اطلاق الزغاريد من قبل النسوة، أن هذا اليوم عرس إلياس.

وتحدثت لـ معا قائلة "لم أكن أعلم أن القدر والذي أؤمن به، سيكون قاسي على إلياس الى هذه الدرجة، والذي لن يشبه أحلام وأماني وخطط إلياس المستقبلية، والتي كنا نخططها معا، في تكملة بناء منزله، وخطبته خلال العام القادم وتزوجيه، ودعني إلياس حبيب الجميع، بطريقته الخاصة.

واضافت "أذكر قبل إستشهاده بدقائق إيقاظه لي، وأذكر الفطور الاخير الذي طلبه مني لإعداده، وكأن القدر كان عجولا يهمس بإذنه، ليتركنا إلياس للأبد".

وانهت حديثها بحرقة وألم بعد فلذة الكبد بدعوة "الله يرضى عليك يما، ويتقبلك مع الشهداء والصديقين، على أن نلتقي في الآخرة".

والد الشهيد صالح ياسين قال لـ معا "أن الاحتلال ارتكب جريمة بحق ابني إلياس، ومع كل جرائمه سنبقى صامدون كشجرة زيتونة الدار والتي نقش إلياس اسمه عليها، واليوم نودع إلياس ونحتسبه شهيدا مع الشهداء".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018