الأخــبــــــار
  1. مئات الآلاف وسط الجزائر يطالبون بوتفليقة بالتنحي
  2. هنية: على الاحتلال فهم الرسالة وإلا القادم اصعب
  3. شهيدان برصاص الاحتلال في مواجهات شرق غزة
  4. غزة- إصابة 30 مواطنا برصاص الاحتلال ورصد 3 انتهاكات بحق الطواقم الطبية
  5. اندلاع حريق في "أشكول" بسبب بالون حارق اطلق من قطاع غزة
  6. أزمة مرورية عند حزما شرق القدس وجيش الاحتلال ينتشر بكثافة في المكان
  7. انفجار بالون يحمل جسما متفجرا في سماء إحدى مستوطنات "غلاف غزة"
  8. إصابة مواطن بالرصاص الحي في القدم شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة
  9. استهداف النقطة الطبية شرق البريج بالغاز واصابة العاملين فيها بالاختناق
  10. أبو ردينة: شرعية القدس والجولان يحددها الشعب الفلسطيني والشعب السوري
  11. اصابتان خطيرتان بحادث سير مروع على طريق البحر الميت
  12. اصابات بينها حرجة بحادث سير مروع على طريق البحر الميت
  13. إصابة صياد ونجله بنيران الاحتلال ببحر شمال غزة
  14. إصابة 7 مواطنين بغارة اسرائيلية شرق رفح
  15. الرئيس يعزي نظيره العراقي بضحايا غرق العبارة
  16. البيت الأبيض يرفض طلب الكشف عن تفاصيل مباحثات ترامب مع بوتين
  17. الجامعة العربية: الجولان أرضٌ سورية محتلة
  18. الاحتلال يعتقل فلسطينيين اجتازا الحدود جنوب قطاع غزة
  19. الاتحاد الأوروبي يرفض الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان
  20. انطلاق ماراثون فلسطين الدولي في بيت لحم

هيئة الأسرى: قاصرون تعرضوا للضرب بالبساطير الحديدية

نشر بتاريخ: 30/12/2018 ( آخر تحديث: 02/01/2019 الساعة: 10:23 )
رام الله- معا- نقلت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، صباح الأحد، شهادات جديدة لتفنن قوات الاحتلال الاسرائيلية في الاعتداء على القاصرين خلال عمليات الاعتقال والتحقيق، والتي يتعرضون فيها لأقسى أنواع الضرب والتنكيل والتعذيب.

ونقلت هيئة شؤون الأسرى عبر محاميها، شهادة الأسير الطفل جبر بدوي 15 عاما من مخيم العروب قضاء الخليل، والمعتقل بتاريخ 15/12/2018 من منزله بعد منتصف الليل، ونقل بعدها الى مركز توقيف عتصيون ليقوم المحقق بتكبيله في كرسي صغير ويبدأ بضربه على وجهه ورأسه وكافة أنحاء جسده لمدة ساعة من الزمن، قبل أن يقوم المحقق بقبض خصيتي القاصر بدوي والضغط عليها بشدة كبيرة حتى فقد وعيه من شدة الألم.

ونقلت الهيئة، إفادات الأسيرين الطفلين، محمود احمد الطيطي 17 عاما، وجواد زياد هديب 17 عاما، من مخيم الفوار قضاء الخليل، واللذان تم اعتقالهما عند مدخل المخيم الساعه السادسه مساء، ووضعوهم بما تسمى "المربعه" قرب محطة للمحروقات هناك، حيث هاجمهم سبعة من الجنود وانهالوا عليهم بالضرب الشديد والمبرح.

وأضافوا بعد أن استمر الضرب لمدة 20 دقيقة تقريبا، قام الجنود بتكبيلهم بالقيود البلاستيكيه، وبتعصيب عيونهم، ثم قام احدهم بضربهم بالصفعات على وجوههم، واخرين بضربهم على كافة أنحاء أجسادهم بالركلات بالحذاء العسكري الحديدي "البوسطار" واستمر هذا التنكيل لأكثر من 15 دقيقة.

يذكر أن عدد الأطفال المحتجزين في سجون الاحتلال الإسرائيلي بلغ مع نهاية العام 2018 قرابة 250 طفلا، يعانون كافة أشكال القمع والتنكيل والبطش والتعذيب الإسرائيلي.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018