الأخــبــــــار
  1. بدء اجتماعات وفدي الحوثيين والحكومة اليمنية في عمّان
  2. انفجار ضخم في جامعة ليون شرق فرنسا
  3. قوات الاحتلال ووحدات خاصة تقتحم الأقصى والمصلى المرواني وقبة الصخرة
  4. نتانياهو يزور تشاد يوم الاحد القادم
  5. القسام تعلن استشهاد احد أعضائها نتيجة خطأ سلاح بغزة
  6. السفراء العرب في لبنان يُشيدون بتسلّم الرئيس رئاسة مجموعة 77 والصين
  7. الطقس: انحسار المنخفض وتحذير من خطر التزحلق
  8. مجلس العموم البريطاني يرفض حجب الثقة عن حكومة ماي
  9. الرئيس يمنح المندوب الدائم للكويت لدى الأمم المتحدة "نجمة القدس"
  10. أبو ردينه: الطريق نحو السلام يمر من خلال عودة كامل القدس الشرقية
  11. سلطة النقد: دوام موظفي الجهاز المصرفي يوم الخميس 9:30 صباحا
  12. ترامب: دولة على 90% من الضفة والقدس مشتركة بسيادة اسرائيل
  13. الحكومة:تأخير دوام الموظفين بالوزارات والمؤسسات حتى الـ9من صباح الخميس
  14. ترامب يمدد حالة الطوارئ بسبب "خطر الإرهابيين في الشرق الأوسط"
  15. ليلا - اغلاق شارع البحر البيت بسبب السيول
  16. الشرطة ترفع جاهزيتها وتساعد المواطنين لمواجهة اثار المنخفض
  17. القسام تعلن استشهاد احد أعضائها متأثرا بإصابته الاسبوع الماضي
  18. نادي الأسير: قوات الاحتلال تعتقل (15) مواطناً من الضفة
  19. الاحتلال يجمّد قرار اخلاء عائلة الصباغ من بنايتها في حي الشيخ جراح
  20. الاحتلال يهدم مسكنا في قرية فصايل

احمد الطيبي الذي كبّر مؤذنا ثم اسقط قانون منع الآذان

نشر بتاريخ: 01/01/2019 ( آخر تحديث: 01/01/2019 الساعة: 10:38 )
لم يكترث أبدا لحدة الهجمة وضجيجها الفاشي الصاخب الذي كان يصدر من بعض أبواق اليمين المتطرف في الكنيست الإسرائيلي حين وقف يرفع نداء الصلاة (الأذان ) بكل شجاعة من فوق منبرها...إنه النائب العربي ابن مدينة الطيبة الدكتور أحمد طيبي .. العربي المسلم في البرلمان الإسرائيلي الذي وقف ينتصر لإسمه الذي يقوم على أربعة أحرف عربية إسلامية شامخة ..كنت ممتلئا بكل أسباب الفخر والإعتزاز وأنا أصغي للنبرة العربية الأصيلة التي تصعد من ندائه للصلاة فوق منبر الكنيست في اشتباك واضح مع المفهوم الحصري لعبرية المبنى والمنبر ..وفي اشتباك واضح بين الواقع والخرافة ..!

في تلك اللحظة كان النائب أحمد طيبي يعلن بكل وضوح وهو يعي بعمق أبعاد تحديه هذا ..استعداده التام للذهاب بعيدا في مواجهة هذا الصخب الفاشي الشاذ الصاعد من نصوص قانونهم العنصري بإمتياز ..!وقد كان اتصال رئيس مجلس قضاة باكستان به بعد سماعه للأذان واتصال رئيس أئمة لبنان سببا ربما لشعوره الشخصي الضروري في مثل هكذا موقف بأنه ليس وحده ..وأن قلوبا خارج أروقة هذه البناية الرسمية تقف معه في معركته البرلمانية التي كان عليه ان يخوضها بكل ذكاء وتحد وإصرار ..!

وهذا ما كان منه ...فقد عمل بذكاء حاد غير مسبوق ولم يدخر جهدا في اصطياد اية فرصة تناقض برلماني داخلي بين الكتل النيابية يمكن أن تقع لتوظيفها في تحسين شروط نجاحه الشخصي في منع إقرار قانون الأذان ..!!

واليوم نجح احمد العربي في افشال محاولة خبيثة اخيرة لاحياء قانون منع الآذان قبب حل الكنيست عبر ذكائه الفطري وقدرته السياسيه البارعه وحبه لعقيدته ووطنه ودينه لاقرار القانون نهائيا فقبره وقبر احلام نواب الكراهيه والاسلاموفوبيا ..

نستطيع أن نسجل لحساب هذا النائب العربي المسلم الأصيل بكل فخر واعتزاز هذا الإنجاز الهام في منع هذا القانون وفي لجم تغول بعض رموز ومندوبي اليمين المتطرف في الكنيست الإسرائيلي على لغتنا العربية وعلى مآذننا ومساجدنا في القدس الشريف وفي كل مكان تواجد شعبنا الفلسطيني في الداخل وفي حريتنا التامة غير المنقوصة في ممارسة شعائرنا الدينية وفي ممارسة كل تفاصيل هويتنا اليومية الوطنية الإسلامية فوق هذه الأرض ..لأنها الهوية العصية على المراجعة أو التعديل ..وفق رغبة اليمين المتطرف .!!

سيبقى هذا الإنجاز المشرف للنائب الدكتور أحمد طيبي في الذاكرة الجمعية لشعبنا الفلسطيني في جميع أماكن تواجده ..! وسيبقى وجداننا الجمعي يشهد كيف استطاعت مآذننا هنا على هذه الأرض المقدسة أن تنجو ببسب الذكاء الفطري لهذا العربي الشهم مما كان يعد لها رموز اليمين الإسرائيلي المتطرف من حملة فاشية لإسكات صوتها ..!

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018