عـــاجـــل
اشتعال حافلة للمستوطنين اثناء رشقها بالزجاجات الحارقة شرق قلقيلية
الأخــبــــــار
  1. اشتعال حافلة للمستوطنين اثناء رشقها بالزجاجات الحارقة شرق قلقيلية
  2. منتخبنا الأولمبي يحقق فوزا صعبا على بنغلادش بتصفيات آسيا
  3. إسرائيل: ترامب سيوقع غدا مرسوما يعترف بسيادة إسرائيل على الجولان
  4. العاهل الأردني والسيسي يؤكدان ضرورة تكثيف الجهود لدعم شعبنا لنيل حقوقه
  5. الوفد الأمني المصري في اسرائيل اليوم وقد يتوجه الى القطاع غدا
  6. الشرطة: مصرع شخصين وإصابة 176 آخرين في 222 حادث سير الأسبوع الماضي
  7. 4 اسرى من اراضي 48 يدخلون عامهم الـ34 في السجون
  8. الاحتلال يعتقل فتاة بعد احتجازها لمدة ساعة في حي تل ارميدة بالخليل
  9. الدفاع المدني يتعامل مع 150 حادث إطفاء وإنقاذ خلال أسبوع
  10. عشرات المستوطنين يستأنفون اقتحاماتهم للمسجد الأقصى
  11. سقوط "بالون متفجر" قرب "شاعر هنيجف" في "غلاف غزة"
  12. زوارق الاحتلال تطلق النار صوب مراكب الصيادين ببحر جنوب القطاع
  13. الاحتلال يطلق قنابل الغاز صوب مدرسة النهضة بالخليل واصابات بالاختناق
  14. الطقس: انخفاض الحرارة وأمطار فوق كافة المناطق
  15. الاحتلال يعتقل 12 مواطناً من الضفة
  16. استشهاد حبيب المصري (٢٤ عاما) متأثرا بجروح أصيب بها شمال القطاع
  17. الاحتلال يقصف نقطتي مراقبة في غزة وإطلاق صافرات الإنذار في "اشكول"
  18. الرئيس: ربما نصرف 40% من الرواتب الشهر المقبل
  19. اللحام يكشف عن صفقة القرن: أفشلنا 3 مراحل وضلت المرحلة الرابعة

احمد الطيبي الذي كبّر مؤذنا ثم اسقط قانون منع الآذان

نشر بتاريخ: 01/01/2019 ( آخر تحديث: 01/01/2019 الساعة: 10:38 )
لم يكترث أبدا لحدة الهجمة وضجيجها الفاشي الصاخب الذي كان يصدر من بعض أبواق اليمين المتطرف في الكنيست الإسرائيلي حين وقف يرفع نداء الصلاة (الأذان ) بكل شجاعة من فوق منبرها...إنه النائب العربي ابن مدينة الطيبة الدكتور أحمد طيبي .. العربي المسلم في البرلمان الإسرائيلي الذي وقف ينتصر لإسمه الذي يقوم على أربعة أحرف عربية إسلامية شامخة ..كنت ممتلئا بكل أسباب الفخر والإعتزاز وأنا أصغي للنبرة العربية الأصيلة التي تصعد من ندائه للصلاة فوق منبر الكنيست في اشتباك واضح مع المفهوم الحصري لعبرية المبنى والمنبر ..وفي اشتباك واضح بين الواقع والخرافة ..!

في تلك اللحظة كان النائب أحمد طيبي يعلن بكل وضوح وهو يعي بعمق أبعاد تحديه هذا ..استعداده التام للذهاب بعيدا في مواجهة هذا الصخب الفاشي الشاذ الصاعد من نصوص قانونهم العنصري بإمتياز ..!وقد كان اتصال رئيس مجلس قضاة باكستان به بعد سماعه للأذان واتصال رئيس أئمة لبنان سببا ربما لشعوره الشخصي الضروري في مثل هكذا موقف بأنه ليس وحده ..وأن قلوبا خارج أروقة هذه البناية الرسمية تقف معه في معركته البرلمانية التي كان عليه ان يخوضها بكل ذكاء وتحد وإصرار ..!

وهذا ما كان منه ...فقد عمل بذكاء حاد غير مسبوق ولم يدخر جهدا في اصطياد اية فرصة تناقض برلماني داخلي بين الكتل النيابية يمكن أن تقع لتوظيفها في تحسين شروط نجاحه الشخصي في منع إقرار قانون الأذان ..!!

واليوم نجح احمد العربي في افشال محاولة خبيثة اخيرة لاحياء قانون منع الآذان قبب حل الكنيست عبر ذكائه الفطري وقدرته السياسيه البارعه وحبه لعقيدته ووطنه ودينه لاقرار القانون نهائيا فقبره وقبر احلام نواب الكراهيه والاسلاموفوبيا ..

نستطيع أن نسجل لحساب هذا النائب العربي المسلم الأصيل بكل فخر واعتزاز هذا الإنجاز الهام في منع هذا القانون وفي لجم تغول بعض رموز ومندوبي اليمين المتطرف في الكنيست الإسرائيلي على لغتنا العربية وعلى مآذننا ومساجدنا في القدس الشريف وفي كل مكان تواجد شعبنا الفلسطيني في الداخل وفي حريتنا التامة غير المنقوصة في ممارسة شعائرنا الدينية وفي ممارسة كل تفاصيل هويتنا اليومية الوطنية الإسلامية فوق هذه الأرض ..لأنها الهوية العصية على المراجعة أو التعديل ..وفق رغبة اليمين المتطرف .!!

سيبقى هذا الإنجاز المشرف للنائب الدكتور أحمد طيبي في الذاكرة الجمعية لشعبنا الفلسطيني في جميع أماكن تواجده ..! وسيبقى وجداننا الجمعي يشهد كيف استطاعت مآذننا هنا على هذه الأرض المقدسة أن تنجو ببسب الذكاء الفطري لهذا العربي الشهم مما كان يعد لها رموز اليمين الإسرائيلي المتطرف من حملة فاشية لإسكات صوتها ..!

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018