الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يجرف 15 دونما ويقتلع 60 شجرة زيتون في قرية بتير غرب بيت لحم
  2. مصرع عامل 34 عاما جراء سقوط حجر عليه داخل محجر ببلدة شيوخ شمال الخليل
  3. توتر واستنفار في سجن عوفر بعد اقتحام قسم "15" ورش الأسرى بالغاز
  4. لجان الصيادين: الاحتلال يبلغ باعتقال صياد خلال عمله في بحر شمال غزة
  5. الاحتلال يقتحم مستشفى المقاصد ويمنع فعالية
  6. قوات القمع تقتحم قسم 17 في سجن عوفر وتعتدي على الأسرى
  7. حسين الشيخ لمعا: يجب اجراء انتخابات برلمانية وتشكيل حكومة فصائلية
  8. انفجار سيارة في عسقلان على خلفية اجرامية
  9. روسيا: مقتل أربعة جنود سوريين في غارة إسرائيلية على دمشق
  10. قوات الاحتلال تعتقل 30 مواطنا وتعلن اصابة جنديين بالحجارة في الضفة
  11. سورية تعترض 38 صاروخا اسرائيليا خلال الهجوم على دمشق
  12. ارتفاع على درجات الحرارة حتى نهاية الأسبوع
  13. الأردن يعترض على إقامة مطار إسرائيلي قرب حدوده
  14. الاحتلال يعتقل 21 مواطنا من الضفة
  15. غارات إسرائيلية ضد فيلق القدس وحزب الله والدفاعات السورية تتصدى
  16. إصابة شاب برصاص حي في مواجهات مع الاحتلال بمدينة نابلس
  17. الرئيس يستقبل رئيس لجنة الانتخابات المركزية
  18. قمة بيروت تطالب بدعم النازحين وتتمسك بالقدس وترفض إنهاء الأونروا
  19. زفاف جماعي لـ 400 عريس فلسطيني في مخيمات لبنان
  20. الشرطة والنيابة العامة تحققان بوفاة مواطن 35 عاماً من طمون في طوباس

طمليه يدعو لتحرك جماهيري فعال لمناصرة الأسيرات

نشر بتاريخ: 02/01/2019 ( آخر تحديث: 05/01/2019 الساعة: 09:25 )
رام الله- معا- ندد النائب "جهاد طمليه" عضو المجلس التشريعي السابق، بالعقوبات الجديدة التي فرضتها مصلحة المعتقلات الإسرائيلية العامة على عدد من الأسيرات القابعات في معتقل الدامون، وفي مقدمتهن الأسيرة خالدة جرار عضو المجلس التشريعي، و(صابرين زبيدات، وروان أبو زيادة، وميسون موسى، ونورهان عواد، وياسمين شعبان، وحنين أعمر)، حيث أبلغتهن إدارة المعتقل المذكور بحرمانهن من الزيارة ومن حق الشراء من دكان المعتقل لمدة شهر، وفرضت عليهن غرامات مالية بعد أن قدمتهن لمحكمة داخلية ظالمة.
وبين طمليه أن هذه العقوبات تعد جزءا من نظام إجرامي تمارسه مصلحة المعتقلات بحق الأسرى الفلسطينيين والأسيرات، ولعل أبشعها وأكثرها قهراً وعنصرية ما حدث مع الأسيرات المذكورات، حيث حضرت إلى زنزانتهن واحدة من سجانات المعتقل بتاريخ 17 كانون الأول 2018، وطلبت منهن الخروج من غرفتهن (رقم 11) لإجراء تصليحات فيها، بعد ذلك طلبت السجانة نفسها من الأسيرات البقاء داخل حمام الزنزانة، ما تسبب برفض الأسيرات لهذا الطلب العنصري، بعد ذلك طلبت إدارة المعتقل من الأسيرات تسليم جزء من مقتنياتهن وإلا سيتم مصادرتها، وهو ما حدث بالفعل بعد وصول وحدة القمع الخاصة بمعتقل الدامون وصادرت العديد من مقنيات الأسيرات ومنها: جهاز التلفاز وبلاطة الطبخ وتسخين المياه وجهاز المذياع؛ وأبلغت الأسيرات بأنهن معاقبات وممنوعات من الخروج إلى ساحة المعتقل (النزهة – الفورة)، بعد ذلك تم اقتياد الأسيرة "ياسمين شعبان" إلى زنزانة العزل الإنفرادي، وفي اليوم التالي اقتحمت قوة القمع الغرفة مجدداً، ما دفع الأسيرات للبدء بالصراخ والضرب على بأرجلهن على أبواب الزنازين. واختتم "طميله" تنديده بهذا التصعيد الإسرئيلي ضد الأسيرات، بمطالبة جماهير شعبنا للوقوف مع الأسيرات من خلال حملة مناصرة واعتصامات، تطالب برفع الضغط على الأسيرات ودعوة المستوى السياسي لبذل ما يجب بذله من جهد لدى الجانب الإسرائيلي لثنيه عن المضي قدماً في سياسات التضيق والقهر التي تمارس بحق الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين، سيما الأسيرات في معتقل الدامون الذي تتواجد فيه (54) أسيرة، من بينهن معتقلتان إداريتان؛ ومعتقلتان قاصرتان.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018