الأخــبــــــار
  1. نتنياهو:نحن نجري اتصالات مع كثير من زعماء العالم العربي في السر والعلن
  2. ترامب: أجريت اتصالا "جيدا جدا" بالرئيس الصيني
  3. الاردن: ندرس المشاركة في ورشة البحرين
  4. "جوال" تطالب بتصويب البيئة التنظيمية لقطاع الاتصالات
  5. السلطة تسلم سندات عقارية فلسطينية لملاكها الكويتيين
  6. نتنياهو يؤكد مشاركة اسرائيل في مؤتمر البحرين
  7. "إقراض الطلبة" يضع خطة طوارئ بسبب الأزمة المالية
  8. أبو ردينة:الموقف الوطني أفشل المؤامرات وواشنطن لا تستطيع عمل شيء وحدها
  9. جرافات الاحتلال تهدم منشأة تجارية في قرية جبل المكبر جنوب القدس
  10. مصدر أمني لمعا: السلطة قررت منع فتح بيوت عزاء للرئيس المصري محمد مرسي
  11. ترامب: نحن لا نفكر حاليًا في القيام بعمل عسكري ضد إيران
  12. مستوطنون يخطون شعارات ويعطبون اطارات مركبات في ديراستيا
  13. دفن مرسي فجرا في القاهرة وسط تشديدات أمنية وغياب كامل لمناصريه
  14. جرافات الاحتلال تقتحم مخيم شعفاط بمدينة القدس
  15. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين
  16. امريكا: لا توجد خطط لضم إسرائيل للضفة الغربية والموضوع ليس محل بحث
  17. الحكومة: 26 مليون دولار لتطوير البلديات
  18. ابعاد 7 شبان عن المسجد الاقصى لمدة 4 أيام
  19. مصرع عامل من يطا أثناء عمله في صيانة آلية ثقيلة في بئر السبع
  20. وصول وفود اجنبية الى غزة بينهم نائب ميلادينوف

تفاصيل تنشر لأول مرة عن عدوان غزة 2008

نشر بتاريخ: 07/01/2019 ( آخر تحديث: 07/01/2019 الساعة: 13:04 )
بيت لحم- معا- تطرقت زعيمة المعارضة الإسرائيلية "تسيفي ليفني" إلى العداون الذي شنته "إسرائيل" على قطاع غزة عام 2008 والتي كانت تشغل أثنائها منصب وزيرة الخارجية، قائلة "لم يكن لدينا أي هدف معلوم للعملية وأنه كان بإمكاننا إنهاء العملية بعد أسبوعين فقط من بدئها، حيث أن الأيام الأخيرة من العملية لم تكن ضرورية".

ووفقاً للقناة العبرية الثانية، فقد رد عليها "إيهود أولمرت" الذي كان يشغل منصب رئيس الحكومة خلال الحرب، قائلاً: "لقد كانت أهداف الحرب الاستراتيجية والتكتكيية واضحة ودقيقة ومُصادق عليها من جميع أعضاء وزراء الكابنيت أنداك".

وأضاف أولمرت، "لقد كانت خطتنا تهدف إلى زعزعة حكم حماس في غزة بشكل تام، ومن ثم جلب قوات دولية إلى غزة كما حصل بالضبط في لبنان إبان حرب 2006".

وأردف قائلاً: "لقد اتصل به الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في اليوم الثالث من الحرب، وقال إنه يوافق لطرح وقف اطلاق النار الذي بادرت به إسرائيل، الأمر الذي فاجئني جداً لأنه لم يكن لدي أي علم بهذا الاقتراح، فأوضح لي الرئيس الفرنسي ساركوزي بأن من قدم اقتراح وقف إطلاق النار هو وزير الجيش أنذاك إيهود بارك".

وأضاف أولمرت، "لقد طرح بارك وقف إطلاق النار على الجهات الدولية بدون أن يخبرني بذلك، كما أنه عارض منذ البداية توسيع العملية خوفاً من الثمن التاريخي الباهظ الذي ستدفعه إسرائيل في حال قررت توسيع العملية".

وأشار رئيس الحكومة الاسرائيلية الأسبق، بأن كل من "بارك" و"ليفني" كانوا في الحقيقة لا يخشون من الثمن الذي ستدفعه إسرائيل، بل من الثمن السياسي الذي سيدفعونه في صناديق الاقتراع".

وتحدث أولمرت، أيضاً عن عنصر الخداع الذي نجحت فيه "إسرائيل" من تضليل حماس عن توقيت العملية، موضحاً، "لقد اخترنا تنفيذ العملية يوم السبت لأن حماس تعتقد بأننا لن نبادر بأي عمل هجومي في هذا اليوم، كما أمر وزير الجيش أنذاك "إيهود بارك" بفتح المعابر لإيهام حماس بأن الأمور تسير بشكل طبيعي ولا نية "إسرائيل" لشن حرباً على غزة، كما قام بارك بالإعلان عبر وسائل الإعلام بأن جلسة الكابنيت ستُعقد يوم الأحد بهدف التضليل أيضاً.

وتابع أولمرت، حديثه عن عنصر الخداع خلال حرب 2008 قائلاً: "لقد حافظنا على السرية التامة فيما يتعلق بوقت البدء بالعملية العسكرية التي ألقت فيها "إسرائيل" أكثر من 5 ألاف طن من المتفجرات على غزة، فلم يكن الجنود والضباط يعلمون أساساً بالعملية، حيث أن الضابط الوحيد في المستوى التكتيكي المقاتل الذي كان يعلم بوقت العملية أنداك هو قائد فرقة غزة فقط.-"عكا للشؤون الاسرائيلية"
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018