الأخــبــــــار
  1. امريكا: لا توجد خطط لضم إسرائيل للضفة الغربية والموضوع ليس محل بحث
  2. الحكومة: 26 مليون دولار لتطوير البلديات
  3. ابعاد 7 شبان عن المسجد الاقصى لمدة 4 أيام
  4. مصرع عامل من يطا أثناء عمله في صيانة آلية ثقيلة في بئر السبع
  5. وصول وفود اجنبية الى غزة بينهم نائب ميلادينوف
  6. بعد جهود حثيثة- مصلحة السجون تخصص حافلات صغيرة لنقل الاسيرات
  7. سلطات الاحتلال تقوم بخلع عشرات الاشجار من بلدة العيسوية بالقدس
  8. الاحتلال يعتقل 22 مواطنا من الضفة
  9. الرئيس يؤكد استعداده لاجراء انتخابات تشريعية ورئاسية
  10. وصول نائب السفير القطري خالد الحردان الى غزة عبر معبر بيت حانون
  11. وزير الخارجية الإسرائيلي: من المتوقع مشاركة إسرائيل في مؤتمر البحرين
  12. شرطة الاحتلال تلاحق مركبة في العيسوية شرق القدس وتعتدي على ركابها
  13. بعد الاستجابة المبدئية لجزء من مطالبهم- اسرى "عسقلان" يعلقون الإضراب
  14. الغاء الاضراب المقرر في 25 حزيران واستبداله بمسيرات رفضا لورشة البحرين
  15. الاحتلال يعتقل 4 مواطنين من بيت لحم ورام الله
  16. حالة الطقس: درجات الحرارة اعلى من معدلها السنوي العام بحدود درجتين
  17. الأسير ربيع السعدي من مخيم جنين يدخل عامه الـ16 في الأسر
  18. الكابينت ينعقد اليوم لبحث "التطورات الأمنية" الأخيرة
  19. ليبرمان يدعو لتشكيل "حكومة وحدة وطنية"
  20. مقتل مواطن 54 عاما بالرصاص اثر شجار وقع في يطا جنوب الخليل فجر اليوم

نتنياهو يجمّد أموال المنحة القطرية

نشر بتاريخ: 07/01/2019 ( آخر تحديث: 08/01/2019 الساعة: 08:44 )
بيت لحم- معا- أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الاثنين، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، أمر بوقف نقل أموال الدفعة الثالثة من المنحة القطرية إلى قطاع غزة، بعد إطلاق صاروخ باتجاه مدينة عسقلان فجر اليوم.

وأضافت القناة "20" العبرية، أن نتنياهو أمر بتجميد إدخال الدفعة الثالثة، من المنحة القطرية التي تبلغ قيمة كل دفعة منها 15 مليون دولار، تذهب لصرف رواتب الموظفين المدنيين في قطاع غزة، لذلك ستبقى الحقائب التي كان من المقرر أن تُنقل الأسبوع الحالي إلى قطاع غزة في الدوحة.

وسمحت إسرائيل على مدى الشهرين الماضيين، بإدخال دفعتين من المنحة القطرية، بواسطة حقائب نقلها السفير القطري محمد العمادي، عبر حاجز بيت حانون "إيرز" الذي تسيطر عليه إسرائيل شمال القطاع.
وتذهب أموال المنحة القطرية لصرف رواتب الموظفين المدنيين، الذين عينتهم حركة حماس بعد فوزها في الانتخابات عام 2006، وجزء منها يصرف لمساعدة العائلات الفقيرة.
ويوم الجمعة الماضي، تظاهر قرابة 200 إسرائيلي هم أعضاء منظمة تطالب الحكومة الإسرائيلية باستعادة الجنود الأسرى في غزة، محتجين على إدخال الأموال الى حركة حماس، ووزع جزء من المتظاهرين قطعا نقدية تمثل الريال القطري وعليها صور للجنديين الأسيرين هدار غولدن وأرون شاؤول، وموقعة من رئيس الحكومة الإسرائيلية وأمير قطر تميم بن خليفة آل ثاني.
ويتعرض رئيس الوزراء الاسرائيلي، لحملة انتقادات واسعة ضد سياسته تجاه قطاع غزة، وتزداد الضغوط مع اقتراب موعد الانتخابات المبكرة في 9 نيسان/ إبريل القادم، ويتهم خصوم نتنياهو بأنه لا يستخدم سياسة حازمة في وجه حماس وفصائل المقاومة الفلسطينية في القطاع.
وعقّب وزير الجيش الإسرائيلي السابق أفيغدور ليبرمان على قرار نتنياهو، بالقول: من العار أن نتنياهو قد توصل الآن إلى استنتاج مفاده أن إسرائيل لا تستطيع تمويل الإرهاب ضد نفسها. آمل أن اسمع أن هذا القرار مطلق وغير متصل بالانتخابات، وأننا لن نرى بعد 9 نيسان/ أبريل، نتنياهو يجدد تحويل الأموال إلى حماس. وعلى أي حال، يجب أن نوضح- لا توجد منافع أخرى بدون عودة جنودنا ومواطنينا إلى ديارهم".
وقصف الطيران الإسرائيلي، فجر اليوم الاثنين، ثلاثة مواقع قال إنها لحركة حماس في قطاع غزة، مدعيا أن القصف جاء ردا على إطلاق صاروخ من القطاع باتجاه مدينة عسقلان.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018