الأخــبــــــار
  1. نادي الأسير: قوات الاحتلال تعتقل (15) مواطناً من الضفة
  2. الاحتلال يجمّد قرار اخلاء عائلة الصباغ من بنايتها في حي الشيخ جراح
  3. الاحتلال يهدم مسكنا في قرية فصايل
  4. جيش الاحتلال ياخذ قياسات منزل الاسير خليل جبارين من يطا تمهيدا لهدمه
  5. داخلية غزة تؤكد انتهاء التحقيق في أزمة الايطاليين الثلاثة
  6. مجلس العموم البريطاني يرفض الموافقة على الصفقة حول بريكست
  7. ارتفاع مستوى بحيرة طبريا 68 سم منذ بداية موسم الأمطار
  8. نتنياهو: علاقاتنا مع العرب تتوطد ودول إسلامية رائدة تتقرب منا
  9. نتنياهو: "انصح ايران بسحب قواتها من سوريا على وجه السرعة
  10. انتهاء مباراة المنتخب الفلسطيني ونظيره الاردني بالتعادل السلبي
  11. الاحتلال يفرج عن الأسيرة لمى البكري من الخليل بعد اعتقال 39 شهرا
  12. الاحتلال يطلق النار صوب شبان قرب السياج الفاصل مع القطاع
  13. السعودية تدعو لتدخل أممي "فوري" لوقف الاستيطان
  14. الحكومة تقرر اعتماد التعديلات التي تم التوافق عليها بشأن قانون الضمان
  15. المحكمة العليا: قرار بوقف النائب العام د.احمد براك عن العمل
  16. حالة الطقس: منخفض قطبي ورياح شديدة وثلوج سريعة غداً
  17. قوات الاحتلال تعتقل 21 مواطنا من الضفة
  18. الإضراب الشامل يشل مدن الضفة احتجاجا على البدء بتنفيذ قانون الضمان
  19. أزمة صحية تهدد غزة في حال نفاذ الوقود
  20. إسرائيل تعتزم تدمير موقع أثري عربي لتوسيع مستوطنة

مركز حقوقي يطالب بعودة موظفي السلطة إلى معبر رفح

نشر بتاريخ: 08/01/2019 ( آخر تحديث: 08/01/2019 الساعة: 18:42 )
غزة- معا- أعرب المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان عن قلقه الشديد لقرار السلطة الفلسطينية سحب موظفيها من معبر رفح، بما يشكل تهديداً لمصالح سكان قطاع غزة، وانتهاكاً لحقهم في التنقل والحركة المكفول قانوناً.

وأعرب المركز عن خشيته من أن يكون هذا الإجراء استكمالاً للعقوبات التي تفرضها السلطة الفلسطينية على قطاع غزة، والتي بدأتها في شهر مارس 2017، وكمقدمة للتخلي الكامل عن مسؤولياتها والتزاماتها القانونية تجاه مواطني القطاع.

وكانت الهيئة العامة للشؤون المدنية الفلسطينية قد أعلنت عن سحب كافة موظفيها العاملين في معبر رفح بدءاً من صباح ي الاثنين الموافق 7/1/2019. وقالت الهيئة في بيانٍ لها: "إن قرار سحب الموظفين من معبر رفح، اتخذ في ضوء إصرار حركة حماس على تكريس الانقسام، والاستدعاءات والاعتقالات والتنكيل بالموظفين العاملين في المعبر وإعاقة عملهم".

وفي أعقاب القرار، أعلنت السلطات المصرية عن فتح معبر رفح اليوم الثلاثاء 8/1/2019، للأفراد في اتجاه الوصول فقط لعودة العالقين إلى قطاع غزة.

يذكر أن قرار السلطة الفلسطينية جاء في ظل حالة التوتر والتراشق الإعلامي بين حركتي فتح وحماس على خلفية منع إحياء الذكرى ألـ 54 لانطلاقة حركة فتح، والتي كان من المقرر تنظيمها في قطاع غزة يوم أمس الاثنين 7/1/2019، وما تبع ذلك من قيام جهاز الأمن الداخلي في قطاع غزة بشن حملة استدعاءات واعتقالات طالت العشرات من قيادة وأنصار حركة فتح في القطاع.

وطالب المركز السلطة الفلسطينية إلى التراجع عن قرار سحب موظفيها من معبر رفح، وعودتهم بالسرعة الممكنة، لضمان التخفيف من معاناة سكان قطاع غزة، باعتبار معبر رفح المنفذ الوحيد لسكان القطاع في ظل القيود المشدّدة على السفر عبر معبر بيت حانون "إيريز".

ودعا المركز السلطة الفلسطينية وحركة حماس إلى تجنيب سكان قطاع غزة أتون الصراع والمناكفات السياسية الداخلية.

كما دعا الأشقاء في جمهورية مصر العربية إلى الضغط على طرفي الانقسام لضمان إعادة فتح المعبر، والاتفاق على آلية مناسبة لضمان استمرار فتحه بشكل طبيعي أمام حركة وتنقل المواطنين الفلسطينيين من وإلى القطاع.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018