الأخــبــــــار
  1. نتنياهو:نحن نجري اتصالات مع كثير من زعماء العالم العربي في السر والعلن
  2. ترامب: أجريت اتصالا "جيدا جدا" بالرئيس الصيني
  3. الاردن: ندرس المشاركة في ورشة البحرين
  4. "جوال" تطالب بتصويب البيئة التنظيمية لقطاع الاتصالات
  5. السلطة تسلم سندات عقارية فلسطينية لملاكها الكويتيين
  6. نتنياهو يؤكد مشاركة اسرائيل في مؤتمر البحرين
  7. "إقراض الطلبة" يضع خطة طوارئ بسبب الأزمة المالية
  8. أبو ردينة:الموقف الوطني أفشل المؤامرات وواشنطن لا تستطيع عمل شيء وحدها
  9. جرافات الاحتلال تهدم منشأة تجارية في قرية جبل المكبر جنوب القدس
  10. مصدر أمني لمعا: السلطة قررت منع فتح بيوت عزاء للرئيس المصري محمد مرسي
  11. ترامب: نحن لا نفكر حاليًا في القيام بعمل عسكري ضد إيران
  12. مستوطنون يخطون شعارات ويعطبون اطارات مركبات في ديراستيا
  13. دفن مرسي فجرا في القاهرة وسط تشديدات أمنية وغياب كامل لمناصريه
  14. جرافات الاحتلال تقتحم مخيم شعفاط بمدينة القدس
  15. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين
  16. امريكا: لا توجد خطط لضم إسرائيل للضفة الغربية والموضوع ليس محل بحث
  17. الحكومة: 26 مليون دولار لتطوير البلديات
  18. ابعاد 7 شبان عن المسجد الاقصى لمدة 4 أيام
  19. مصرع عامل من يطا أثناء عمله في صيانة آلية ثقيلة في بئر السبع
  20. وصول وفود اجنبية الى غزة بينهم نائب ميلادينوف

الخطيب والمحمود يبحثان التعاون لخدمة قضية الأسرى

نشر بتاريخ: 09/01/2019 ( آخر تحديث: 09/01/2019 الساعة: 13:21 )
رام الله- معا- التقى وكيل هيئة شؤون الأسرى والمحررين عبد القادر الخطيب، اليوم الأربعاء، في مقر وزارة الاعلام في رام الله، بوكيل وزارة الاعلام يوسف المحمود، لبحث سبل التعاون المشترك بين المؤسستين لتفعيل قضية الأسرى على عدة مستويات وجعلها حاضرة في الأذهان.

وخلال اللقاء تحدث الخطيب عن مهام هيئة الأسرى كمؤسسة، فهي تسعى قبل كل شيء إلى رعاية الأسرى والمعتقلين القابعين في سجون الاحتلال أثناء الأسر، وتقديم الدعم القانوني والمادي والسياسي والاعلامي والاجتماعي لهم، والدفاع عن حقوقهم بالاستناد إلى مبادىء وقواعد القانون الدولي، وتفعيل قضيتهم واشراك المجتمع المدني الفلسطيني ومؤسساته وقواه السياسية والقطاع الخاص في تحمل مسؤولياتهم تجاه هذه القضية العادلة، كما تبذل هيئة الأسرى جهودها لتقديم خدمة استثنائية للأسرى المحررين من خلال برامج تأهيل وتدريب تُشرف الهيئة على تنفيذها لضمان اندماج الأسير بالمجتمع الفلسطيني بعد تحرره.

وتناول الخطيب أيضاً موضوع الهجمة العلنية التي يتعرض لها الأسرى في معتقلات الاحتلال، والجريمة المقننة التي يتم استهدافهم بها من قبل حكومة الاحتلال، من خلال سن قوانين وتشريعات تعسفية هدفها الانتقام منهم، لذا لا بد من وجود جهود اعلامية مشتركة للدفاع عن هذه القضية المقدسة.

بدوره أوضح المحمود أهمية التعاون بين المؤسسات الوطنية لمواجهة التحديات معاً، فالاعلام الإسرائيلي المعادي يتعمد ترويج الأمور بطريقة خاطئة، وتشويه الوقائع اليومية التي يعيشها الشعب الفلسطيني، لذلك على الاعلام الفلسطيني الرسمي أن يكون أكثر قوة وتحدي وتفوق لكي يستطيع الرد ويفضح ممارسات الاحتلال وانتهاكاته.

وأضاف أن القيادة ممثلة بحكومة الوفاق الوطني تدعم قضية الأسرى قلباً وقالباً، فأسرى فلسطين هم أسرى عالميين مدافعين عن الحرية لبني البشر، لذا هم يستحقون التقدير والاحترام.

وفي نهاية اللقاء أكد الطرفان على أهمية بحث الامكانيات والوسائل المتاحة لتطوير الأداء والارتقاء بالمؤسسة الاعلامية، وتم الاتفاق على عقد جلسة أخرى لوضع الآليات والأسس لتشكيل برنامج شامل مشترك بين المؤسستين يخدمون من خلاله الأسرى في معتقلات الاحتلال بابراز قضيتهم وتفعيلها على كافة الأصعدة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018