الأخــبــــــار
  1. اشتية: رواتب الشهر القادم ستكون بنسبة 110%
  2. الاحتلال يعتقل فتاتين وأحد حراس الاقصى من محيط مصلى باب الرحمة
  3. مصرع طفل 4 أعوام إثر صدمه مركبة في شارع القدرة بخانيونس
  4. مسؤول ايراني: جنود "حزب الله" سيصلون في المسجد الاقصى قريباً
  5. ليبرمان: "نحن لن توافق على التعاون مع أيمن عودة
  6. رئيس فرنسا: لا نعلق الآمال على صفقة القرن ونعمل على مقترحات أخرى
  7. الجريدة الكويتية: إسرائيل تخطط لمهاجمة الحوثيين في اليمن
  8. الحشد الشعبي: امريكا تسمح لإسرائيل بالاعتداء علينا
  9. ترامب: تصويت اليهود للمعارضة الأمريكية خيانة
  10. الطقس: أجواء شديدة الحرارة
  11. دفعة جديدة من أسرى "الشعبية" تنضم للاضراب عن الطعام بسجون الاحتلال
  12. مخيم البداوي ينتفض ويرفض اجراءات وزارة العمل اللبنانية
  13. فجراً - الاحتلال يقصف موقعين للمقاومة بغزة
  14. الامن المصري يعتقل نجل القيادي في فتح نبيل شعث
  15. نقابة الصحفيين تحذر من التعامل مع السفارة الامريكية
  16. إطلاق قذيفة صاروخية من غزة باتجاه المستوطنات
  17. مسافر من نابلس حاول خنق موظف إسرائيلي على معبر الكرامة وتم اعتقاله
  18. الهلال: طواقمنا تنقل إصابة خطيرة جدا بعدد من الطعنات من بلدة العيزرية
  19. مراسل معا: السلطة تتسلم الدفعة الثانية من المصفحات العسكرية من الاردن
  20. الاحتلال يغلق المنطقة الاثرية في سبسطية

حتى الجِمال مستهدفة في النقب

نشر بتاريخ: 22/01/2019 ( آخر تحديث: 24/01/2019 الساعة: 13:52 )
النقب - معا- هاجم النائب عن التجمع في القائمة المشتركة جمعة الزبارقة السلطات الإسرائيلية وخصوصا سلطات حماية البيئة والحيوان، منتقدا التعامل العنيف لموظفي "الدورية الخضراء" مع الإبل في قرية بير هداج جنوب صحراء النقب.

وقال الزبارقة أن السلطات الحكومية ومؤسسات حماية البيئة، تتفاخر بسن قوانين للرفق بالحيوان ولحماية الطبيعة، وتشدد على تطبيقها لكن في سياق النقب تغيب هذه القوانين، لتطغى سياسات التهجير والاقتلاع بكل أشكالها.
واضاف ان سلطات حقوق الحيوان انتهكت وهاجمت قطيع إبل واقتادته بشكل قاس، وكبّلته ونقلته بشاحنة وأقحمت في اجسام الإبل شرائح وسم، ومن ثمة حررت القطيع بصورة بشعة حيث رفعته بواسطة رافعة، وهذا مس صارخ بالحيوان، يخالف القوانين الموضوعة بهذا الشأن.

وأضاف الزبارقة "في النقب لا يسلم الإنسان ولا الحيوان ولا البنيان، من التعامل العنصري المتطرف ومن سياسات الترحيل القسري، كل ما يخص المواطن العربي وثقافته وتراثه وأرضه غير محمي، بل مهدد بالاقتلاع والتشويه والإنقراض، هذا تجلٍ للتمييز الممأسس، فهل كانت السلطات ستتصرف بهذا الشكل، لو كان القطيع بملكية مزارع يهودي أو في بلدة يهودية أو مستوطنة؟ طبعا لا، بل العكس لرأينا نفس السلطات الخضراء، تستميت بالدفاع عن حقوق القطيع وتسعى لتوفير الميزانيات والظروف المعيشية المناسبة حتى في أصغر بؤرة استيطانية".

ودعا الزبارقة الجمعيات الحقوقية الفاعلة في مجال حقوق الحيوان بالعمل على وقف التعامل التمييزي والتعذيب وانتهاك حقوق الحيوان في النقب من قبل جهات رسمية وحكومية مسؤولة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018