عـــاجـــل
توافد المواطنين لخيام العودة شرق القطاع للمشاركة بفعاليات الجمعة ال48
الأخــبــــــار
  1. اصابة طفل برصاصة مطاطية خلال مواجهات بالخليل
  2. تظاهرة حاشدة في الخليل بمناسبة ذكرى مجزرة المسجد الابراهيمي الـ 25
  3. المقدسيون ينجحون بفتح مبنى باب الرحمة المغلق منذ عام 2003
  4. القبض على شخص صادر بحقه حكم بالأشغال الشاقة لـ10 سنوات بتهمة الاغتصاب
  5. توغل محدود لاليات الاحتلال شرق البريج وسط القطاع
  6. الطقس: جو غائم جزئيا ولا تغير على درجات الحرارة
  7. وزير التربية اللبناني ينفي أي تدابير بحق التلاميذ الفلسطينيين
  8. تونس تتوقع حضور 6 الاف ضيف للقمة العربية
  9. الجبهة الشعبية تنعى المناضل الكبير ماهر اليماني
  10. نتنياهو يلتقي بوتين الاربعاء في موسكو
  11. رسمياً- قائمتان عربيتان تتنافسان في انتخابات الكنيست
  12. الاحتلال يفرج عن أسير من اليامون بعد قضاء 23 عاما في الأسر
  13. الاحتلال يشن حملة اعتقالات في مدينة القدس
  14. استطلاع القناة 12: 36 مقعدا لحزب كحول لفان و30 مقعدا لليكود
  15. اصابة 6 مواطنين برصاص قوات الاحتلال شرق رفح
  16. بدء فعاليات وحدة "الارباك الليلي" جنوب قطاع غزة
  17. ابو مذكور لـ معا: موسم العمرة الجديد يبدأ في غرة اذار المقبل
  18. الزراعة: الجراد قد يجتاح فلسطين اعتمادا على تقلبات الجو والرياح
  19. الجبهة والعربية للتغيير يتفقان على خوض الانتخابات بقائمة ثنائية

حتى الجِمال مستهدفة في النقب

نشر بتاريخ: 22/01/2019 ( آخر تحديث: 24/01/2019 الساعة: 13:52 )
النقب - معا- هاجم النائب عن التجمع في القائمة المشتركة جمعة الزبارقة السلطات الإسرائيلية وخصوصا سلطات حماية البيئة والحيوان، منتقدا التعامل العنيف لموظفي "الدورية الخضراء" مع الإبل في قرية بير هداج جنوب صحراء النقب.

وقال الزبارقة أن السلطات الحكومية ومؤسسات حماية البيئة، تتفاخر بسن قوانين للرفق بالحيوان ولحماية الطبيعة، وتشدد على تطبيقها لكن في سياق النقب تغيب هذه القوانين، لتطغى سياسات التهجير والاقتلاع بكل أشكالها.
واضاف ان سلطات حقوق الحيوان انتهكت وهاجمت قطيع إبل واقتادته بشكل قاس، وكبّلته ونقلته بشاحنة وأقحمت في اجسام الإبل شرائح وسم، ومن ثمة حررت القطيع بصورة بشعة حيث رفعته بواسطة رافعة، وهذا مس صارخ بالحيوان، يخالف القوانين الموضوعة بهذا الشأن.

وأضاف الزبارقة "في النقب لا يسلم الإنسان ولا الحيوان ولا البنيان، من التعامل العنصري المتطرف ومن سياسات الترحيل القسري، كل ما يخص المواطن العربي وثقافته وتراثه وأرضه غير محمي، بل مهدد بالاقتلاع والتشويه والإنقراض، هذا تجلٍ للتمييز الممأسس، فهل كانت السلطات ستتصرف بهذا الشكل، لو كان القطيع بملكية مزارع يهودي أو في بلدة يهودية أو مستوطنة؟ طبعا لا، بل العكس لرأينا نفس السلطات الخضراء، تستميت بالدفاع عن حقوق القطيع وتسعى لتوفير الميزانيات والظروف المعيشية المناسبة حتى في أصغر بؤرة استيطانية".

ودعا الزبارقة الجمعيات الحقوقية الفاعلة في مجال حقوق الحيوان بالعمل على وقف التعامل التمييزي والتعذيب وانتهاك حقوق الحيوان في النقب من قبل جهات رسمية وحكومية مسؤولة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018