الأخــبــــــار
  1. اصابة طفل برصاصة مطاطية خلال مواجهات بالخليل
  2. تظاهرة حاشدة في الخليل بمناسبة ذكرى مجزرة المسجد الابراهيمي الـ 25
  3. المقدسيون ينجحون بفتح مبنى باب الرحمة المغلق منذ عام 2003
  4. القبض على شخص صادر بحقه حكم بالأشغال الشاقة لـ10 سنوات بتهمة الاغتصاب
  5. توغل محدود لاليات الاحتلال شرق البريج وسط القطاع
  6. الطقس: جو غائم جزئيا ولا تغير على درجات الحرارة
  7. وزير التربية اللبناني ينفي أي تدابير بحق التلاميذ الفلسطينيين
  8. تونس تتوقع حضور 6 الاف ضيف للقمة العربية
  9. الجبهة الشعبية تنعى المناضل الكبير ماهر اليماني
  10. نتنياهو يلتقي بوتين الاربعاء في موسكو
  11. رسمياً- قائمتان عربيتان تتنافسان في انتخابات الكنيست
  12. الاحتلال يفرج عن أسير من اليامون بعد قضاء 23 عاما في الأسر
  13. الاحتلال يشن حملة اعتقالات في مدينة القدس
  14. استطلاع القناة 12: 36 مقعدا لحزب كحول لفان و30 مقعدا لليكود
  15. اصابة 6 مواطنين برصاص قوات الاحتلال شرق رفح
  16. بدء فعاليات وحدة "الارباك الليلي" جنوب قطاع غزة
  17. ابو مذكور لـ معا: موسم العمرة الجديد يبدأ في غرة اذار المقبل
  18. الزراعة: الجراد قد يجتاح فلسطين اعتمادا على تقلبات الجو والرياح
  19. الجبهة والعربية للتغيير يتفقان على خوض الانتخابات بقائمة ثنائية
  20. مستوطنون يهاجمون رعاة الاغنام جنوب الخليل

السفير عبد الهادي يبحث مع نائب وزير الخارجية السوري آخر تطورات القضية

نشر بتاريخ: 30/01/2019 ( آخر تحديث: 30/01/2019 الساعة: 16:37 )
دمشق- معا- بحث السفير أنور عبد الهادي مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم الأربعاء مع د . فيصل المقداد نائب وزير الخارجية السوري آخر مستجدات القضية الفلسطينية وأوضاع المخيمات الفلسطينية.

وفي بداية اللقاء الذي عقد في مقر وزارة الخارجية السورية بدمشق استعرض عبد الهادي التصعيد الاسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، والتي كان آخرها اقتحام قطعان المستوطنين بدعم من الجيش الإسرائيلي لقرية المغير والذي أدى إلى استشهاد شاب ، وأيضاً مصادقة حكومة الاحتلال الإسرائيلية على مخطط استيطاني لبناء قطار هوائي "تلفريك" في البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة، يربط جبل الزيتون بساحة البراق والذي يهدف إلى القضاء على دولة فلسطين وتقطيع أوصالها وتقسيم وحدتها الجغرافية.

وأضاف أن الاحتلال الإسرائيلي لديه انتخابات ويعتبر الدم الفلسطيني مادة انتخابية له، وتتنافس قيادة الاحتلال من سيأخذ موقفا متشددا أكبر من الفلسطينيين ، لحصد أعلى نسبة من الأصوات.

كما شرح عبد الهادي تناغم حركة حماس مع صفقة القرن من خلال عملها على فصل غزة عن الأراضي الفلسطينية والتنسيق مع الاحتلال الإسرائيلي لدخول المال القطري وحكم غزة بالحديد والنار ومنع الحريات ورفع الضرائب على المواطنين مؤكداً عبد الهادي بان قرار منظمة التحرير لا يمكن قبول حماس بالمنظمة والحكومة قبل إنهاء الانقسام.

وتابع عبد الهادي أن الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين أعطى تعليماته بإعادة النظر بكل أشكال العلاقة مع الاحتلال ، حتى مع الولايات المتحدة التي تصعد إلى درجة كبيرة ضد شعبنا.

ومن جهته أكد د . فيصل المقداد أن سورية تدعم حقوق الشعب الفلسطيني وبخاصة حقه في العودة وإقامة الدولة الفلسطينية على أرضه وسوريا ضد أي مشاريع أو مخططات تسعى إلى تصفية هذه القضية بما في ذلك ما يسمى “صفقة القرن”،

وأضاف: إن الحرب الإرهابية التي تمارس على فلسطين من قبل إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية هي نفسها التي تمارس على سوريا .

متابعا: بان أي صفقة مشبوهة يقبل بها طرف فلسطيني بدعم واموال إقليمية مصيرها الفشل لأن هذا الطرف هو صاحب أجندة ظلامية ونحن على ثقة لن يقبلها الشعب الفلسطيني.

كما أدان د. فيصل المقداد الاستيطان الإسرائيلي الذي حتماً سيزول لأنها أرض فلسطينية حسب القانون الدولي.

وأيضاً بحث الجانبان خلال اللقاء أوضاع المخيمات الفلسطينية وخاصة مخيم اليرموك وسبل إعادة الإعمار والبنية التحتية مؤكداً د . فيصل المقداد بان محافظة دمشق تعد الدراسات لإعادة البنية التحتية لمخيم اليرموك بشكل يخدم مصالح المواطنين السوريين والفلسطينيين ومن ثم التعاون مع منظمة التحرير الفلسطينية والأونروا لوضع خطط إعادة البناء لعودة الأهالي.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018