الأخــبــــــار
  1. اصابة طفل برصاصة مطاطية خلال مواجهات بالخليل
  2. تظاهرة حاشدة في الخليل بمناسبة ذكرى مجزرة المسجد الابراهيمي الـ 25
  3. المقدسيون ينجحون بفتح مبنى باب الرحمة المغلق منذ عام 2003
  4. القبض على شخص صادر بحقه حكم بالأشغال الشاقة لـ10 سنوات بتهمة الاغتصاب
  5. توغل محدود لاليات الاحتلال شرق البريج وسط القطاع
  6. الطقس: جو غائم جزئيا ولا تغير على درجات الحرارة
  7. وزير التربية اللبناني ينفي أي تدابير بحق التلاميذ الفلسطينيين
  8. تونس تتوقع حضور 6 الاف ضيف للقمة العربية
  9. الجبهة الشعبية تنعى المناضل الكبير ماهر اليماني
  10. نتنياهو يلتقي بوتين الاربعاء في موسكو
  11. رسمياً- قائمتان عربيتان تتنافسان في انتخابات الكنيست
  12. الاحتلال يفرج عن أسير من اليامون بعد قضاء 23 عاما في الأسر
  13. الاحتلال يشن حملة اعتقالات في مدينة القدس
  14. استطلاع القناة 12: 36 مقعدا لحزب كحول لفان و30 مقعدا لليكود
  15. اصابة 6 مواطنين برصاص قوات الاحتلال شرق رفح
  16. بدء فعاليات وحدة "الارباك الليلي" جنوب قطاع غزة
  17. ابو مذكور لـ معا: موسم العمرة الجديد يبدأ في غرة اذار المقبل
  18. الزراعة: الجراد قد يجتاح فلسطين اعتمادا على تقلبات الجو والرياح
  19. الجبهة والعربية للتغيير يتفقان على خوض الانتخابات بقائمة ثنائية
  20. مستوطنون يهاجمون رعاة الاغنام جنوب الخليل

ماذا بحث النوّاب العرب مع أردوغان؟

نشر بتاريخ: 03/02/2019 ( آخر تحديث: 05/02/2019 الساعة: 08:59 )
بيت لحم- معا- التقى وفد من نواب "القائمة العربية الموحدة" و"القائمة العربية للتغيير" في إسطنبول، أمس السبت، مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وضم الوفد أعضاء الكنيست أحمد الطيبي ومسعود غنايم وطلب أبو عرار وعضو الكنيست السابق أسامة السعدي، وانضم إلى الوفد رئيس مجلس دبورية المحلي زهير يوسف، والشيخ كامل ريان، رئيس مؤسسة الأقصى للحفاظ على الأوقاف.

وقال عضو الكنيست مسعود غنايم: إن أردوغان أشار إلى أهمية وجود النواب العرب في الكنيست من أجل كبح سياسة العنصرية والتمييز ضد العرب في إسرائيل.

واستعرض الوفد أمام الرئيس التركي الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى، وطالبوا بأن تتدخل تركيا في الأمر، بالإضافة إلى ذلك، طلبوا من تركيا أن تعمل للحفاظ على المساجد المهجورة التي بنيت خلال الفترة العثمانية وأهملت على مر السنين.

وتناول اللقاء، أيضا، اعتقال واحتجاز ثلاثة مواطنين عرب وصلوا إلى تركيا لإجراء عملية زرع كلى، فوفقا للقانون المحلي، لا يمكن استلام الكلية إلا من متبرع تربطه درجة قرابة أولى بالمريض.

وفي نهاية الاجتماع، أمر أردوغان بالإفراج عن أحد الثلاثة المعتقلين، وإلغاء الإجراءات ضد الشخصين الآخرين اللذين تم احتجازهما.

وقال بيان صادر عن القائمة العربية الموحدة إنه تم تنظيم الاجتماع بعد اجتماع عضو الكنيست أبو عرار وأحد مستشاري أردوغان في الأسبوع الماضي.

وقبل الاجتماع، لم تذكر الموحدة ولا العربية للتغيير ما إذا سيناقشون مع الرئيس التركي القضايا المتعلقة بالساحة السياسية، أو الانتخابات المقبلة في إسرائيل أو الخريطة السياسية.

ووصف مصدر في الحركة الإسلامية الاجتماع بأنه مهم لمجرد عقده وبسبب القضايا الإنسانية التي ناقشها.

وردا على سؤال حول ما إذا كان أردوغان قد يضغط أيضا في مسألة التحالف بين القائمتين أو مستقبل القائمة المشتركة، أشار المصدر إلى أن القضية ليست على جدول الأعمال.

وأضاف أنه سيتم خلال الاجتماع تقديم استعراض عام عن دولة إسرائيل والوضع السياسي في إسرائيل.

وقال رئيس حزب "إسرائيل بيتنا"، أفيغدور ليبرمان، معقبا على الاجتماع: "هذه هي المرة الأولى التي نتفق فيها مع أردوغان- لقد أثنى أردوغان على أعضاء القائمة المشتركة لأنهم يخدمون مصالح الفلسطينيين من داخل الكنيست. مع ختم كهذا من الواضح أن مكانهم هو البرلمان في رام الله وليس الكنيست الإسرائيلي، وأن الوقت قد حان لكي تقف إسرائيل صراحة مع الشعب الكردي، الذي يعاني من القمع العنيف والاضطهاد الوحشي من قبل النظام التركي. من المناسب جدا أن يزور أعضاء القائمة المشتركة الأكراد أيضا".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018