الأخــبــــــار
  1. ‏قتيلان بمواجهات بين متظاهرين والجيش الفنزويلي عند الحدود مع البرازيل
  2. شبان يلقون زجاجات حارقة على مركبات مستوطنين قرب مستوطنة "أفرات"
  3. الاحتلال يفرض حبسا منزليا وكفالة مالية على طفلين مقدسيين
  4. مصرع طفل إثر تعرّضه للدهس في شعفاط
  5. اخلاء فندق ليوناردو في البحر الميت جراء تسرب مادة كيماوية
  6. اللحام: ما يجري في القدس درس كبير لرام الله وغزة
  7. اصابة شاب من مخيم العروب برصاص الاحتلال في قدمه
  8. الجبهة العربية الفلسطينية: الحملة ضد الرئيس حرف للمسار الوطني
  9. اصابة معلمة مقدسية بعيار مطاطي في اليد خلال اقتحام بلدة العيسوية
  10. بالاجماع- إعادة انتخاب قدورة فارس رئيسا لنادي الأسير
  11. ليبرمان: لن انضم الى حكومة يرأسها غانيتس
  12. ابو هولي: التبرع الياباني سيساهم في استقرار ميزانية الأونروا لعام 2019
  13. مقتل شاب وإصابة والدته بجريمة إطلاق نار في الطيرة بالداخل
  14. الاحتلال يطلق النار على رعاة الأغنام شرق قطاع غزة
  15. حالة الطقس: توالي ارتفاع درجات الحرارة حتى الثلاثاء
  16. المدن الجزائرية تنتفض: لا لبوتفليقة ولا لسعيد
  17. ايباك في هجوم نادر على نتنياهو: حزب عنصري
  18. فلسطين تقود مشاورات مجموعة الـ 77 والصين
  19. زورقان حربيان اسرائيليان يخرقان المياه اللبنانية
  20. البشير يعلن حالة الطوارئ ويحل الحكومة

مهم جداً.. الحقيقة المرة

نشر بتاريخ: 11/02/2019 ( آخر تحديث: 11/02/2019 الساعة: 12:09 )
الكاتب: خالد بارود
المظلوم في حياته وفي مماته.. الذي عاش وحيداً ومات شهيداً... الأسير الشهيد فارس بارود صاحب القصة المؤلمة التي تستحق التوقف بمرارة... 29 سنة في سجون الاحتلال بتهمة قتل مستوطن اسرائيلي، منها في السجن الانفرادي 14 سنة... عميداً لأسرى قطاع غزة... وحيداً لأمه وأبيه... لم يسمح له بزيارة أمه له منذ 14 سنة... أمه أصيبت بالعمى بسبب بكائها المستمر عليه... أمه توفيت العام الماضي ولم تره منذ 14 عاماً.. أصيب الأسير الشهيد في العام الماضي بمرض عضوي خطير في بطنه وأصيب بحالة نفسية مأساوية منذ وفاة أمه... تم اهماله طبياً من قبل الاحتلال واستشهد في أسره وعلى سرير مرضه... ولا زال الاحتلال يرفض تسليم جثته...

هل سمعتم بهذا الأسير الشهيد من قبل؟؟ لا لا ... أغلبكم لم يسمع به ... وربما بعضكم لم يسمع به حتى بعد استشهاده ... وقضيته للأسف لم تحظ باهتمام أو بحجم عِظَم هذه المأساة...

أليس هذا ظلماً له في حياته وفي مماته ... ظلماً اعلامياً ووطنياً وفصائلياً وأخلاقياً وشعبياً...

الحقيقة المرة لأنه لا ينتمي لأي فصيل فلسطيني .. البقاء لله...
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018