الأخــبــــــار
  1. هيئة مسيرات العودة تعلن الجمعة القادمة بعنوان "الوفاء للشهداء"
  2. صلاة الجمعة على مدخل العيسوية رفضا لاعتداءات الاحتلال
  3. ردا على قتل المجندة- نتنياهو: سنواصل الاستيطان وسنحاسب المنفذين
  4. الهدمي: إسرائيل تشن حربا لإنهاء الوجود الفلسطيني في القدس
  5. الاحتلال ينشر بطاريات "القبة الحديدية" في اسدود
  6. العشرات من المستوطنين يغلقون حاجز حوارة بنابلس
  7. نتنياهو يدعو لجلسة أمنية طارئة في أعقاب عملية دوليف غرب رام الله
  8. الاحتلال يقتحم منازل ومحال تجارية في قرية دير ابريع غرب رام الله
  9. مقتل مجندة اسرائيلية واصابات خطيرة بانفجار عبوة ناسفة غرب رام الله
  10. نمر يهاجم طفلا اسرائيليا في تايلاند
  11. الشرطة: التحقيق في ظروف وفاة مواطنة ببيت لحم
  12. الشيخ: اسرائيل حولت 2 مليار واموال البلو لا علاقة لها بالمقاصة
  13. العشرات يقاضون مدرسة يهودية في نيويورك بتهمة التحرش
  14. نتنياهو يؤكد ان إسرائيل تعمل في العراق
  15. لبنان يشكّل لجنة لدراسة أوضاع اللاجئين الفلسطينيين
  16. شرطة نابلس تقبض على سيدة من نابلس صادر بحقها أمر حبس بقيمة مليون شيقل
  17. تلفزيون إسرائيل: سفير قطر دخل غزة والجيش يستعد لمعركة صعبة وقاسية
  18. حسين الشيخ: انتهاء أزمة ضرائب البترول بين السلطة وإسرائيل
  19. المخابرات العامة تقبض على عصابة تختص بتزوير المركبات في قلقيلية
  20. اشتية: رواتب الشهر القادم ستكون بنسبة 110%

الخارجية: سنقوم بحماية اموال الشعب وفق القانون الدولي

نشر بتاريخ: 11/02/2019 ( آخر تحديث: 11/02/2019 الساعة: 15:18 )
رام الله- معا- ادانت وزارة الخارجية والمغتربين قرار الاحتلال قرصنة أموال الضرائب الفلسطينية تحت ذرائع واهية وبشكل يتعارض مع الاتفاقيات الموقعة والالتزامات الإسرائيلية بهذا الشأن، وتعتبره جزء من حرب الاحتلال المفتوحة والمعلنة ضد الشعب وقيادته وحقوقه الوطنية الثابتة والمشروعة، ومحاولة مفضوحة لتقويض أسس ومرتكزات صمود شعبنا في أرض وطنه وتمسكه بثوابت حقوقه الوطنية.
واشارت الورزاة الى ان هذا القرار الاحتلالي يترافق مع تصعيد إدارة ترامب من إجراءاتها الهادفة لخنق وتجفيف المصادر المالية لدولة فلسطين ومؤسساتها، عبر تشديد حصارها المالي ومنع التحويلات المالية للخزينة الفلسطينية.

واكدت الوزارة أن قطع المساعدات وقرصنة الأموال الفلسطينية ومنع التحويلات المالية يهدف الى تركيع الشعب وقيادته في محاولة يائسة لفرض الاستسلام عليه، وتمرير ما تُسمى بـ (صفقة القرن) الهادفة الى تصفية القضية إذا اعتقد الجانب الأمريكي الإسرائيلي أن هذه السياسة يمكن أن تحقق أهدافها الإستعمارية التوسعية فهو واهم، خاصة أننا مررنا في ظروف أشد وأكثر صعوبة من ذلك، واستطاع الشعب أن يتحمل ونجح في الصمود وفي تجاوز المحن المتتىالية، في حين فشل الاحتلال ومن يتحالف معه في تركيع شعبنا أو دفعه الى التراجع عن التمسك بحقوقه الوطنية العادلة والمشروعة.
وحملت الوزارة المجتمع الدولي والإدارة الأمريكية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن نتائج هذا القرار، خاصة الدول التي ستتعامل معه أو الدول التي ستضطر للتعامل معه تحت ضغط التهديدات والابتزاز الأمريكي.
واكدت الوزارة "أننا بصدد اللجوء الى المحاكم الدولية لرفع قضايا قانونية ضد هذه القرارات الأمريكية الإسرائيلية وضد كل من يتجرأ على التجاوب أو التعامل معها بأي شكلٍ من الأشكال، وذلك دفاعاً عن شعبنا وأطفالنا وحقوقهم ولقمة عيشهم ومصادر رزقهم".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018