الأخــبــــــار
  1. وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي يمنع فعالية رياضية في بيت صفافا بالقدس
  2. الاحتلال يعثر على بالون حارق في شاطئ عسقلان
  3. الاحتلال يأخذ قياسات منزل الشهيد عمر أبو ليلى تمهيدا لهدمه
  4. فرنسا تحث حكومة اسرائيل على إعادة بدء عملية السلام
  5. لبنان يحذر من تداعيات الموقف الاسرائيلي بشأن القدس والجولان
  6. حماس تدعو لصياغة خطة وطنية موحدة لمواجهات التحديات
  7. فلسطين تترأس اجتماعات مجموعة 77 والصين
  8. الاحتلال يقرر اغلاق الضفة وغزة حتى يوم السبت 27 نيسان
  9. ملحم: الحكومة ستحرس الحريات ولن يتم اعتقال أي صحفي
  10. إصابة شاب بالرصاص الحي خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة تقوع ببيت لحم
  11. إصابات بحادث سير على مفرق قرية تعنك غرب جنين
  12. مرسوم رئاسي بتعيين يسرى السويطي نائبا لمحافظ محافظة أريحا والاغوار
  13. "التنمية الاجتماعية": أية اجراءات تقوم بها حماس بغزة لا تعنينا
  14. العاهل المغربي يخصص منحة مالية لترميم بعض الفضاءات في الاقصى
  15. يواصل إضرابه لليوم الـ23- تردي الوضع الصحي للأسير خالد فراج من الدهيشة
  16. زوارق الاحتلال تطلق النار صوب مراكب الصيادين ببحر خانيونس وبحر الشمال
  17. للمرة الثانية- الاحتلال يهدم خيمة في سوسيا
  18. العثور على جثة غريق داخل البحر شمال مدينة غزة
  19. الاحتلال يطلق النار على المزارعين شرق خان يونس جنوب القطاع
  20. مصرع مواطنة في حادث سير في خربة الدير ببلدة تقوع جنوبي شرق بيت لحم

مجدلاني: لقاء روسيا رسالة للمجتمعين في وارسو

نشر بتاريخ: 11/02/2019 ( آخر تحديث: 11/02/2019 الساعة: 21:29 )
موسكو - معا- قال الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني أحمد مجدلاني، إن لقاء موسكو رسالة للمجتمعين في وارسو بأن أمن الشرق الأوسط ينطلق من حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية.

وثمن مجدلاني، خلال مداخلته، اليوم الاثنين، في اللقاء الذي ينظمه معهد الاستشراق التابع لوزارة الخارجية الروسية بحضور الفصائل الفلسطينية في العاصمة موسكو، دعوة روسيا الاتحادية لهذا اللقاء الذي يأتي في الوقت الذي دعت فيه إدارة ترمب لمؤتمر في وارسو تحت شعار "أمن الشرق الأوسط"، مؤكدا أن مؤتمر وارسو يعتبر مشروعا أميركيا يهدف إلى خلق أجواء من التطبيع المبكر بين دولة الاحتلال والدول العربية وحرف البوصلة وتبديل الأولويات بهدف تصفية القضية الفلسطينية.

وشدد على الدعوة لعقد مؤتمر دولي للسلام حول كل الأراضي العربية المحتلة ورفض أي رعاية أميركية منفردة، فهي شريكة للاحتلال وتفرض الحصار السياسي والمالي على القيادة والشعب الفلسطيني.

وجدد مجدلاني الرفض الفلسطيني لمؤتمر وارسو، وأنه لا يمتلك أي طرف حق التحدث وطرح القضية الفلسطينية خلال المؤتمر، وكذلك رفض الدولة ذات الحدود المؤقتة، ورفض ما تطلق عليه واشنطن صفقة القرن الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، مؤكدا أن مؤتمر وارسو ولد ميتا.

وعلى الصعيد الداخلي والمصالحة الوطنية، طالب مجدلاني برسم خارطة طريق واضحة لإزالة أسباب الانقسام للوصول لإنهائه، ووقف كل الحملات والتراشق الإعلامي، والتمسك بالخيار الديمقراطي، عبر الانتخابات والتداول السلمي للسلطة.

وشدد على عدم عكس الوضع الإنساني لأهلنا بغزة واستغلاله لتحقيق أهداف سياسية لأجندات إقليمية، مؤكدا وحدة الأراضي الفلسطينية وتواصلها الجغرافي، "فنحن لا نبحث عن دولة منقوصة السيادة، بل دولة كاملة السيادة وعاصمتها القدس على حدود الرابع من حزيران وعودة اللاجئين لديارهم، موجها الشكر لجمهورية مصر العربية، وما قامت به من جهود متواصلة على مدى الأعوام الماضية .

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018