الأخــبــــــار
  1. مصر تعيد فتح معبر رفح غدا الاحد بعد اغلاقه 10 أيام بمناسبة عيد الاضحى
  2. الطقس: انخفاض درجات الحرارة
  3. الاحتلال يشن سلسلة غارات على قطاع غزة
  4. السودان يستعد لفتح صفحة جديدة في تاريخه الحديث
  5. طائرة إسرائيلية تلقي مواد حارقة جنوبي لبنان
  6. برشلونة يسقط بهدف قاتل ورائع في افتتاح الليغا
  7. يوليو 2019 أكثر الشهور حرارة على مدار 140 عاما
  8. الاحتلال يعتدي على النائب كسيف في الشيخ جراح
  9. فرار إسرائيلي من مطار كييف
  10. عشرات الاصابات في مواجهات مع الاحتلال شرق القدس
  11. جيش الاحتلال: القبة الحديدية تعترض قذيفة صاروخية اطلقت من قطاع غزة
  12. صافرات انذار تدوي في "سديروت" ومستوطنات غلاف غزة
  13. اصابتان بنيران الاحتلال على حدود غزة
  14. الاعلام الاسرائيلي: اصابة اسرائيليين بعملية دهس على "عتصيون"
  15. اولي- عملية دهس في "عتصيون" جنوب بيت لحم
  16. الاحتلال يقمع مسيرة مناهضة للاستيطان في كفر مالك برام الله
  17. إسرائيل تتراجع وتوافق على طلب رشيدة طليب الدخول للضفة
  18. الاحتلال يعلن رسميا عن استشهاد الطفل نسيم ابورمي من بلدة العيزرية
  19. الاحتلال يغلق ابواب المسجد الأقصى المبارك
  20. اللجنة التنفيذية تدين اعتداءات الاحتلال الممنهجة وتطالب بحماية دولية

مجدلاني: لقاء روسيا رسالة للمجتمعين في وارسو

نشر بتاريخ: 11/02/2019 ( آخر تحديث: 11/02/2019 الساعة: 21:29 )
موسكو - معا- قال الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني أحمد مجدلاني، إن لقاء موسكو رسالة للمجتمعين في وارسو بأن أمن الشرق الأوسط ينطلق من حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية.

وثمن مجدلاني، خلال مداخلته، اليوم الاثنين، في اللقاء الذي ينظمه معهد الاستشراق التابع لوزارة الخارجية الروسية بحضور الفصائل الفلسطينية في العاصمة موسكو، دعوة روسيا الاتحادية لهذا اللقاء الذي يأتي في الوقت الذي دعت فيه إدارة ترمب لمؤتمر في وارسو تحت شعار "أمن الشرق الأوسط"، مؤكدا أن مؤتمر وارسو يعتبر مشروعا أميركيا يهدف إلى خلق أجواء من التطبيع المبكر بين دولة الاحتلال والدول العربية وحرف البوصلة وتبديل الأولويات بهدف تصفية القضية الفلسطينية.

وشدد على الدعوة لعقد مؤتمر دولي للسلام حول كل الأراضي العربية المحتلة ورفض أي رعاية أميركية منفردة، فهي شريكة للاحتلال وتفرض الحصار السياسي والمالي على القيادة والشعب الفلسطيني.

وجدد مجدلاني الرفض الفلسطيني لمؤتمر وارسو، وأنه لا يمتلك أي طرف حق التحدث وطرح القضية الفلسطينية خلال المؤتمر، وكذلك رفض الدولة ذات الحدود المؤقتة، ورفض ما تطلق عليه واشنطن صفقة القرن الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية، مؤكدا أن مؤتمر وارسو ولد ميتا.

وعلى الصعيد الداخلي والمصالحة الوطنية، طالب مجدلاني برسم خارطة طريق واضحة لإزالة أسباب الانقسام للوصول لإنهائه، ووقف كل الحملات والتراشق الإعلامي، والتمسك بالخيار الديمقراطي، عبر الانتخابات والتداول السلمي للسلطة.

وشدد على عدم عكس الوضع الإنساني لأهلنا بغزة واستغلاله لتحقيق أهداف سياسية لأجندات إقليمية، مؤكدا وحدة الأراضي الفلسطينية وتواصلها الجغرافي، "فنحن لا نبحث عن دولة منقوصة السيادة، بل دولة كاملة السيادة وعاصمتها القدس على حدود الرابع من حزيران وعودة اللاجئين لديارهم، موجها الشكر لجمهورية مصر العربية، وما قامت به من جهود متواصلة على مدى الأعوام الماضية .

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018