الأخــبــــــار
  1. العشرات يؤدون صلاة الجمعة في بلدة سلون تنديدا بهدم 4 متاجر
  2. تيسير خالد: جيسون غرينبلات يتعمد الجهل والغباء والكذب على المكشوف
  3. واشنطن ترسل مئات العسكريين للسعودية
  4. 900 حالة اعتقال بالقدس خلال النصف الأول من العام
  5. مصرع مواطن 55عاما واصابة ابنائه الاثنين اثر انقلاب جرار زراعي بترمسعيا
  6. الحرس الثوري يعلن إيقاف ناقلة نفط أجنبية في الخليج الأحد الماضي
  7. قناة اسرائيلية: وفد قطري يصل غزة اليوم والدفعة المالية نهاية الشهر
  8. الرئيس بري: الوضع بالنسبة للاجئين الفلسطينيين سيعود كما السابق
  9. الاحتلال يصيب شابا ويعتقل آخرين في مخيم الدهيشة
  10. الطقس: انخفاض ملموس على درجات الحرارة
  11. أصحاب مصانع بمستوطنات غلاف غزة يدرسون اغلاقها
  12. الأردن.. حريق يلتهم المسجد الحسيني التاريخي وسط عمان
  13. مستوطن يدهس شابا في القدس المحتلة
  14. الأمم المتحدة تدعو إلى وقف قرارات الهدم في صور باهر
  15. واشنطن تبدأ "معاقبة" تركيا
  16. أوغلو: قضية فلسطين لن تصبح رهينة أميركا وإسرائيل
  17. قافلة أميال من الابتسامات تغادر غزة
  18. اشتية: اليوم تم إعادة ولادة مقام النبي موسى
  19. التربية: نتائج الثانوية العامة ستعلن يوم غد الخميس الساعة الـ8 صباحا
  20. اقتحام بلدة سلوان لتنفيذ هدم 4 محلات تجارية

مؤسسة ياسر عرفات تعقد الاجتماع الثاني عشر لمجلس أمنائها في القاهرة

نشر بتاريخ: 27/02/2019 ( آخر تحديث: 01/03/2019 الساعة: 11:02 )
القاهرة- معا- عقدت مؤسسة ياسر عرفات، الاجتماع الثاني عشر لمجلس أمنائها، في مقر أمانة جامعة الدول العربية بالعاصمة المصرية القاهرة، اليوم الأربعاء، بحضور غالبية أعضاء المجلس، الذي يضم ما يقارب المئة شخصية عربية وفلسطينية بارزة.

وافتتح الاجتماع، أ. عمرو موسى رئيس مجلس أمناء المؤسسة، الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية، مرحباً بالضيوف الحاضرين.

من جانبه ألقى الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، كلمة الجلسة الإفتتاحية، أكد فيها دعم مؤسسة ياسر عرفات لما لها من مساهمات كبيرة ودور بارز في خدمة القضية الفلسطينية، والمجتمع الفلسطيني بمختلف شرائحه.

ورحب أبو الغيط برئيس الوزراء الايطالي الأسبق "ماسيمو داليما"، وحفيد القائد الأممي نيلسون مانديلا "ماندلا مانديلا".

وأشار إلى أن القضية الفلسطينية تمر بظروف صعبة، لما يواجهها من تحديات من العالم أجمع في محاولة منهم لتفريغ محتواها السياسي وتحويلها إلى مشكلة إنسانية بين طرفين، مؤكداً على ضرورة أن تكون هناك يقظة كاملة من العرب للدفاع عن القضية الفلسطينية على المستوى الدولي، لإقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران من عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وحذر أبو الغيظ بما تقوم به دولة الاحتلال الإسرائيلي من اختراق أوساط دولية بمساعدة الإدارة الأمريكية لتهميش القضية الفلسطينية، مضيفاً أن هناك بعض الدول أصبحت تشكك بعدالة قضية اللاجئيين الفلسطينين، وتقوم بإجراءات تهودية في القدس لتغيير واقعها القانوني.

وأضاف أن المجتمع الدولي يرفض تقويض الحل السلمي للقضية الفلسطينية، مشيراً إلى أن السلام الاقتصادي مع اسرائيل لن يكون مقبولاً دون انتهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وأثنى أبو الغيط على عمل مؤسسة ياسر عرفات لما تقوم به من حفظ إرث الرئيس الراحل الزعيم ياسر عرفات.

وفي سياق آخر نقل سفير دولة فلسطين في جمهورية مصر العربية تحيات الرئيس محمود عباس للحضور، مباركاً الاجتماع السنوي لمجلس أمناء المؤسسة.

وأضاف: لقد شرفني الرئيس بأن أتحدث نيابة عنه في اجتماعكم السنوي لمؤسسة الشهيد عرفات، رفيق دربه ومسيرته النضالية والوطنية من خلال كافة أفرادها وهيئاتها، والتي تضم نخبة فكرية ونضالية متميزة من القامات العربية والفلسطينية.

وقال اللوح: متمسكون بالمبادرة العربية لإحلال سلام عادل تضمن حق دولة فلسطين في استقلالها وسيادتها على حدود الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأكد اللوح الرفض التام لأي تطبيع مع دولة الاحتلال، مشيراً إلى عدم القبول بأي دولة ناقصة الشروط بدون اللاجئين والقدس الشرقية وقطاع غزة، وحق تقرير المصير الفلسطيني بكامل سيادته.

وأشار إلى أن دولة الاحتلال تقوم بفرض القانون اليهودي الذي يستهدف الوجود الفلسطيني كاملاً بمختلف أماكن تواجده، مطالباً بتمكين الشعب الفلسطيني بتجسيد حقوقه، محذراً بأن أي محاولات لتصفية القضية الفلسطينية ستبوء بالفشل.

وأكد اللوح أن "مؤسسة ياسر عرفات" مؤسسة وطنية كبيرة جامعة وحاملة لاسم الشهيد الخالد أبو عمار، والتي تسير بكل مكوناتها ومخرجات أعمالها وفقا لتلك الصورة السامية والوطنية والنضالية، التي رسمها وخطها لتكن نبراسا يضئ الدرب للأجيال كافة.

ونقل ممثل وزارة الخارجية المصرية السفير/خالد راضي تحيات رئيس قطاع فلسطين وزير الخارجية سامح شكري، مثمناً الدور الهام في تخليد وإحياء إرث الشهيد الراحل ياسر عرفات، وترسيخ الهوية الفلسطينية من خلال العديد من النشاطات التي تدعم الطفل والمرأة والشباب بشكل خاص.

وأشار راضي إلى أن القضية الفلسطينية تمر بمرحلة صعبة لما يعيشه الوطن العربي والعالم من ظروف خاصة، مؤكداً أن السبيل الوحيد لمواصلة الدعم للقضية الفلسطينية بالتعاون العربي في ظل انتشار الإرهاب والعنصرية والكراهية.

وأكد ممثل وزارة الخارجية المصرية على استمرار الدعم المصري في توحيد البيت الداخلي الفلسطيني وإنهاء الإنقسام، رافضاً كافة المحاولات التي تعمل لتهميش القضية الفلسطينية وإبعادها عن مركزية العرب.

كما وأكد أيضاُ على الدعم الكامل لإقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وخلال الجلسة الافتتاحية، تم تكريم كل من السيد ماسيمو داليما رئيس وزراء إيطاليا الأسبق، والسيد ماندلا مانديلا عضو النواب في جنوب إفريقيا وحفيد الرئيس نيلسون مانديلا.

وبعد انتهاء الجلسة الافتتاحية، قدم رئيس مجلس إدارة المؤسسة د.ناصر القدوة عرضا لتقرير المؤسسة الإداري السنوي، الذي يتضمن تفاصيل عملها وفروعها ومتحفها خلال العام 2018، كما وعرض تقريرها المالي. وتخلل الاجتماع عرض فيلم وثائقي قصير عن جائزة ياسر عرفات السنوية يستعرضها خلال السنوات الثانية عشر الماضية.

يذكر أن مؤسسة ياسر عرفات تعقد الاجتماع الاعتيادي لمجلس أمنائها سنويا في مقر جامعة الدول العربية بالقاهرة، ويضم المجلس أكثر من مئة شخصية عربية وفلسطينية بارزة ويرأسه أ.عمرو موسى، وينبثق عنه مجلس إدارة المؤسسة المكون من خمسة عشر عضوا من مجلس الأمناء، ويرأسه د. ناصر القدوة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018