الأخــبــــــار
  1. اسرائيل تستعد لقبول مساعدات اطفاء دولية اذا استمرت موجة الحرائق
  2. اليمن- ‏⁧‫طائرة مسيرة تستهدف منظومة الباتريوت في مطار نجران السعودي
  3. وفاة مواطن وإصابة 4 آخرين في حادث سير جنوب بيت لحم
  4. البنتاغون يطالب ترامب ارسال 10 الاف جندي إضافيين للشرق الأوسط
  5. الاحتلال يقرر اغلاق معبر كرم ابو سالم خلال عيد الفطر وفي 9 حزيران
  6. الاحتلال يهدم منزلا قيد الإنشاء جنوب شرق بيت لحم
  7. جيش الاحتلال : الجهاد الإسلامي قد يستأنف إطلاق الصواريخ من غزة
  8. الدفاع المدني يتعامل مع250 حادثا خلال 24 ساعة ويدعو لعدم اشعال النيران
  9. تقييم الجيش الاسرائيلي: السلطة ستنهار في غضون 3 اشهر
  10. وزير خارجية امريكا: صفقة العصر تمنح مستقبلا افضل للفلسطينيين
  11. قائد بالحرس الثوري: أمريكا لا تجرؤ على مهاجمة إيران
  12. اشتية: المركب الثاني من صفقة القرن سيبدأ بعد أيام
  13. الاحتلال يقلص مساحة الصيد بغزة
  14. مصرع شاب اثر سقوطه من علو برفح
  15. عريقات: قررنا عدم المشاركة في مؤتمر صفقة العصر في المنامة
  16. "الصحة العالمية" تعتمد قرارا لصالح فلسطين بالأغلبية المطلقة
  17. الاحتلال يمنع مواطنا من بناء منزله جنوب نابلس
  18. رئيسة مجلس النواب الأميركي: تجاوزات ترمب قد تصل حد إعلان عزله
  19. اشتية يستقبل وفدا من كتلة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة
  20. الاحتلال يعتقل 7 مواطنين ويصادر اسلحة من الضفة

2 مليون يورو من الاتحاد الاوروبي للأونروا بالأردن

نشر بتاريخ: 04/03/2019 ( آخر تحديث: 06/03/2019 الساعة: 10:02 )
عمان- معا- أعلنت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي (صندوق مدد الائتماني) مساهمتها بمبلغ 2 مليون يورو لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) في الأردن.

جاء ذلك كجزء من مشروع الاتحاد الأوروبي الذي يهدف إلى تعزيز مرونة استجابة لاجئي فلسطين في الأردن ولبنان للأزمة السورية.
وتأتي هذه المساهمة تماشيا مع النداء الطارئ الذي اطلقته لوكالة بشأن أزمة سوريا الإقليمية لعام 2019، وسيتم تخصيص هذه المساهمة لتمويل الخدمات الحيوية المنقذة للحياة للاجئي فلسطين القادمين من سوريا والمقيمين في الأردن.

وقد تم الإعلان عن المساهمة في مقر بعثة الاتحاد الأوروبي في الأردن، بحضور سفير الاتحاد الأوروبي في الأردن أندريا ماتيو فونتانا.

وفي عام 2019، فإن الصراع في سوريا يدخل عامه الثامن، وتحمل لاجئو فلسطين وطأة عواقب الصراع المدمرة في جميع أنحاء المنطقة، حيث يواجهون خطراً شديداً في مخيمات إقامتهم والتشريد المتعدد.
وستُمكِّن هذه المساهمة السخية الوكالة من توفير الخدمات الأساسية لحوالي 17500 من لاجئي فلسطين القادمين من سوريا والمقيمين بالأردن، بما فيها خدمات الحماية، والخدمات التعليمية في الحالات الطارئة والخدمات الصحية الأولية، هذا بالإضافة إلى تغطية التكاليف التشغيلية التي تعزز قدرة الوكالة على توفير الخدمات للشريحة الأكثر ضعفا بين الاجئين في المنطقة.

وقال فونتانا ان الاتحاد الأوروبي يفتخر بدعم الأونروا خاصة في الأردن، وهي التي استقبلت العديد من لاجئين فلسطين القادمين من سوريا، وسيساعد الاتحاد وكالة الأونروا في الأردن في تقديم المساعدة النقدية الطارئة لهؤلاء اللاجئين لتكون عونا لهم على التعامل مع الصدمات أو تلبية احتياجات الحماية العاجلة.

وفي كلمته، أعرب مدير عمليات الأونروا في الأردن، روجر ديفيز، عن امتنانه للاتحاد الأوروبي لدعمه المستمر للأونروا ولا سيما الدول الأعضاء لدعمها للاجئي فلسطين القادمين من سوريا والمقيمين في الأردن.
وقال "إنه من دواعي سروري أن تكون مشاركتي الرسمية الأخيرة هي الاجتماع مع الاتحاد الأوروبي، الذي كان شريكا داعما للاجئي فلسطين وممولا أساسيا للأونروا منذ عام 1971، واليوم جدد الاتحاد الأوروبي ولا سيما الدول الممولة لصندوق مدد الائتماني التزامهما تجاه لاجئي فلسطين الذين تأثروا بالأزمة في سوريا".
واضاف ان الأونروا ستتمكن من تقديم خدماتها الحيوية والرئيسية وتقديم الدعم لهذه الفئة الضعيفة من لاجئي فلسطين القادمين من سوريا والمقيمين في الأردن ، وستمكن هذه المساهمة الوكالة في الأردن من توفير بيئة تمكينيه لهذه الشريحة من اللاجئين من خلال الوقاية والاستجابة لمخاطر الحماية وانتهاكات الحقوق الدولية".

يشار الى ان الاتحاد الأوروبي والأنروا تربطهم شراكة استراتيجية يصونها هدف مشترك يتمثل بدعم تطوّر الإنسان وحاجات لاجئي فلسطين الإنسانية وحاجتهم إلى الدعم، إضافة إلى تعزيز الاستقرار في الشرق الأوسط. يعتبر الاتحاد الأوروبي المقدم المتعدد الأطراف الأكبر للمساعدة الدولية للاجئي فلسطين. ويساعد هذا الدعم الموثوق والمتوقع من الاتحاد الأوروبي الأونروا على تقديم خدمات تعليم عالية الجودة يوميًا لأكثر من نصف مليون ولد، إضافةً إلى رعاية صحية أولية لما يزيد عن 3.5 مليون مريض في الأردن، وسوريا، ولبنان، والضفة الغربية، وغزة. وقد سمح هذا الأمر للملايين من لاجئي فلسطين بالحصول على نوعية تعليم أفضل، وحياة أكثر صحيةً، وفرص توظيف، كما سمح لهم بتحسين ظروفهم المعيشية، ما يساهم في تطوير.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018