الأخــبــــــار
  1. نتنياهو: الإيرانيون اخترقوا تلفون غانتس واستولوا منه على مواد حساسة
  2. الجهاد لـمعا: نبذل جهودا لأجل إطلاق جميع المعتقلين في الأحداث الأخيرة
  3. 14 مصابا بالرصاص المعدني في مواجهات شمال البيرة
  4. الجيش الاسرائيلي يتراجع عن قراره بوضع غرف محصنة لجنوده على الحواجز
  5. مصادر في غزة: إطلاق دفعات جديدة من البالونات الحارقة والمتفجرة
  6. الاحتلال يعلن مطاردة فلسطينيين أطلقا النار على حافلة للمستوطنين بسلفيت
  7. مواجهات بين طلبة بيرزيت وجيش الاحتلال في البيرة
  8. الاحتلال يهدم منزلا في قرية حلاوة جنوب الخليل
  9. الآلاف يُشيعون جثماني الشهيدين حمدان ونوري في نابلس
  10. اللواء عطالله ينفي ادلائه بتصريحات حول الشهيد ابو ليلى او عملية سلفيت
  11. بحرية الاحتلال تعتقل اثنين من الصيادين ببحر شمال غزة
  12. الاحتلال يهدم غرفة سكنية جنوب الخليل
  13. إصابة شاب برصاص الاحتلال في قرية بيت سيرا غرب رام الله
  14. استشهاد مواطنين برصاص قوات الاحتلال في نابلس
  15. اندلاع مواجهات مع الاحتلال وأصابه مواطن وإطلاق نار على سياره بنابلس
  16. الارتباط الفلسطيني يبلغ وزارة الصحة استشهاد مواطن في عبوين
  17. الصحة: اصابة بشظايا في الرقبة والساق وصلت الى مجمع فلسطين
  18. إصابة شابين في تفجير قوات الاحتلال منزلاً في عبوين شمال رام الله
  19. حماس تعلن اسفها عن اي ضرر مادي او معنوي سببته خلال الايام الماضية
  20. هنغاريا تفتتح ممثلية تجارية لها في القدس

2 مليون يورو من الاتحاد الاوروبي للأونروا بالأردن

نشر بتاريخ: 04/03/2019 ( آخر تحديث: 06/03/2019 الساعة: 10:02 )
عمان- معا- أعلنت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي (صندوق مدد الائتماني) مساهمتها بمبلغ 2 مليون يورو لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) في الأردن.

جاء ذلك كجزء من مشروع الاتحاد الأوروبي الذي يهدف إلى تعزيز مرونة استجابة لاجئي فلسطين في الأردن ولبنان للأزمة السورية.
وتأتي هذه المساهمة تماشيا مع النداء الطارئ الذي اطلقته لوكالة بشأن أزمة سوريا الإقليمية لعام 2019، وسيتم تخصيص هذه المساهمة لتمويل الخدمات الحيوية المنقذة للحياة للاجئي فلسطين القادمين من سوريا والمقيمين في الأردن.

وقد تم الإعلان عن المساهمة في مقر بعثة الاتحاد الأوروبي في الأردن، بحضور سفير الاتحاد الأوروبي في الأردن أندريا ماتيو فونتانا.

وفي عام 2019، فإن الصراع في سوريا يدخل عامه الثامن، وتحمل لاجئو فلسطين وطأة عواقب الصراع المدمرة في جميع أنحاء المنطقة، حيث يواجهون خطراً شديداً في مخيمات إقامتهم والتشريد المتعدد.
وستُمكِّن هذه المساهمة السخية الوكالة من توفير الخدمات الأساسية لحوالي 17500 من لاجئي فلسطين القادمين من سوريا والمقيمين بالأردن، بما فيها خدمات الحماية، والخدمات التعليمية في الحالات الطارئة والخدمات الصحية الأولية، هذا بالإضافة إلى تغطية التكاليف التشغيلية التي تعزز قدرة الوكالة على توفير الخدمات للشريحة الأكثر ضعفا بين الاجئين في المنطقة.

وقال فونتانا ان الاتحاد الأوروبي يفتخر بدعم الأونروا خاصة في الأردن، وهي التي استقبلت العديد من لاجئين فلسطين القادمين من سوريا، وسيساعد الاتحاد وكالة الأونروا في الأردن في تقديم المساعدة النقدية الطارئة لهؤلاء اللاجئين لتكون عونا لهم على التعامل مع الصدمات أو تلبية احتياجات الحماية العاجلة.

وفي كلمته، أعرب مدير عمليات الأونروا في الأردن، روجر ديفيز، عن امتنانه للاتحاد الأوروبي لدعمه المستمر للأونروا ولا سيما الدول الأعضاء لدعمها للاجئي فلسطين القادمين من سوريا والمقيمين في الأردن.
وقال "إنه من دواعي سروري أن تكون مشاركتي الرسمية الأخيرة هي الاجتماع مع الاتحاد الأوروبي، الذي كان شريكا داعما للاجئي فلسطين وممولا أساسيا للأونروا منذ عام 1971، واليوم جدد الاتحاد الأوروبي ولا سيما الدول الممولة لصندوق مدد الائتماني التزامهما تجاه لاجئي فلسطين الذين تأثروا بالأزمة في سوريا".
واضاف ان الأونروا ستتمكن من تقديم خدماتها الحيوية والرئيسية وتقديم الدعم لهذه الفئة الضعيفة من لاجئي فلسطين القادمين من سوريا والمقيمين في الأردن ، وستمكن هذه المساهمة الوكالة في الأردن من توفير بيئة تمكينيه لهذه الشريحة من اللاجئين من خلال الوقاية والاستجابة لمخاطر الحماية وانتهاكات الحقوق الدولية".

يشار الى ان الاتحاد الأوروبي والأنروا تربطهم شراكة استراتيجية يصونها هدف مشترك يتمثل بدعم تطوّر الإنسان وحاجات لاجئي فلسطين الإنسانية وحاجتهم إلى الدعم، إضافة إلى تعزيز الاستقرار في الشرق الأوسط. يعتبر الاتحاد الأوروبي المقدم المتعدد الأطراف الأكبر للمساعدة الدولية للاجئي فلسطين. ويساعد هذا الدعم الموثوق والمتوقع من الاتحاد الأوروبي الأونروا على تقديم خدمات تعليم عالية الجودة يوميًا لأكثر من نصف مليون ولد، إضافةً إلى رعاية صحية أولية لما يزيد عن 3.5 مليون مريض في الأردن، وسوريا، ولبنان، والضفة الغربية، وغزة. وقد سمح هذا الأمر للملايين من لاجئي فلسطين بالحصول على نوعية تعليم أفضل، وحياة أكثر صحيةً، وفرص توظيف، كما سمح لهم بتحسين ظروفهم المعيشية، ما يساهم في تطوير.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018