الأخــبــــــار
  1. اسرائيل تستعد لقبول مساعدات اطفاء دولية اذا استمرت موجة الحرائق
  2. اليمن- ‏⁧‫طائرة مسيرة تستهدف منظومة الباتريوت في مطار نجران السعودي
  3. وفاة مواطن وإصابة 4 آخرين في حادث سير جنوب بيت لحم
  4. البنتاغون يطالب ترامب ارسال 10 الاف جندي إضافيين للشرق الأوسط
  5. الاحتلال يقرر اغلاق معبر كرم ابو سالم خلال عيد الفطر وفي 9 حزيران
  6. الاحتلال يهدم منزلا قيد الإنشاء جنوب شرق بيت لحم
  7. جيش الاحتلال : الجهاد الإسلامي قد يستأنف إطلاق الصواريخ من غزة
  8. الدفاع المدني يتعامل مع250 حادثا خلال 24 ساعة ويدعو لعدم اشعال النيران
  9. تقييم الجيش الاسرائيلي: السلطة ستنهار في غضون 3 اشهر
  10. وزير خارجية امريكا: صفقة العصر تمنح مستقبلا افضل للفلسطينيين
  11. قائد بالحرس الثوري: أمريكا لا تجرؤ على مهاجمة إيران
  12. اشتية: المركب الثاني من صفقة القرن سيبدأ بعد أيام
  13. الاحتلال يقلص مساحة الصيد بغزة
  14. مصرع شاب اثر سقوطه من علو برفح
  15. عريقات: قررنا عدم المشاركة في مؤتمر صفقة العصر في المنامة
  16. "الصحة العالمية" تعتمد قرارا لصالح فلسطين بالأغلبية المطلقة
  17. الاحتلال يمنع مواطنا من بناء منزله جنوب نابلس
  18. رئيسة مجلس النواب الأميركي: تجاوزات ترمب قد تصل حد إعلان عزله
  19. اشتية يستقبل وفدا من كتلة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة
  20. الاحتلال يعتقل 7 مواطنين ويصادر اسلحة من الضفة

أحكام مخففة لـ 3 جنود نكلوا بمعتقل فلسطيني وابنه القاصر

نشر بتاريخ: 10/03/2019 ( آخر تحديث: 10/03/2019 الساعة: 17:49 )
بيت لحم-معا- قضت محكمة عسكرية اسرائيلية اليوم الأحد، بحبس 3 جنود من جيش الاحتلال الإسرائيلي مدة 190 يومًا بالإضافة إلى تخفيض رتبتهم العسكرية إلى رتبة "فرد" والحبس 3 أشهر مع وقف التنفيذ، بتهمة التنكيل بمعتقل فلسطيني وابنه القاصر، وذلك بموجب صفقة ادعاء، حيث أدانتهم المحكمة العسكرية في يافا، نهاية الأسبوع الماضي.

وبحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت، فقد خففت المحكمة لائحة الاتهام بحق المتهمين، وأن ثلاثتهم عبروا عن ندمهم على فعلتهم، وأوضحت الصحيفة أن صفقة الادعاء مع النيابة العسكرية، تضمنت تعهد النيابة العسكرية بالمصادقة على طلب يتقدم به المتهمون للرئيس الإسرائيلي مستقبلا، يقضي بحذف ملفهم الجنائي، كما سيحظى المتهمون بإجازات خلال عيد الفصح اليهودي، خلال الشهر القادم.

ووفقا للائحة الاتهام، فإن الجنود اعتقلوا أب ونجله في الثامن من كانون الثاني/يناير، من قرية أبو شخيدم قضاء رام الله، وقاموا بنقلهما إلى معسكر "بيت إيل" للتحقيق.

وأتضح من التحقيقات، أنه خلال نقلهما بجيب عسكري، قام الجنود بالاعتداء بالضرب المبرح بالأيدي وباستعمال أدوات حادة على الأب ونجله، بينما كان الاثنان مكبلي اليدين ومعصوبي العينين، وتسببوا لهما بإصابات خطيرة.

كما قام الجنود بإزالة الغطاء عن رأس الابن ليرى كيف يقوم الجنود بالاعتداء على والده، حتى تم كسر أضلاع وأنف والده والتسبب له بإصابة خطيرة بالرأس، فيما وثق الجنود عملية التنكيل والاعتداء على المعتقلين الفلسطينيين.

وتشمل لائحة الاتهام شهادات قائد وحدة ما يسمى حرس الحدود، المتهم بعدم منع ارتكاب الجريمة، وكذلك شهادة الطبيب الذي عالج المعتقلين، وقائد الكتيبة إضافة إلى شهادة المعتقلين نفسيهما، والتي تشير إلى تفاصيل ما حدث في الثامن من كانون الثاني/ يناير خلال مدة 15 دقيقة داخل مركبة عسكرية على الطريق بين قرية أبو شخيدم، شمال غرب رام الله، وحتى القاعدة العسكرية في "بيت إيل".

في شهادته يقول الفتى الفلسطيني إنه كان نائما على الأرض على ظهره، بينما كانت يداه مكبلتين خلف ظهره طوال الطريق، وعيناه معصوبتان. وعندما أدخل إلى المركبة أمسك به أحد الجنود وطرحه أرضا، ثم تلقى ضربات على وجهه وصدره وبطنه ورجليه من قبل أربعة جنود، بأيديهم وأرجلهم وأسلحتهم.

من جهته، قال الأب الفلسطيني إن جنود الاحتلال أطلقوا الكلاب بعد وصولهم إلى منزله، وحققوا معه مدة نصف ساعة داخل بين جيرانه، ثم اقتادوه إلى مركبة عسكرية. وأضاف أنهم ضربوه في البداية بحزام وشتموه، وعندما اعترض على ذلك ضربوه بالسلاح.

المصدر: عرب 48

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018