الأخــبــــــار
  1. اسرائيل تستعد لقبول مساعدات اطفاء دولية اذا استمرت موجة الحرائق
  2. اليمن- ‏⁧‫طائرة مسيرة تستهدف منظومة الباتريوت في مطار نجران السعودي
  3. وفاة مواطن وإصابة 4 آخرين في حادث سير جنوب بيت لحم
  4. البنتاغون يطالب ترامب ارسال 10 الاف جندي إضافيين للشرق الأوسط
  5. الاحتلال يقرر اغلاق معبر كرم ابو سالم خلال عيد الفطر وفي 9 حزيران
  6. الاحتلال يهدم منزلا قيد الإنشاء جنوب شرق بيت لحم
  7. جيش الاحتلال : الجهاد الإسلامي قد يستأنف إطلاق الصواريخ من غزة
  8. الدفاع المدني يتعامل مع250 حادثا خلال 24 ساعة ويدعو لعدم اشعال النيران
  9. تقييم الجيش الاسرائيلي: السلطة ستنهار في غضون 3 اشهر
  10. وزير خارجية امريكا: صفقة العصر تمنح مستقبلا افضل للفلسطينيين
  11. قائد بالحرس الثوري: أمريكا لا تجرؤ على مهاجمة إيران
  12. اشتية: المركب الثاني من صفقة القرن سيبدأ بعد أيام
  13. الاحتلال يقلص مساحة الصيد بغزة
  14. مصرع شاب اثر سقوطه من علو برفح
  15. عريقات: قررنا عدم المشاركة في مؤتمر صفقة العصر في المنامة
  16. "الصحة العالمية" تعتمد قرارا لصالح فلسطين بالأغلبية المطلقة
  17. الاحتلال يمنع مواطنا من بناء منزله جنوب نابلس
  18. رئيسة مجلس النواب الأميركي: تجاوزات ترمب قد تصل حد إعلان عزله
  19. اشتية يستقبل وفدا من كتلة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة
  20. الاحتلال يعتقل 7 مواطنين ويصادر اسلحة من الضفة

اسرائيل تزعم الكشف عن خلايا لحزب الله في الجولان

نشر بتاريخ: 13/03/2019 ( آخر تحديث: 15/03/2019 الساعة: 08:30 )

بيت لحم-معا- زعم جيش الاحتلال انه تمكن من كشف خلية تابعة لحزب الله تعمل على الحدود الإسرائيلية السورية، والمعروفة باسم "ملف الجولان".

وبحسب مزاعم الاحتلال، يسكن معظم أعضاء الوحدة في منطقة شمال هضبة الجولان في القرى والبلدات مثل حضر وعرنة وخان أرنبة والقنيطرة، وخططوا للقيام بعمليات ضد أهداف إسرائيلية انطلاقا من الشق السوري لهضبة الجولان، كما أن هدف الوحدة فتح جبهة أخرى ضد إسرائيل بحال اندلعت مواجهة ما بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله على الجبهة اللبنانية.

وفي هذه المرحلة، تركز البنية التحتية المكتشفة بشكل أساسي على جمع المعلومات الاستخباراتية حول الجيش الإسرائيلي، لكن مصادر الاستخبارات لا تستبعد احتمال أن تحاول في المستقبل العمل ضد إسرائيل.

ووفقا لوسائل الإعلام الإسرائيلية، في الأشهر الأخيرة، جند نشطاء حزب الله عشرات ومئات من سكان القرى في مرتفعات الجولان السوري ضمن وحدة قتالية يرأسها علي موسى عباس دقدوق، المعروف بأبي حسين ساجد، إذ تهدف الوحدة تنفيذ هجمات وعمليات ضد أهداف إسرائيلية.

رؤساء المنظمة والموظفون هم أعضاء في حزب الله، لكن الناشطين الذين تم تجنيدهم هم من السوريين والعديد منهم شاركوا في هجمات ضد الجيش على الحدود، تحت قيادة مغنية وسمير قنطار ، قالت مصادر الجيش، "البنية التحتية لا تزال في مراحلها الأولية. تم تجنيد عشرات النشطاء من القرى القريبة من الحدود ،في هذه المرحلة".

ويعتقد الجيش الإسرائيلي أن مقر "محفظة الجولان" يديره مكتب في بيروت ، لكن مقر العمليات موجود في دمشق ، ويقول الجيش الإسرائيلي إن الشبكة مدعومة من قبل قوات حزب الله الموجودة في سوريا. وأن الاعضاء يمتلكون أسلحة ، وأن بعضهم خضع لدورات تدريبية في مجالات القنص واطلاق صواريخ غراد.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018