الأخــبــــــار
  1. نتنياهو: الإيرانيون اخترقوا تلفون غانتس واستولوا منه على مواد حساسة
  2. الجهاد لـمعا: نبذل جهودا لأجل إطلاق جميع المعتقلين في الأحداث الأخيرة
  3. 14 مصابا بالرصاص المعدني في مواجهات شمال البيرة
  4. الجيش الاسرائيلي يتراجع عن قراره بوضع غرف محصنة لجنوده على الحواجز
  5. مصادر في غزة: إطلاق دفعات جديدة من البالونات الحارقة والمتفجرة
  6. الاحتلال يعلن مطاردة فلسطينيين أطلقا النار على حافلة للمستوطنين بسلفيت
  7. مواجهات بين طلبة بيرزيت وجيش الاحتلال في البيرة
  8. الاحتلال يهدم منزلا في قرية حلاوة جنوب الخليل
  9. الآلاف يُشيعون جثماني الشهيدين حمدان ونوري في نابلس
  10. اللواء عطالله ينفي ادلائه بتصريحات حول الشهيد ابو ليلى او عملية سلفيت
  11. بحرية الاحتلال تعتقل اثنين من الصيادين ببحر شمال غزة
  12. الاحتلال يهدم غرفة سكنية جنوب الخليل
  13. إصابة شاب برصاص الاحتلال في قرية بيت سيرا غرب رام الله
  14. استشهاد مواطنين برصاص قوات الاحتلال في نابلس
  15. اندلاع مواجهات مع الاحتلال وأصابه مواطن وإطلاق نار على سياره بنابلس
  16. الارتباط الفلسطيني يبلغ وزارة الصحة استشهاد مواطن في عبوين
  17. الصحة: اصابة بشظايا في الرقبة والساق وصلت الى مجمع فلسطين
  18. إصابة شابين في تفجير قوات الاحتلال منزلاً في عبوين شمال رام الله
  19. حماس تعلن اسفها عن اي ضرر مادي او معنوي سببته خلال الايام الماضية
  20. هنغاريا تفتتح ممثلية تجارية لها في القدس

اسرائيل تزعم الكشف عن خلايا لحزب الله في الجولان

نشر بتاريخ: 13/03/2019 ( آخر تحديث: 15/03/2019 الساعة: 08:30 )

بيت لحم-معا- زعم جيش الاحتلال انه تمكن من كشف خلية تابعة لحزب الله تعمل على الحدود الإسرائيلية السورية، والمعروفة باسم "ملف الجولان".

وبحسب مزاعم الاحتلال، يسكن معظم أعضاء الوحدة في منطقة شمال هضبة الجولان في القرى والبلدات مثل حضر وعرنة وخان أرنبة والقنيطرة، وخططوا للقيام بعمليات ضد أهداف إسرائيلية انطلاقا من الشق السوري لهضبة الجولان، كما أن هدف الوحدة فتح جبهة أخرى ضد إسرائيل بحال اندلعت مواجهة ما بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله على الجبهة اللبنانية.

وفي هذه المرحلة، تركز البنية التحتية المكتشفة بشكل أساسي على جمع المعلومات الاستخباراتية حول الجيش الإسرائيلي، لكن مصادر الاستخبارات لا تستبعد احتمال أن تحاول في المستقبل العمل ضد إسرائيل.

ووفقا لوسائل الإعلام الإسرائيلية، في الأشهر الأخيرة، جند نشطاء حزب الله عشرات ومئات من سكان القرى في مرتفعات الجولان السوري ضمن وحدة قتالية يرأسها علي موسى عباس دقدوق، المعروف بأبي حسين ساجد، إذ تهدف الوحدة تنفيذ هجمات وعمليات ضد أهداف إسرائيلية.

رؤساء المنظمة والموظفون هم أعضاء في حزب الله، لكن الناشطين الذين تم تجنيدهم هم من السوريين والعديد منهم شاركوا في هجمات ضد الجيش على الحدود، تحت قيادة مغنية وسمير قنطار ، قالت مصادر الجيش، "البنية التحتية لا تزال في مراحلها الأولية. تم تجنيد عشرات النشطاء من القرى القريبة من الحدود ،في هذه المرحلة".

ويعتقد الجيش الإسرائيلي أن مقر "محفظة الجولان" يديره مكتب في بيروت ، لكن مقر العمليات موجود في دمشق ، ويقول الجيش الإسرائيلي إن الشبكة مدعومة من قبل قوات حزب الله الموجودة في سوريا. وأن الاعضاء يمتلكون أسلحة ، وأن بعضهم خضع لدورات تدريبية في مجالات القنص واطلاق صواريخ غراد.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018