الأخــبــــــار
  1. لأول مرة منذ 71 عاما- طائرات مصرية في إسرائيل
  2. المئات يعتكفون في رحاب "الأقصى"
  3. القبض على شخص بحوزته نصف كغم مخدرات في نابلس
  4. حريق كبير يلتهم 800 شجرة زيتون جنوب جنين
  5. مقتل مواطن 35 عاما بشجار بين ابناء عمومة ببلدة جبع جنوب جنين
  6. هيئة كسر الحصار تدعو للمشاركة في الجمعة القادمة (يوم القدس العالمي)
  7. هيئة الأسرى: استقرار الحالة الصحية للأسير المصاب محمد حسنين
  8. اصابات بالاختناق خلال قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم
  9. السلطة تعرض المساعدة على اسرائيل في اطفاء الحرائق
  10. الاوقاف: 100 الف مصل ادوا صلاة الجمعة الثالثة من شهر رمضان بالاقصى
  11. ماي تعلن أنها ستستقيل من رئاسة الحكومة البريطانية الشهر المقبل
  12. 5 قتلى و13 جريحا بانفجار قرب مسجد أثناء صلاة الجمعة في باكستان
  13. تيريزا ماي تعلن أنها ستستقيل من زعامة حزب المحافظين الشهر المقبل
  14. اصابات في انهيار نفق للمقاومة شمال قطاع غزة
  15. فيس بوك تعطل مئات الحسابات لنشطاء من غزة
  16. رغم الحر- الغزيون يستعدون للمشاركة في جمعة"التكافل والتراحم"
  17. اسرائيل تستعد لقبول مساعدات اطفاء دولية اذا استمرت موجة الحرائق
  18. اليمن- ‏⁧‫طائرة مسيرة تستهدف منظومة الباتريوت في مطار نجران السعودي
  19. وفاة مواطن وإصابة 4 آخرين في حادث سير جنوب بيت لحم
  20. البنتاغون يطالب ترامب ارسال 10 الاف جندي إضافيين للشرق الأوسط

غانتس: حكومة برئاستي ستعود إلى الاغتيالات

نشر بتاريخ: 14/03/2019 ( آخر تحديث: 14/03/2019 الساعة: 22:05 )
بيت لحم- معا- أشار رئيس حزب "ازرق أبيض"، بيني غانتس، إلى السياسة التي سيتبعها تجاه غزة، إذا تم انتخابه لرئاسة الحكومة، وقال: "إذا هاجمونا فسنمارس سياسة صارمة، وإذا ألح الأمر فسنعود إلى سياسة الاغتيالات المركزة".

وفي إطار مؤتمر صحفي عقده خلال جولة لقيادة الحزب في مستوطنات "غلاف غزة"، قال غانتس: "خلال الثلاث سنوات ونصف التي انقضت بعد عملية الجرف الصامد، كان هناك هدوء تام. لا صواريخ ولا بالونات ولا طائرات ورقية. ولكن باستثناء دفع إنشاء العائق لم يتم عمل أي شيء. نحن سنغير هذه السياسة الضعيفة وسنقوم بتفعيل سياسة صارمة. سنطالب بإعادة الأسرى والمفقودين، وسندعم تقديم مساعدات للسكان في غزة، دون المساومة على الأمن".

وتطرق غانتس إلى تصريحات رئيس حزب "اليمين الجديد"، نفتالي بينت، الذي قال إن هدف حزبه هو الانتصار على حماس والمحكمة العليا الإسرائيلية، وقال غانتس: "أرى وراءنا هنا حماس التي يجب الانتصار عليها وليس بغاتس. ولكن ليس من المستغرب أنه في الحكومة التي تتبنى الكهانيين، يسمح وزير التعليم لنفسه بالتحريض ضد مؤسسات الدولة الكثر أهمية. في حكومتي لن يحدث ذلك".

وقال غانتس إن بينت لا يستحق البقاء في منصبه. وأضاف: "وزير التعليم الذي يقارن حماس بالمحكمة العليا لا يمكنه البقاء لدقيقة أخرى في منصبه. انهم ليسوا بحاجة حتى لإحضار الكهانيين إلى الكنيست، فهم أنفسهم كذلك. لقد حولوا الشر إلى "كل شيء شامل" والمتطرفين أصبحوا في الداخل. نحن سنرسل كل هذه الحكومة إلى البيت وسنعيد هذه الدولة إلى المكان المسؤول والعاقل الذي تستحقه."

وكتب بينت على موقع تويتر، ردا على غانتس: "لو كان يحق لرجال حماس التصويت، فسيصوتون لصالح بيني غانتس، الجنرال المتردّد.. الرجل الذي حدد تقرير مراقب الدولة أنه فشل تمامًا في التعامل مع أنفاق الإرهاب، الرجل الذي تعادل مع حماس بعد 51 يوما من التلكؤ والتردد".

كما أضاف بينت: "الرجل الذي اعترف أنه هدد حياة مقاتلي جولاني عن قصد بسبب الأخلاق الزائفة، هو الرجل الذي أسس حزبا يساريا يحاول سرقة رأي السكان الإسرائيليين ويجرؤ على توزيع العلامات لأولئك الذين عملوا لإصلاح الأضرار التي أحدثها. من الأفضل أن يعود إلى صمته".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018