الأخــبــــــار
  1. نقل خمسة اسرى الى مستشفى سوروكا جراء الاعتداء عليهم في سجن النقب
  2. مدفعية الاحتلال تستهدف نقطة للمقاومة في منطقة جحر الديك بغزة
  3. طعن ضابط سجان اسرائيلي في قسم ٤ سجن النقب وحالته خطيرة جدا
  4. طائرة إستطلاع تستهدف نقطة للضبط الميداني شمال قطاع غزة
  5. اشتعال حافلة للمستوطنين اثناء رشقها بالزجاجات الحارقة شرق قلقيلية
  6. منتخبنا الأولمبي يحقق فوزا صعبا على بنغلادش بتصفيات آسيا
  7. إسرائيل: ترامب سيوقع غدا مرسوما يعترف بسيادة إسرائيل على الجولان
  8. العاهل الأردني والسيسي يؤكدان ضرورة تكثيف الجهود لدعم شعبنا لنيل حقوقه
  9. الوفد الأمني المصري في اسرائيل اليوم وقد يتوجه الى القطاع غدا
  10. الشرطة: مصرع شخصين وإصابة 176 آخرين في 222 حادث سير الأسبوع الماضي
  11. 4 اسرى من اراضي 48 يدخلون عامهم الـ34 في السجون
  12. الاحتلال يعتقل فتاة بعد احتجازها لمدة ساعة في حي تل ارميدة بالخليل
  13. الدفاع المدني يتعامل مع 150 حادث إطفاء وإنقاذ خلال أسبوع
  14. عشرات المستوطنين يستأنفون اقتحاماتهم للمسجد الأقصى
  15. سقوط "بالون متفجر" قرب "شاعر هنيجف" في "غلاف غزة"
  16. زوارق الاحتلال تطلق النار صوب مراكب الصيادين ببحر جنوب القطاع
  17. الاحتلال يطلق قنابل الغاز صوب مدرسة النهضة بالخليل واصابات بالاختناق
  18. الطقس: انخفاض الحرارة وأمطار فوق كافة المناطق
  19. الاحتلال يعتقل 12 مواطناً من الضفة
  20. استشهاد حبيب المصري (٢٤ عاما) متأثرا بجروح أصيب بها شمال القطاع

غانتس: حكومة برئاستي ستعود إلى الاغتيالات

نشر بتاريخ: 14/03/2019 ( آخر تحديث: 14/03/2019 الساعة: 22:05 )
بيت لحم- معا- أشار رئيس حزب "ازرق أبيض"، بيني غانتس، إلى السياسة التي سيتبعها تجاه غزة، إذا تم انتخابه لرئاسة الحكومة، وقال: "إذا هاجمونا فسنمارس سياسة صارمة، وإذا ألح الأمر فسنعود إلى سياسة الاغتيالات المركزة".

وفي إطار مؤتمر صحفي عقده خلال جولة لقيادة الحزب في مستوطنات "غلاف غزة"، قال غانتس: "خلال الثلاث سنوات ونصف التي انقضت بعد عملية الجرف الصامد، كان هناك هدوء تام. لا صواريخ ولا بالونات ولا طائرات ورقية. ولكن باستثناء دفع إنشاء العائق لم يتم عمل أي شيء. نحن سنغير هذه السياسة الضعيفة وسنقوم بتفعيل سياسة صارمة. سنطالب بإعادة الأسرى والمفقودين، وسندعم تقديم مساعدات للسكان في غزة، دون المساومة على الأمن".

وتطرق غانتس إلى تصريحات رئيس حزب "اليمين الجديد"، نفتالي بينت، الذي قال إن هدف حزبه هو الانتصار على حماس والمحكمة العليا الإسرائيلية، وقال غانتس: "أرى وراءنا هنا حماس التي يجب الانتصار عليها وليس بغاتس. ولكن ليس من المستغرب أنه في الحكومة التي تتبنى الكهانيين، يسمح وزير التعليم لنفسه بالتحريض ضد مؤسسات الدولة الكثر أهمية. في حكومتي لن يحدث ذلك".

وقال غانتس إن بينت لا يستحق البقاء في منصبه. وأضاف: "وزير التعليم الذي يقارن حماس بالمحكمة العليا لا يمكنه البقاء لدقيقة أخرى في منصبه. انهم ليسوا بحاجة حتى لإحضار الكهانيين إلى الكنيست، فهم أنفسهم كذلك. لقد حولوا الشر إلى "كل شيء شامل" والمتطرفين أصبحوا في الداخل. نحن سنرسل كل هذه الحكومة إلى البيت وسنعيد هذه الدولة إلى المكان المسؤول والعاقل الذي تستحقه."

وكتب بينت على موقع تويتر، ردا على غانتس: "لو كان يحق لرجال حماس التصويت، فسيصوتون لصالح بيني غانتس، الجنرال المتردّد.. الرجل الذي حدد تقرير مراقب الدولة أنه فشل تمامًا في التعامل مع أنفاق الإرهاب، الرجل الذي تعادل مع حماس بعد 51 يوما من التلكؤ والتردد".

كما أضاف بينت: "الرجل الذي اعترف أنه هدد حياة مقاتلي جولاني عن قصد بسبب الأخلاق الزائفة، هو الرجل الذي أسس حزبا يساريا يحاول سرقة رأي السكان الإسرائيليين ويجرؤ على توزيع العلامات لأولئك الذين عملوا لإصلاح الأضرار التي أحدثها. من الأفضل أن يعود إلى صمته".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018