الأخــبــــــار
  1. الحكومة الإسرائيلية تصادق على رفع عدد الوزراء
  2. مصرع 4 عمال في انهيار رافعة وسط اسرائيل
  3. حالة من التوتر تسود معتقل "عسقلان" عقب قرار نقل ممثل الأسرى تعسفيا
  4. هآرتس: 35 ألف فلسطيني غادروا قطاع غزة في 2018 بينهم 150 طبيباً
  5. محكمة الاحتلال العليا تؤيد قرار الإفراج عن قاتل الشهيدة الرابي
  6. شرطة الاحتلال تخلع غراس الزيتون في منطقة باب الرحمة بالمسجد الأقصى
  7. وزير الزراعة في حكومة الاحتلال يقتحم المسجد الأقصى المبارك
  8. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الضفة
  9. طمرة: اعلان الاضراب العام في المدينة ويشمل المدارس بعد مقتل وسام ياسين
  10. الامن الفلسطيني ينتشر بكثافة في المنطقة الجنوبية من الخليل
  11. طمرة: مقتل وسام ياسين في جريمة إطلاق نار
  12. الاحتلال يقتحم تقوع ويدعي رشق مركبات المستوطنين بالحجارة
  13. الاحتلال يقتحم الأقصى ويخلي المعتكفين
  14. القوات السورية تتصدى "لأجسام غريبة" مصدرها إسرائيل
  15. حاخام إسرائيلي يطالب بمد يوم السبت تكفيراً عن "تدنيس" مسابقة يوروفيجن
  16. بالونات تحمل عبوة ناسفة تهبط في قاعدة إسرائيلية
  17. تقرير يشير لتدخل إسرائيل بانتخابات نيجيريا
  18. بوتين يؤكد للرئيس دعمه للشرعية الدولية
  19. البنك الدولي: الفلسطينيون حولوا 2.6 مليار دولار إلى وطنهم
  20. مصرع طفل 11 عاما في انفجار جسم مشبوه بالنصيرات

مسيرات حاشدة وبيت عزاء لشهداء الضفة بغزة

نشر بتاريخ: 20/03/2019 ( آخر تحديث: 20/03/2019 الساعة: 21:12 )
غزة- معا- نظمت حركة "حماس" مسيرات حاشدة في عدة مناطق من قطاع غزة؛ وفاءً لشهداء الضفة الغربية المحتلة، وافتخارًا ببطولة الشهيد عمر أبو ليلى منفذ عملية سلفيت.

وشارك في المسيرات التي خرجت عقب صلاة المغرب من مساجد وسط وغرب وشرق قطاع غزة مئات المواطنين، رافعين صور الشهيد أبو ليلى.

وفي وسط القطاع خرجت مسيرة حاشدة من أمام المسجد الكبير في مخيم البريج، فيما خرجت مسيرة من أمام مسجد الشافعي جنوب مدينة غزة، كما تجمعت مسيرات أخرى عند مفترق الشجاعية شرق غزة، وعند مفترق أمان غرب غزة.

وجدد المشاركون في المسيرات بيعتهم لخيار المقاومة باعتباره السبيل الوحيد لمواجهة الاحتلال حتى تحرير فلسطين.

وكانت مسيرات انطلقت ظهر اليوم من أمام مسجد الخلفاء شمال قطاع غزة، كما تجمعت مسيرات أخرى عند مفترق النجمة في رفح.

وفي ذات السياق، أقامت الفصائل الفلسطينية عصر اليوم بيت عزاء لشهداء الضفة الغربية في ساحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة بمشاركة قادة الفصائل الفلسطينية وعلى رأسهم رئيس المكتب السياسي لحركة حماس.

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية أن غزة اليوم تحضر نفسها لمليونية يوم الأرض، ولمليونية الذكرى السنوية الأولى لمسيرات العودة وكسر الحصار.

وقال هنية خلال مشاركته في خيمة عزاء شهداء الضفة بمدينة غزة اليوم الأربعاء، إنه ليس أمام المحتل إلا أن يذعن لمطالب الشعب الفلسطيني وفصائله، وعلى رأسها كسر الحصار على طريق إنهاء الاحتلال وعلى طريق العودة إلى أرض فلسطين.

وأضاف: لن نقبل بأرباع الحلول ولا أنصاف الحلول، ومطالبنا واضحة جلية، وعلى العدو أن يستجيب لها.

ونوه هنية إلى أنه رغم ما أحاط غزة من بعض الأحداث تؤكد أنها قادرة وبأسرع مما يتصوره البعض على احتواء أي تطور خارج الصندوق واستعادة البوصلة.

وأشاد هنية ببطولة شهداء الضفة، خاصة الشهيد عمر أبو ليلى منفذ عملية سلفيت البطولية، مؤكداً أن "نظريات العدو الأمنية سوف تسقط أمام السكين والطلقة، وأمام عنفوان شبابنا وشاباتنا من المرابطين في ساحات المسجد الأقصى".

وقال: "إن الجماهير التي خرجت بعشرات الآلاف في شوارع غزة تحتفي بعملية البطل عمر أبوليلى، وحينما خرجت تمجده وهو شهيد في برقين وشمال رام الله تؤكد أنها ستظل وفية لقضيتها وأرضها وشعبها وثوابتها".

وأضاف "أن الشهداء عمر أبو ليلي، ورائد حمدان وزيد نوري، رحلوا بأجسادهم، لكنهم باقون بصفحاتهم المجيدة، وبتاريخهم العطر، وببطولاتهم التي تحيي شعبا بل أمة."

وأشار هنية إلى "أن التهديدات الاستراتيجية التي تتعرض لها القضية الفلسطينية تتطلب شيئا واحداً وخطاً استراتيجياً وهي الوحدة الوطنية الحقيقية على أسس قوية متينة وعلى أساس مبدأ الشراكة، وأن نبني معاً ونحرر معاً."

ولفت إلى أن شهداء الضفة رسالتهم هي ضرورة توحد شعبنا الفلسطيني خلف المقاومة. ووجه هنية التحية للشهداء ولشعبنا الفلسطيني ولفصائل المقاومة التي تقوم بالواجب في كل الساحات وكل الثغور من مسيرات العودة والمسير البحري والوقوف إلى جانب أسرانا وأقصانا ولاجئينا.

وأوضح هنية أن فصائل المقاومة من على أرض غزة وهي تستقبل المهنئين بالشهداء تؤكد وحدة الدم والمصير والشعب والأهداف والآلام والآمال، وترسل رسالتها أنها مع وحدة الشعب والأرض والثوابت وحماية المقاومة والقدس والمقدسات.

وشدد رئيس المكتب السياسي على أن المقاومة مستمرة حتى يرحل المحتل عن أرضنا، منوهاً إلى أن شعبنا لن يخذل الأسرى ولن يتركهم وحدهم في مواجهة السجان.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018