الأخــبــــــار
  1. اعتقال 3 مواطنين في بلدة جبع بجنين زعم الاحتلال أن بحوزتهم أسلحة
  2. وفاة الطفل أحمد بلال سعادة جادو (عام ونصف) دهسه عمه بالخطأ في بيت لحم
  3. مصرع عامل اثر انهيار سقالة خشب عليه في موقع بناء بحيفا
  4. اشتية:أرسلنا وفدا للأردن ومصر لبدء ارسال التحويلات الطبية لدول عربية
  5. وزير الزراعة في حكومة الاحتلال وعشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى
  6. مصرع الشاب قصي غسان القيسي من بيت لحم في حادث سير ذاتي
  7. ارتفاع عدد قتلى تفجيرات سريلانكا إلى 290 شخصا وإصابة نحو 500 آخرين
  8. عقوبات جديدة: الولايات المتحدة ستحظر استيراد النفط من إيران
  9. الاحتلال يعتقل 6 مواطنين من الضفة
  10. الاحتلال يعتقل شابين بزعم اجتياز الحدود شمال غزة
  11. الاحتلال يقتحم فندقا في القدس خلال وجود مسؤولين فلسطينيين
  12. مقتل شاب من بلدة عصيرة الشمالية شمال نابلس بمنزل في مدينة طوباس
  13. عطالله عطالله ابو الزعيم والد اللواء حازم عطالله في ذمة الله
  14. احباط محاولة تهريب مسدسات من الأردن الى اسرائيل
  15. الرئيس يدين الهجمات الإرهابية التي وقعت على كنائس وفنادق في سريلانكا
  16. اعتقال صامد جهاد يوسف جعارة من مخيم العروب
  17. ثلوج في الربيع- تسجيل 20 سم تراكم الثلوج على جبل الشيخ اليوم
  18. نتنياهو يتجه لرفع عدد الوزراء إلى 26 لإرضاء شركائه
  19. عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى في "عيد الفصح "
  20. سريلانكا: 35 قتيلا و160 جريحا في تفجيرات كنائس وفنادق

فتح تدعو الأوروبيين لاستباق صفقة القرن بخطة سلام حقيقية

نشر بتاريخ: 15/04/2019 ( آخر تحديث: 15/04/2019 الساعة: 12:57 )
رام الله- معا- رحبت حركة فتح، بالدعوة التي وجهها 37 وزير خارجية أوروبي ومسؤول سابق، إلى الممثلة الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فريدريكا موغيريني، بخصوص التدخل في حل الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني، قبل إطلاق ما يسمى "صفقة القرن".

وشدد المتحدث باسم حركة "فتح" جمال نزال، في بيان صحفي اليوم الإثنين، على ضرورة التعبير بقوة عن موقف أوربي يتسق مع قرارات الشرعية الدولية ويراعي المطالب الفلسطينية بالسيادة والاستقلال تطبيقا لحق تقرير المصير، الذي لا يقبل شعبنا عنه بديلا.

وقال نزال "نداء المسؤولين الأوربيين السابقين جدير بأن يلقى آذانا صاغية في بروكسيل والعالم بما يكفي لاعتماده روحا ونصا في مبادرة أوربية تستبق وقوع المخاطر الناجمة عما يسمى "صفقة القرن"، كونها ترتكز فقط على التجاوب مع مصالح إسرائيل وهدر حقوق شعبنا".

وأكد أن تجربة أوروبا في اعتماد القانون الدولي واحترام حقوق الغير اثبتت نجاعتها في إحقاق السلام والاستقرار بين الجيران والشركاء الأوروبيين، وعليه فإن هناك فرصة لاعتماد هذه المعايير في مبادرة أوروبية أمام مخاطر استبدال القانون الدولي وروح العمل الجماعي دوليا بالأحادية القطبية.

وأضاف أن غياب العدالة في التحرك الأميركي المتوقع لن يتكفل بإحقاق السلام بل سيأتي بنتيجة عكسية، محذرا من أن اسباب الصراع هو التنكر لحقنا في تقرير المصير واستبدال ذلك طوال عقود مضت بالتجاوب فقط مع مزاعم إسرائيل.

وكان المسؤولون الأوروبيون الـ37 السابقين قد عبرو في بيانهم عن ضرورة أن تتبنى أوروبا وتعزز خطة تحترم المبادئ الأساسية للقانون الدولي، والتي تنعكس في المعايير التي وافق عليها الاتحاد الأوروبي من أجل حل الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني، والتي بدورها تترجم بشكل منتظم خلال محادثات السلام السابقة التي رعتها الولايات المتحدة رؤيتنا المشتركة، التي تنص على أنه لا يمكن التغاضي عن سلام قابل للحياة من إنشاء دولة فلسطينية إلى جانب الدولة الإسرائيلية، وفقا لحدود عام 1967، مع تبادل الأراضي المتفق عليه، والقدس عاصمة لكلتا الدولتين؛ من خلال الآليات التي تعالج المخاوف المشروعة، وتحترم سيادة كل من الطرفين، وحل عادل ومتفق عليه لمشكلة اللاجئين".
كما تم التشديد في البيان الأوروبي على أهمية رفض أوروبا أي خطة لا تحترم هذه المعايير، مشددين على قناعتهم بأن الخطة التي تقلص الدولة الفلسطينية إلى "كيان" يفتقر إلى السيادة والتواصل الإقليمي والاكتفاء الذاتي الاقتصادي ستؤدي إلى تفاقم فشل المحاولات السابقة للسلام إلى حد كبير، واختفاء خيار الدولتين، ويسبب أضرارا مميتة لقضية سلام دائم لكل من الفلسطينيين والإسرائيليين.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018