الأخــبــــــار
  1. امريكا تقرر عرض خطة اقتصادية كجزء من صفقة القرن الشهر المقبل
  2. رويترز: سماع دوي انفجار وسط العاصمة العراقية ‎بغداد
  3. الأمن يدفع بتعزيزات للمنطقة الجنوبيةمن الخليل لوقف عمليات إطلاق الرصاص
  4. الاحتلال يعلن اندلاع حريق في "شاعر هنيغف" بسبب بالون مشتعل من غزة
  5. اعتقال فتاة قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل بحجة حيازتها سكينا
  6. الحكومة الإسرائيلية تصادق على رفع عدد الوزراء
  7. مصرع 4 عمال في انهيار رافعة وسط اسرائيل
  8. حالة من التوتر تسود معتقل "عسقلان" عقب قرار نقل ممثل الأسرى تعسفيا
  9. هآرتس: 35 ألف فلسطيني غادروا قطاع غزة في 2018 بينهم 150 طبيباً
  10. محكمة الاحتلال العليا تؤيد قرار الإفراج عن قاتل الشهيدة الرابي
  11. شرطة الاحتلال تخلع غراس الزيتون في منطقة باب الرحمة بالمسجد الأقصى
  12. وزير الزراعة في حكومة الاحتلال يقتحم المسجد الأقصى المبارك
  13. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الضفة
  14. طمرة: اعلان الاضراب العام في المدينة ويشمل المدارس بعد مقتل وسام ياسين
  15. الامن الفلسطيني ينتشر بكثافة في المنطقة الجنوبية من الخليل
  16. طمرة: مقتل وسام ياسين في جريمة إطلاق نار
  17. الاحتلال يقتحم تقوع ويدعي رشق مركبات المستوطنين بالحجارة
  18. الاحتلال يقتحم الأقصى ويخلي المعتكفين
  19. القوات السورية تتصدى "لأجسام غريبة" مصدرها إسرائيل
  20. حاخام إسرائيلي يطالب بمد يوم السبت تكفيراً عن "تدنيس" مسابقة يوروفيجن

الوزيرة حمد تبحث التعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان

نشر بتاريخ: 18/04/2019 ( آخر تحديث: 18/04/2019 الساعة: 12:12 )
رام الله- معا- بحثت الدكتورة أمال حمد وزيرة شؤون المرأة، اليوم الخميس، في مقر الوزارة في مدينة رام الله، مع سناء عاصي وريم مقدادي من صندوق الأمم المتحدة للسكان، آليات تطوير التعاون المستقبلي.

وأكدت حمد على أهمية التعاون مع المؤسسات الدولية ومؤسسات الأمم المتحدة، للعمل على الحد من العنف الذي تتعرض له المرأة الفلسطينية بسبب إنتهاكات الإحتلال المتواصلة ضدها، من خلال رصد هذه الإنتهاكات وتقديم تقارير مفصلة بالإحصائيات والأرقام للأمم المتحدة، لتحميل الإحتلال مسؤولية الإنتهاكات، ووضع برامج وسياسات أممية لحماية المرأة الفلسطينية.

وأضافت حمد بأن الإحتلال وإجراءاته هو المسبب الرئيس للعنف في المجتمع الفلسطيني، حيث تؤدي مثلاً قرصنة وسرقة أموال الشعب الفلسطيني، إلى تدهور الوضع الإقتصادي، ويمس ذلك كافة الفئات، فينعكس الأثر بأشكال متعددة من العنف تمس المرأة الفلسطينية بشكل خاص.

وإستعرضت حمد أبرز محاور عمل الوزارة على الإتفاقيات الدولية، والتي تتقاطع بأولوياتها مع المؤسسات الداعمة، ومنها إتفاقية "سيداو"، والقرار الأممي 1325، والتي تتطلب تعزيز وتطوير آليات العمل المشترك، بحيث ومن خلال مؤشرات للقياس، نتمكن من إحداث تغيير ملموس لحماية المرأة الفلسطينية.

وأكدت سناء عاصي مسؤولة برنامج النوع الإجتماعي، على أن صندوق الأمم المتحدة للسكان يعتبر الوزارة شريكاً إستراتيجياً، ويبني خطته بناءً على خطط الوزارة، بهدف دعم ومأسسة خدمات الحماية والوقاية للنساء، من خلال بناء قدرات المؤسسات لتحسين نوعية الخدمة المقدمة للمرأة.

وقدمت ريم مقدادي مديرة مشروع "حياة" في صندوق الأمم المتحدة للسكان، لمحة عن مشروع مناهضة العنف ضد النساء والفتيات "حياة" والممول من الحكومة الكندية، ويعتبر المشروع جهداً ضخماً من حيث عدد الشركاء من المؤسسات الرسمية الفلسطينية ومؤسسات الأمم المتحدة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018