الأخــبــــــار
  1. اصابة 11 مواطنا بينهم 5 اطفال بحادث سير شرق نابلس
  2. الحريري:أمهل الشركاء بالحكومة اللبنانية72ساعة او سيكون لي كلام اخر
  3. اعتقال فلسطيني بحوزته بندقية "M16" على حاجز شاعر أفرايم غرب طولكرم
  4. "البرلمان الدولي" يطالب إسرائيل بالافراج عن المعتقلين الأردنيين
  5. الاحتلال يغلق مدخلي كفل حارس شمال سلفيت
  6. اصابات بالاختناق خلال مواجهات في بيت امر
  7. امريكا: اتفاق على وقف اطلاق النار شمال سوريا لمدة 5 ايام
  8. الاردن ترفض اعتقال الاحتلال للمواطنة هبه اللبدي
  9. الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
  10. مظاهرات في لبنان احتجاجا على سياسة الحكومة
  11. الاردن تطالب اسرائيل بوقف انتهاكاتها في الاقصى
  12. كوشنر يزور إسرائيل أواخر الشهر ويلتقي غانتس
  13. الاتحاد الأوروبي وبريطانيا يتوصلان لاتفاق بشأن خروج الاخيرةمن الاتحاد
  14. جيش الاحتلال يطلق النار على شاب 20 عاما بتهمة محاولة دهس قرب رام الله
  15. وكالة الأنباء السعودية: وفاة 35 مقيما وإصابة 4 في حادث مروري بالمدينة
  16. أمريكا تدمر ذخيرة وعتادا في ضربة جوية لدى انسحاب قواتها من سوريا
  17. القاء عبوات على جيش الاحتلال شمال بيت لحم
  18. وفاة 30 معتمرا في حادث سير بالسعودية
  19. انخفاض على الحرارة - الارصاد تحذر من خطر تشكل السيول
  20. إصابات خلال اقتحام مئات المستوطنين قبر يوسف بنابلس

سلسلة إجتماعات للقيادة للرد على نتانياهو الخامس

نشر بتاريخ: 18/04/2019 ( آخر تحديث: 18/04/2019 الساعة: 20:06 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
بعد فوز نتانياهو في الانتخابات الأخيرة، يدرك الفلسطينيون أن سياسة الاحتلال ضدهم لن يطرأ عليها أي تغيير وستبقى في نفس الاتجاه (المزيد من الاستيطان في الضفة والجولان- المزيد من التهويد في القدس- المزيد من القواعد العسكرية في غور الأردن- المزيد من القوانين العنصرية). وأن الاحتلال يسعى لإقامة دويلة محاصرة في غزة تخضع لجميع القوانين العنصرية الصهيونية وتأبيد معاناة السكان في القطاع تحت مظلة المساعدات الانسانية.

القيادة الفلسطينية شرعت منذ أيام بسلسة لقاءات تشاورية تحت عنوان (ما العمل؟) للرد على فوز نتانياهو والإجابة على سؤالين:

- أموال السلطة التي نهبتها اسرائيل بحجة محاربة مخصصات الشهداء والأسرى.

- الاستراتيجية السياسية في فضاء حل الدولتين من جهة وفضاء المطالبة بحقوق السكان من جهة ثانية.

السؤال الأول صعب، والسؤال الثاني أصعب بكثير.

تجميد المساعدات الامريكية وقرصنة الاحتلال على ما تبقى من أموال يدخل في اطار الحرب المالية والاقتصادية على السلطة لتركيعها وابتزازها سياسيا. ويبدو ان الاعتماد على شبكة الأمان العربية محض خيال. وفي حال استمر الوضع على هذا النحو لعدة أشهر أخرى يتوقع أن تضعف السلطة حتى تصل الى حافة الحاوية وهذا سيفسح المجال لنشأة أدوات أخرى هجومية ضد الاحتلال تلاقي استجابة فورية من الجمهور وتقلب استاتيكو الوضع القائم حاليا.

في حال وصلت قناعة التنظيمات الى استحالة حل الدولتين ستصعد فكرة المطالبة بالحقوق المتساوية بين العرب واليهود وهو امر سيدفع نتانياهو الى حافة الجنون.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018