الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل مواطنين من بيت لحم
  2. الطقس: ارتفاع ملحوظ على درجات الحرارة
  3. إسرائيل ترفع درجة الاستعداد تحسباً لاستهداف سفنها
  4. الاحتلال يقتحم مصلى باب الرحمة في الأقصى
  5. شركتان أوروبيتان تعلقان رحلاتهما للقاهرة
  6. مجدلاني: التصدي لصفقة القرن يتم بافشال مشروع دويلة غزة
  7. "الإسلاميّة": عباس أولا وأبو عرار وحاج يحيى خارج القائمة
  8. حماس: البحرين تصطف بشكل صارخ مع "إسرائيل"
  9. اميركا تطلق تحذيرا للسفن التي تعبر مضيق هرمز
  10. الحرس الثوري: سفينة حربية كانت ترافق ناقلة النفط
  11. مصرع عامل من الخليل إثر حادث عمل في بني نعيم
  12. القدس: الاحتلال يقتحم مخيم شعفاط
  13. الاحتلال يستهدف الصيادين ببحر شمال قطاع غزة
  14. حالة الطقس: أجواء صيفية اعتيادية وارتفاع تدريجي بدءا من الغد
  15. البنتاغون يصادق على إرسال قوات أمريكية إلى السعودية
  16. نتنياهو الأطول حكما في إسرائيل
  17. نقابة الصحفيين تجدد رفضها لقاء مسؤولين في ادارة ترمب
  18. الحريري لوفد حماس: ملف العمال في عهدة الحكومة
  19. براك: التحالف بين "العمل وليفي" يضر بفرص اسقاط نتنياهو
  20. إيران تحتجز ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز

الخارجية: الاحتلال يستغل الأعياد لتصعيد إجراءاته الاستعمارية

نشر بتاريخ: 22/04/2019 ( آخر تحديث: 22/04/2019 الساعة: 11:14 )
رام الله- معا- ادانت وزارة الخارجية والمغتربين هذه السياسة الاحتلالية، معتبرتها حلقة في مسلسل تعميق الإستيطان والتهويد والضم لتلك المناطق، في اطار مشروعها الاستعماري الكبير الذي يهدف الى فرض القانون الاسرائيلي على غالبية المناطق المصنفة (ج).
وطالبت الوزارة الأمم المتحدة ومنظماتها المختصة تحمل مسؤولياتها والإلتزام بتنفيذ قراراتها وحماية المناطق الأثرية والدينية من مخاطر التهويد والسيطرة الاسرائيلية عليها.

واضافت ان سلطات الاحتلال تعمل على استغلال كافة المناسبات والأعياد الدينية وتوظفيها لأغراض سياسية تصب في مصلحة مشروعها الإستعماري التوسعي، وتعميق عملياتها الاستيطانية وتهويد الأماكن والمناطق الأثرية، عبر إغراقها بأعداد كبيرة من المستوطنين والزوار اليهود على مدار العام ومحاولة تغيير ملامحها بما يخدم روايتها التلمودية وإحكام سيطرتها وفرض القانون الإسرائيلي عليها. هذه السياسة يُطبقها الاحتلال على العديد من المواقع الدينية والاثرية والتاريخية، آخرها ما تعرضت له البلدة القديمة في القدس المحتلة والبلدة القديمة في الخليل وسبسطية وبتير.
وتابعت ان قوات الاحتلال اقدمت على إغلاق تلك المناطق وفرض تقييدات واسعة النطاق لمنع المواطنين من الوصول اليها، وسط تصعيد اعتداءاتها على المواطنين الفلسطينيين ومدارسهم وممتلكاتهم، ونصب عديد الحواجز على مداخلها، وتكثيف إقتحاماتها كما حدث في المسجد الأقصى المبارك بقيادة الوزير الاسرائيلي "اوري اريئيل"، وما حدث في منطقة سبسطية عندما تم وضع مكعبات اسمنتية على مداخل سبسطية والبلدة القديمة في الخليل واحتجاز المواطنين والحيلولة دون وصولهم الى أماكن عملهم، هذا بالاضافة الى اقدام قوات الاحتلال على اغلاق الحرم الابراهيمي الشريف في الخليل.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018