الأخــبــــــار
  1. 900 حالة اعتقال بالقدس خلال النصف الأول من العام
  2. مصرع مواطن 55عاما واصابة ابنائه الاثنين اثر انقلاب جرار زراعي بترمسعيا
  3. الحرس الثوري يعلن إيقاف ناقلة نفط أجنبية في الخليج الأحد الماضي
  4. قناة اسرائيلية: وفد قطري يصل غزة اليوم والدفعة المالية نهاية الشهر
  5. الرئيس بري: الوضع بالنسبة للاجئين الفلسطينيين سيعود كما السابق
  6. الاحتلال يصيب شابا ويعتقل آخرين في مخيم الدهيشة
  7. الطقس: انخفاض ملموس على درجات الحرارة
  8. أصحاب مصانع بمستوطنات غلاف غزة يدرسون اغلاقها
  9. الأردن.. حريق يلتهم المسجد الحسيني التاريخي وسط عمان
  10. مستوطن يدهس شابا في القدس المحتلة
  11. الأمم المتحدة تدعو إلى وقف قرارات الهدم في صور باهر
  12. واشنطن تبدأ "معاقبة" تركيا
  13. أوغلو: قضية فلسطين لن تصبح رهينة أميركا وإسرائيل
  14. قافلة أميال من الابتسامات تغادر غزة
  15. اشتية: اليوم تم إعادة ولادة مقام النبي موسى
  16. التربية: نتائج الثانوية العامة ستعلن يوم غد الخميس الساعة الـ8 صباحا
  17. اقتحام بلدة سلوان لتنفيذ هدم 4 محلات تجارية
  18. رام الله- مكافحة الفساد توقف موظف ضريبة بتهمة خيانة الامانة
  19. هدم منشأة تجارية في قرية صور باهر جنوب شرق القدس
  20. الاحتلال يهدم منشأة تجارية في بلدة بيت حنينا شمال القدس

مسؤول اوروبي يقترح الية لحل ازمة دعم الاسرى

نشر بتاريخ: 01/05/2019 ( آخر تحديث: 06/05/2019 الساعة: 08:27 )
بيت لحم-معا- في ضوء الخوف من انهيار السلطة الفلسطينية بسبب رفضها تلقي إيرادات الضرائب منقوصة والتي تجمعها إسرائيل، قال مسؤول كبير بالاتحاد الأوروبي إن "الاسرى وعائلاتهم يجب أن يدمجوا في نظام الرعاية الاجتماعية للسلطة الفلسطينية ، والذي سيجعل المدفوعات قانونية، ويجب ازالة اي حافز مالي للعنف".

واقترحت الدول المانحة للفلسطينيين، الذين اجتمعوا أمس الثلاثاء في بروكسل، التوسط بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية في محاولة لوضع نموذج جديد للدعم المالي للأسرى الفلسطينيين المحتجزين في السجون الإسرائيلية.

وقال المفوض الأوروبي جوهانس هان، الذي يتولى مكتبه المسؤولية عن الدعم الاقتصادي للسلطة الفلسطينية ، "إننا جميعًا ندرك الأزمة التي تتعامل معها السلطة الفلسطينية وآثارها الإنسانية والاجتماعية والأمنية. في نفس الوقت ، نحن لا ندعم المبالغ التي تدفعها السلطة الفلسطينية لعائلات الإرهابيين ".

وخلص هان إلى أن "لا يمكن للمجتمع الدولي تغطية الفجوة المالية التي ستحدثها السلطة الفلسطينية إذا استمرت في رفض تلقي باقي الأموال، وسنفعل كل ما في وسعنا لدعم الأطراف والمساعدة في حل الأزمة الحالية".

من جهتها قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن الاتحاد الأوروبي ومنتدى الدول المانحة للفلسطينيين، اقترحوا نموذجا جديد للدعم المالي للأسرى ستستند المدفوعات إلى الحالة الاجتماعية للعائلات - بغض النظر عن ما اسمتها (جرائم) أولادها ، وبالتالي، يأمل المجتمع الدولي المساعدة في حل الأزمة التي أوجدتها إسرائيل مع قرار تقليص عائدات الضرائب الفلسطينية، احتجاجًا على مدفوعات السلطة الفلسطينية للأسرى المدانين بجرائم إرهابية".

وقالت مصادر شاركت في المؤتمر، لصحيفة هآرتس، إن القصد هو إنشاء نموذج مماثل للتأمين الوطني في إسرائيل، والى أن يتم تطوير هذه الخطة، طلب ممثلو الاتحاد الأوروبي في بروكسل من ممثلي السلطة الفلسطينية النظر مؤقتًا في الحصول على بقية الضرائب من إسرائيل، دون اعتبار ذلك مسألة قانونية أو سياسية أو الاعتراف بشرعية التقليص الإسرائيلي لأموال الضرائب الفلسطينية، وذلك لمنع حدوث أزمة إنسانية وانهيار اقتصادي، والذي قد يحدث في غضون بضعة أشهر إذا واصلت السلطة رفض تلقي الأموال.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018