عـــاجـــل
امريكا تقرر عرض خطة اقتصادية كجزء من صفقة القرن الشهر المقبل
الأخــبــــــار
  1. امريكا تقرر عرض خطة اقتصادية كجزء من صفقة القرن الشهر المقبل
  2. رويترز: سماع دوي انفجار وسط العاصمة العراقية ‎بغداد
  3. الأمن يدفع بتعزيزات للمنطقة الجنوبيةمن الخليل لوقف عمليات إطلاق الرصاص
  4. الاحتلال يعلن اندلاع حريق في "شاعر هنيغف" بسبب بالون مشتعل من غزة
  5. اعتقال فتاة قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل بحجة حيازتها سكينا
  6. الحكومة الإسرائيلية تصادق على رفع عدد الوزراء
  7. مصرع 4 عمال في انهيار رافعة وسط اسرائيل
  8. حالة من التوتر تسود معتقل "عسقلان" عقب قرار نقل ممثل الأسرى تعسفيا
  9. هآرتس: 35 ألف فلسطيني غادروا قطاع غزة في 2018 بينهم 150 طبيباً
  10. محكمة الاحتلال العليا تؤيد قرار الإفراج عن قاتل الشهيدة الرابي
  11. شرطة الاحتلال تخلع غراس الزيتون في منطقة باب الرحمة بالمسجد الأقصى
  12. وزير الزراعة في حكومة الاحتلال يقتحم المسجد الأقصى المبارك
  13. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الضفة
  14. طمرة: اعلان الاضراب العام في المدينة ويشمل المدارس بعد مقتل وسام ياسين
  15. الامن الفلسطيني ينتشر بكثافة في المنطقة الجنوبية من الخليل
  16. طمرة: مقتل وسام ياسين في جريمة إطلاق نار
  17. الاحتلال يقتحم تقوع ويدعي رشق مركبات المستوطنين بالحجارة
  18. الاحتلال يقتحم الأقصى ويخلي المعتكفين
  19. القوات السورية تتصدى "لأجسام غريبة" مصدرها إسرائيل

النقد: تراجع المؤشر في الضفة وثبات في غزة

نشر بتاريخ: 08/05/2019 ( آخر تحديث: 11/05/2019 الساعة: 08:38 )
رام الله- معا- أصدرت سلطة النقد نتائج "مؤشر سلطة النقد الفلسطينية الموسّع لدورة الأعمال" لشهر نيسان 2019، والتي أظهرت تراجع المؤشر الكلي بشكل ملموس في ضوء أزمة الرواتب التي تواجهها السلطة الوطنية الفلسطينية، والتي تمخّضت عن دفع 50% فقط من رواتب الموظفين الحكوميين.
وانكمش مؤشر الضفة الغربية لأدنى قيمة له في نحو عامين، مترافقاً من ثبات المؤشر في قطاع غزة. في النتيجة، تراجع المؤشر الكلي بعد تحسّن وجيز في الشهرين السابقين، وسجّل قيمة -14.1 نقطة في نيسان الحالي مقارنة بـ2.9 نقطة في الشهر السابق، عدا عن كونه أدنى من مستواه المناظر في العام الماضي البالغ قرابة -0.5 نقطة.

ففي الضفة الغربية تحديداً، انحدر المؤشر ليسجّل -7.4 نقطة بالقياس إلى 16.7 نقطة في آذار الماضي. ويأتي هذا الهبوط محصّلة انكماش جميع المؤشرات القطاعية، وتسجيل غالبيتها قيماً سالبة. يأتي في مقدمة ذلك تراجع مؤشر الزراعة (من 5.4 إلى -2.2 نقطة)؛ تلاه كل من مؤشر الصناعة (6.6 إلى -0.3 نقطة)؛ ومؤشر التجارة (من 2.5 إلى -4.0 نقطة). كما انخفض مؤشر النقل والتخزين (0.0 إلى -0.9 نقطة)؛ ومؤشر الإنشاءات (من 1.1 إلى 0.2 نقطة)؛ في حين كان الانخفاض طفيفاً للغاية في مؤشر الطاقة المتجددة (من 0.1 إلى -0.1 نقطة).

وبشكل عام، أفاد أصحاب المنشآت المستطلعة آراؤهم في الضفة الغربية بتدهور الإنتاج والمبيعات خلال الفترة الماضية، إضافة إلى إبداء تخوّفاتهم حول حجم الإنتاج المستقبلي والتوظيف وتحديداً خلال الشهور الثلاث القادمة في ظل الظروف السياسية الراهنة، التي أنتجت أزمة الرواتب الحالية.

أما في قطاع غزّة، فقد نجح المؤشر نسبياً في وقف تدهوره، فبلغت قيمة الانخفاض نحو 0.1 نقطة فقط، واستقر عند -29.9 نقطة. وتحقق ذلك حصيلة اتجاهات متباينة لأداء المؤشرات القطاعية المختلفة.
من جهة، تراجعت مؤشرات كل من: الصناعة (من -4.5 إلى -6.0 نقطة)؛ والإنشاءات (من -1.9 إلى -2.2 نقطة)؛ والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (من -0.2 إلى -0.3 نقطة)؛ والطاقة المتجددة (من 0.0 إلى -0.1 نقطة). وعلى الجانب آخر، كان التحسّن الأبرز فيما يخص مؤشر قطاع التجارة (من -19.5 إلى -18.4 نقطة)؛ ومؤشر الزراعة (-2.5 إلى -2.0 نقطة)؛ وأخيراً مؤشر النقل والتخزين (من -1.2 إلى -0.9 نقطة).

يُذكر أنه ومنذ البدء بإعداد مؤشر دورة الأعمال الموسّع منذ كانون ثاني 2017، ومؤشر قطاع غزة يسجّل قيماً سالبة بشكل دائم، الأمر الذي يعكس استمراراً للأوضاع السياسية والاقتصادية المتردّية في القطاع منذ سنوات. وخلال الشهر الحالي، أفاد أصحاب المنشآت بثبات مستوى الإنتاج مترافقاً مع تراجع طفيف في مستوى المبيعات، بيد أن توقّعاتهم حول المستقبل القريب لا تزال سلبية.

وجدير بالذكر أن "مؤشر سلطة النقد الفلسطينية الموسّع لدورة الأعمال" هو مؤشر شهري يُعنى برصد تذبذبات النشاط الاقتصادي الفلسطيني من حيث مستويات الإنتاج والمبيعات والتوظيف. وتبلغ القيمة القصوى للمؤشر موجب 100 نقطة، فيما تبلغ القيمة الدنيا سالب 100 نقطة. وتشير القيمة الموجبة إلى أن الأوضاع الاقتصادية جيدة، في حين أن القيم السالبة تدلل على أن الأوضاع الاقتصادية سيئة. أما اقتراب القيمة من الصفر، فهو يدلل إلى أن الأوضاع على حالها، وأنها ليست بصدد التغير في المستقبل القريب.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018