الأخــبــــــار
  1. 900 حالة اعتقال بالقدس خلال النصف الأول من العام
  2. مصرع مواطن 55عاما واصابة ابنائه الاثنين اثر انقلاب جرار زراعي بترمسعيا
  3. الحرس الثوري يعلن إيقاف ناقلة نفط أجنبية في الخليج الأحد الماضي
  4. قناة اسرائيلية: وفد قطري يصل غزة اليوم والدفعة المالية نهاية الشهر
  5. الرئيس بري: الوضع بالنسبة للاجئين الفلسطينيين سيعود كما السابق
  6. الاحتلال يصيب شابا ويعتقل آخرين في مخيم الدهيشة
  7. الطقس: انخفاض ملموس على درجات الحرارة
  8. أصحاب مصانع بمستوطنات غلاف غزة يدرسون اغلاقها
  9. الأردن.. حريق يلتهم المسجد الحسيني التاريخي وسط عمان
  10. مستوطن يدهس شابا في القدس المحتلة
  11. الأمم المتحدة تدعو إلى وقف قرارات الهدم في صور باهر
  12. واشنطن تبدأ "معاقبة" تركيا
  13. أوغلو: قضية فلسطين لن تصبح رهينة أميركا وإسرائيل
  14. قافلة أميال من الابتسامات تغادر غزة
  15. اشتية: اليوم تم إعادة ولادة مقام النبي موسى
  16. التربية: نتائج الثانوية العامة ستعلن يوم غد الخميس الساعة الـ8 صباحا
  17. اقتحام بلدة سلوان لتنفيذ هدم 4 محلات تجارية
  18. رام الله- مكافحة الفساد توقف موظف ضريبة بتهمة خيانة الامانة
  19. هدم منشأة تجارية في قرية صور باهر جنوب شرق القدس
  20. الاحتلال يهدم منشأة تجارية في بلدة بيت حنينا شمال القدس

قصة الصبي جامع الكرات الذي ساهم بصعود ليفربول لنهائي الأبطال

نشر بتاريخ: 09/05/2019 ( آخر تحديث: 12/05/2019 الساعة: 08:38 )
بيت لحم- معا- لا تزال تبعات التأهل التاريخي لليفربول الإنجليزي لنهائي دوري أبطال أوروبا مستمرة، بعد الفوز الكبير برباعية نظيفة على برشلونة الإسباني، الثلاثاء.

وكشفت مصادر صحفية بريطانية أن الانتصار الرباعي لم يساهم فيه اللاعبون فقط، بل حتى صبي يجمع الكرات، لا يتجاوز عمره 14 عاما.

وأوضحت صحيفة "صن" أن الصبي أوكلي كانونيي كان له الفضل الكبير في فوز ليفربول على برشلونة والتأهل إلى النهائي المرتقب.

وحسم ليفربول المواجهة بطريقة استثنائية، بعدما نفذ ترنت ألكسندر أرنولد ركلة ركنية سريعة، باغتت دفاع برشلونة وحولها ديفوك أوريغي إلى الشباك مسجلا الهدف الرابع الذي أهل "الريدز" إلى النهائي.

وحين خرجت الكرة إلى الركنية في الدقيقة 78، كانت ردة فعل الصبي جامع الكرات سريعة، حيث لم يتأخر في رمي الكرة إلى أرنولد، الذي فاجأ مدافعي البارسا وباغتهم، وفق ما أظهر مقطع فيديو.

ونقلت عن أحد المحللين قوله: "حين أدار الجميع ظهره، رمى الصبي الكرة في غفلة من مدافعي برشلونة. سرعة بديهته ساهمت في فوز ليفربول. ما قام به يظهر أنه لاعب محترف".

وكان محللو أداء يعملون لصالح ليفربول، لاحظوا غياب تركيز لاعبي برشلونة في الثواني التي تسبق تنفيذ الكرات الثابتة أو رميات التماس، وهو بالفعل ما استفاد

وذكرت "صن" أن الطفل أوكلي ينتمي لأكاديمية ليفربول، حيث يتدرب مع فئتين عمريتين مختلفتين، مشيرة إلى أنه يأمل في يوم من الأيام أن يحمل قميص النادي.

وكان برشلونة فاز في مباراة الذهاب على ملعب "الكامب نو" بنتيجة 3-0، إلا أن أبناء يورغن كلوب انتفضوا على أرضية ملعبهم وبين جماهيرهم وأمطروا شباك رفاق ليونيل ميسي بأربعة أهداف، وضعتهم في نهائي أبطال أوروبا أمام توتنهام هوتسبير الإنجليزي.-"سكاي نيوز"
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018