الأخــبــــــار
  1. مسؤول إسرائيلي: يجب شن حملة عسكرية الآن ضد حماس
  2. انتشال جثامين 3 شهداء واصابة في استهداف اسرائيلي امس شمال القطاع
  3. اعتقال شاب بعد اصابته بعيار مطاطي في العيسوية
  4. بيرتس ينتقد نتنياهو على خلفية أحداث قطاع غزة
  5. الاحتلال يزعم إحباط محاولة تسلل شمال القطاع
  6. قصف إسرائيلي على مواقع شرق بيت حانون شمالي قطاع غزة
  7. إسرائيل: القبة الحديدية تتصدى لصواريخ انطلقت من غزة
  8. مصر تعيد فتح معبر رفح غدا الاحد بعد اغلاقه 10 أيام بمناسبة عيد الاضحى
  9. الطقس: انخفاض درجات الحرارة
  10. الاحتلال يشن سلسلة غارات على قطاع غزة
  11. السودان يستعد لفتح صفحة جديدة في تاريخه الحديث
  12. طائرة إسرائيلية تلقي مواد حارقة جنوبي لبنان
  13. برشلونة يسقط بهدف قاتل ورائع في افتتاح الليغا
  14. يوليو 2019 أكثر الشهور حرارة على مدار 140 عاما
  15. الاحتلال يعتدي على النائب كسيف في الشيخ جراح
  16. فرار إسرائيلي من مطار كييف
  17. عشرات الاصابات في مواجهات مع الاحتلال شرق القدس
  18. جيش الاحتلال: القبة الحديدية تعترض قذيفة صاروخية اطلقت من قطاع غزة
  19. صافرات انذار تدوي في "سديروت" ومستوطنات غلاف غزة
  20. اصابتان بنيران الاحتلال على حدود غزة

الرزاز يجري ثالث تعديل وزاري في الأردن خلال عام

نشر بتاريخ: 09/05/2019 ( آخر تحديث: 09/05/2019 الساعة: 17:16 )
بيت لحم- معا- أجرى رئيس الوزراء الأردني، عمر الرزاز، التعديل الثالث على حكومته، اليوم الخميس، وأدى الوزراء القسم أمام العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني.

وعُيّن كل من سلامة حماد وزيراً للداخلية، ووليد المصري وزيراً للبلديات، وياسرة غوشة وزيرة للدولة لتطوير الأداء المؤسسي، ومثنى غرايبة وزيراً للاقتصاد الرقمي والريادي، ومحمد العسعس وزيراً للتخطيط، وسامي داوُد وزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء، ونضال البطاينة وزيراً للعمل، وسعد جابر للصحة.

وتقارب حكومة الرزاز على إتمام عامها الأول، حيث باشرت أعمالها في شهر يونيو الماضي، وأجرت 3 تعديلات وزارية حتى الآن.

وجرى تكليف الرزاز برئاسة الحكومة بعد يوم من استقالة حكومة هاني الملقي؛ تحت وطأة احتجاجات شعبية واسعة ضد قانون معدل لضريبة الدخل أقرّته الحكومة، أواخر مايو العام 2018، وتعديلات نظام الخدمة المدنية.

وكان الرزاز قد طلب، أمس الأربعاء، من أعضاء فريقه الوزاري تقديم استقالاتهم؛ تمهيداً لإجراء ثالث تعديل على حكومته في الأيام المقبلة.

وأكد الرزاز أن التعديل يأتي استحقاقاً لمتطلبات المرحلة المقبلة، التي تتطلب بذل المزيد من الجهود بما يسهم في تجاوز التحديات، وإنجاز أولويات الحكومة وخططها، شاكراً جميع الوزراء على جهودهم المبذولة خلال المرحلة الماضية.

وأجرى الرزاز التعديل الثاني على حكومته أواخر يناير الماضي، وكان محدوداً؛ شمل إلغاء وزارة وفصل وزارتين وتعيين وزيرين جديدين.‎

في حين أجرى التعديل الأول في 11 أكتوبر الماضي، وشمل آنذاك خروج عشرة وزراء، وتعيين سبعة جُدد، ودمج ست وزارات.

وكانت معلومات سُرّبت قبل عدة أيام عن نية رئيس الوزراء إجراء تعديل وزاري موسع يشمل عدة حقائب وزارية ومنها حقائب سيادية، وفق ما نشر موقع "سرايا" المحلي.

ويهدف التعديل لضخ دماء جديدة في الحكومة الأردنية استعداداً لمواجهة متطلبات المراحل القادمة.

وهذه الحكومة هي الـ18 منذ تولي العاهل الأردني سلطاته، عام 1999، تولاها 12 من رؤساء الوزراء؛ وهم عبد الرؤوف الروابدة، وعلي أبو الراغب، وفيصل الفايز، وعدنان بدران، ومعروف البخيت، ونادر الذهبي، وسمير الرفاعي، وعون الخصاونة، وفايز الطراونة، وعبد الله النسور، وهاني الملقي، ورئيس الوزراء الحالي عمر الرزاز.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018