الأخــبــــــار
  1. إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة العيزرية
  2. الاحتلال يغلق مداخل بلدة عزون
  3. انتخاب صلاح طميزي رئيسا لجمعية طب الطوارئ
  4. الاحتلال يعتقل 4 مواطنين ويصادر مركبة من بيت امر
  5. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين جنوب الخليل
  6. الاحتلال يسلم جثماني الشهيدين عمر يونس ونسيم أبو رومي
  7. الجمعة القادمة على حدود غزة بعنوان "انتفاضة الاقصى والاسرى"
  8. اصابة 65 مواطنا بنيران الاحتلال على حدود غزة
  9. المالكي: اسرائيل تخلق حقائق جديدة على الأرض
  10. 448 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى الأسبوع الماضي
  11. مجلس الأمن يفشل في تبني أي قرار حول إدلب
  12. الصحة: نعمل على التأكد من مأمونية الأدوية
  13. ترامب يخطر الكونغرس باستمرار "الطوارئ الوطنية"
  14. غانتس يبدأ مشاوراته مع احزاب اليسار والوسط
  15. نتنياهو: نوطد علاقاتنا بدول عربية بشكل غير مسبوق
  16. الاحتلال يصادر لحوماً ويعتقل مالكها شمال القدس
  17. التلفزيون السوري: تدمير طائرة مسيرة في ريف دمشق
  18. صفارات الإنذار تنطلق في مستوطنات غلاف غزة
  19. ٧ اصابات بحادث سير مع حافلة في مستوطنة "بيتار" غرب بيت لحم
  20. شرطة رام الله تقبض على 10 تجار ومروجي مخدرات وتضبط معهم كميات منها

إنجاز طبي فلسطيني ... فحص الأجنة قبل زراعتها في الرحم

نشر بتاريخ: 13/05/2019 ( آخر تحديث: 13/05/2019 الساعة: 14:00 )

نابلس- معا- اعلن الدكتور سامي الشنار مدير مركز الشنار لاطفال الانابيب عن تحقيق انجاز طبي بامتياز تمثل بعملية فحص الأجنة والتاكد من خلوها من الامراض الوراثية قبل زراعتها في الرحم من جديد والتي تجري لاول مرة في الاراضي الفلسطينية.

وقال الشنار لـ معا ان المركز اجرى العشرات من التجارب خلال الايام القليله الماضية واستطعنا اخيرا ان نعلن بكل فخر واعتزاز باننا حققنا انجازا طبيا وتقدما ملموسا في هذا المجال بعد اجراء كافة التجارب والابحاث واتمام العملية بنجاح على سيدتين احداهما من نابلس والاخرى من محافظة جنين.

واكد الشنار ان العملية قد تستغرق التحضير لفحص الاجنه والتاكد من خلوها من الامراض من ثلاثة اشهر الى 12 شهرا تقريبا من اجل عملية ادخال الزوجين الى البرنامج واجراء عملية الفحص لكافة الجينات الوارثية.

وأوضح الشنار أهمية هذه الطريقة في زراعة الأجنة" بهذه العملية نعطي الأمل للناس ممن يحملون أمراضا وراثية واضحة بالقدرة على الحصول على طفل سليم ومعافى من هذه الأمراض، وبالتالي التخفيف من العبء الذي سيقع على عاتقهم وعلى الطفل نفسه".

وقال ان الفكرة جاءت نتيجة وجود العديد من الأمراض الوراثية المنقولة في مجتمعنا والتي أحد أسبابها زواج الأقارب بكثرة، ويقول الدكتور الشنار: كانت الحلول سابقاً إما إنجاب الأطفال حتى يأتي طفلا سليما ومعافى من المرض الوراثي، أو فحص الجنين أثناء الحمل وإذا كان مصابا بالمرض الوراثي يتم محاولة إجهاضه وهذا الحل له محاذير طبية وشرعية، ولكن الآن مع وجود هذه التقنية لن يحتاج الأهالي لكل هذه التجارب والمحاولات فقط نحتاج لفحص الأجنة قبل زراعتها.

واكد الشنار البالغ من العمر 49 عاما أن عملية الفحص وفرز الجنين المعافى عن الجنين الذي يحمل صفات وراثية غير صحية هو يعد انجازا طبيا وخاصة باننا نقوم بعملية ارجاع الجنين الصحي فقط الى المرأة، وتتم عملية الحمل الطبيعي والولادة الطبيعية، مضيفا ان تحقيق هذا الانجاز الطبي يوفر على الاهل الكثير من الاموال والعلاجات المستقبلية من اجل طفل مريض.

وحول تكاليف هذه العملية في الاراضي الفلسطينية قال الشنار لاشك ان العملية مكلفة نحن نتحدث عن بدايات انجاز طبي وعملية تلقيح ولكن مقارنة مع الدول التي تقوم بمثل هذه العمليات لاشك ان الاسعار في فلسطين هي الاقل والنتائج بالتاكيد مضمونة. 

وتوقع الشنار انتشار مثل هذه العمليات.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018