الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل 17 مواطنا من الضفة بعد عملية دهم وتفتيش
  2. اشتباكات تهز بيروت لليلة ثانية وقوات الأمن تطلق الغاز المسيل للدموع
  3. اضاءة شجرة الميلاد في بيت جالا
  4. الرئيس الجزائري الجديد يؤدي اليمين الدستورية الأسبوع المقبل
  5. السيسي: الموقف المصري ثابت من القضية الفلسطينية
  6. رئيس وزراء قطر الأسبق: قريبا ستطلق صفقة القرن
  7. البرازيل تفتتح مكتبا تجاريا لها في القدس
  8. "الوقائي" يحبط ادخال مخدرات إلى طوباس
  9. ارتفاع على درجات الحرارة حتى منتصف الأسبوع القادم
  10. إستطلاع يظهر تقدم غانتس على نتنياهو
  11. الاحتلال يشن حملة اعتقالات بالضفة
  12. حماس تحتفل بانطلاقتها وسط قطاع غزة
  13. مستوطنون يهاجمون سيارات المواطنين على التفافي"بورين يتسهار" جنوب نابلس
  14. الاحتلال يضع بوابات حديدية على المدخل الشرقي لخربة الحديدية بالأغوار
  15. الطقس: اجواء غائمة جزئياً وباردة نسبياً
  16. برلماني أردني يدعو لإلغاء اتفاقية الغاز مع إسرائيل
  17. البحرية التركية تطرد سفينة إسرائيلية من قبرص
  18. اعتقالات في القدس طالت نشطاءً بينهم أمين سر حركة فتح
  19. اضاءة شجرة الميلاد في نابلس
  20. اللحام: صمت إسرائيلي مقلق حيال الرد على مشاركة القدس بالانتخابات

تدشين موقع يتضمن تفاصيل محاضرين يدعمون "BDS"

نشر بتاريخ: 15/05/2019 ( آخر تحديث: 15/05/2019 الساعة: 20:05 )
بيت لحم- معا- دشنت حركة "إم ترتسو" اليمينية، هذا الأسبوع، موقعا على الإنترنت يحتوي على تفاصيل الاتصال والمعلومات الشخصية لعشرات المحاضرين الأكاديميين الذين عبروا عن مواقف يسارية.

ويحتوي الموقع على تفاصيل عن حوالي 80 محاضرا من جميع الجامعات، باستثناء بار إيلان وآريئيل، وكذلك من الكليات الأكاديمية "عيمك يزراعيل" و"روبين" و "تل أبيب-يافا".

وتدير "إم ترتسو" خطا هاتفيا للتبليغ عن المحاضرين منذ عام 2017، لكنها لم تعرض حتى اليوم قائمة بأسماء الأكاديميين التي جمعتها.

وقد أدانت لجنة رؤساء الجامعات هذه الخطوة، وقالت إنها تأتي "استمرارا لحملة صيد الساحرات التي تديرها المنظمات السياسية المتطرفة التي تخدم المصالح السياسية الساخرة".

ووفقا للجنة، "يجب إيقاف منظومة الوشاية والتخويف على الفور، لأنها تسبب أضرار جسيمة لدولة إسرائيل والاقتصاد. يحظر أن يخاف المحاضرون والطلاب في الجامعات في دولة ديموقراطية من التحدث وطرح الأسئلة والتشكيك. هذا هو الأساس لكل فكرة وبحث مبتكر ولكل تقدم علمي."

وطلبت صحيفة "هآرتس" تعقيب مجلس التعليم العالي لكنه رفض التعليق. كما رفضت الجامعات التعليق أيضا وأشارت إلى رد لجنة رؤساء الجامعات.

وتدعي "إم ترتسو" أن المحاضرين المشار إليهم في الموقع أظهروا دعما مباشرا أو غير مباشر لحركة المقاطعة BDS، ودعموا مقاطعة مؤسسة أكاديمية إسرائيلية، أو شاركوا في مظاهرة مناهضة لإسرائيل أو مظاهرة تدعم رفض الخدمة في الجيش.

وتشمل المبررات الأخرى لإدراج المحاضرين في القائمة، حسب الحركة، ازدراء رموز الدولة، والمشاركة في مظاهرة سياسية في الحرم الجامعي، واتهام جنود الجيش الإسرائيلي بارتكاب جرائم حرب، وتدعو الحركة الطلاب إلى الإبلاغ عن محاضرين إضافيين يستوفون هذه المعايير.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018