الأخــبــــــار
  1. الطيبي: غدا سنتخد قرارا تاريخيا ونسقط نتانياهو
  2. قوات الاحتلال تقتحم عزون شرق قلقيلية وتعلن البلدة منطقة عسكرية مغلقة
  3. إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة العيزرية
  4. الاحتلال يغلق مداخل بلدة عزون
  5. انتخاب صلاح طميزي رئيسا لجمعية طب الطوارئ
  6. الاحتلال يعتقل 4 مواطنين ويصادر مركبة من بيت امر
  7. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين جنوب الخليل
  8. الاحتلال يسلم جثماني الشهيدين عمر يونس ونسيم أبو رومي
  9. الجمعة القادمة على حدود غزة بعنوان "انتفاضة الاقصى والاسرى"
  10. اصابة 65 مواطنا بنيران الاحتلال على حدود غزة
  11. المالكي: اسرائيل تخلق حقائق جديدة على الأرض
  12. 448 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى الأسبوع الماضي
  13. مجلس الأمن يفشل في تبني أي قرار حول إدلب
  14. الصحة: نعمل على التأكد من مأمونية الأدوية
  15. ترامب يخطر الكونغرس باستمرار "الطوارئ الوطنية"
  16. غانتس يبدأ مشاوراته مع احزاب اليسار والوسط
  17. نتنياهو: نوطد علاقاتنا بدول عربية بشكل غير مسبوق
  18. الاحتلال يصادر لحوماً ويعتقل مالكها شمال القدس
  19. التلفزيون السوري: تدمير طائرة مسيرة في ريف دمشق
  20. صفارات الإنذار تنطلق في مستوطنات غلاف غزة

نتنياهو يحتاج الى معجزة للبقاء

نشر بتاريخ: 03/06/2019 ( آخر تحديث: 03/06/2019 الساعة: 12:46 )
بيت لحم-معا-نشر موقع "المونيتور" مقالاً أعدّه المحلل الإسرائيلي بن كاسبيت أشار فيه الى أنّ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يحتاج إلى معجزة لكي يعود إلى عهده السابق.

ورأى الكاتب أنّ بقاء نتنياهو في الحياة السياسية باتَ أشبه بمهمة مستحيلة، لا سيما وأنّه لم يواجه هذا النوع من التحدي من قبل، وذلك بعد فشله بتشكيل حكومة في أعقاب الإنتخابات الأخيرة.

وأوضح الكاتب أنّه لكي يتمكّن نتنياهو من تشكيل حكومة يمينية بعد الإنتخابات التي ستجري في 17 أيلول، من المشترط أن يفوز حزب الليكود بـ40 مقعدًا في الكنيست، أي بزيادة خمسة مقاعد عمّا حصل عليه خلال الإنتخابات التي جرت في نيسان الماضي. ومن جهة أخرى، كثر الحديث عن تهم الفساد التي يتعيّن على نتنياهو أن يدافع عن نفسه أمام المدعي العام، وهنا قال الكاتب إنّ كل هذه التطورات التي تحيط بنتنياهو تبدو وكأنّها "بداية النهاية" بالنسبة له.

وبحسب الكاتب، تتضمّن خطة بقاء نتنياهو السياسية ثلاث مراحل صعبة، أبرزها الحصانة لكي يتمكّن من حماية نفسه، ومواجهة وزير الدفاع السابق أفيغدور ليبرمان، إضافةً الى تشكيل إئتلاف حكومي بسرعة البرق، لكي يتمكّن من التحضير لجلسة 2 تشرين الأول، المقررة لمحاكمته بتهم الفساد.

من جانبها، رأت وكالة "بلومبرغ" أنّ نتنياهو وقع ضحية للسياسة التي أسّسها بنفسه، ويدفع ثمن ما عمل من أجله لسنوات، وسيضطر الى إعادة خوض معركة كان يظنّ أنّه فاز بها.

ولفتت الوكالة إلى أنّ الانتخابات الثانية لن تتضمّن نقاشًا حول الحدود أو الاقتصاد أو إيران، بل ستكون عبارة عن تنافس قوي بين نتنياهو وليبرمان، اللذين يعرف كلّ منهما نقاط ضعف الآخر. ورأت "بلومبرغ" أنّه على الرغم مما فعله نتنياهو من أجل إسرائيل، واستقطابه للسياسة اليمينية من الولايات المتحدة الاميركية، إلا أنّ لكلّ أمر نهاية، ويبدو أنّ رئيس الوزراء الإسرائيلي شارف على نهاية عهده.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018