الأخــبــــــار
  1. "الجبهة العربية"تستهجن قرار وزير العمل اللبناني بحق العمال الفلسطينيين
  2. هلال القدس بطلا لكأس ابو عمار بعد فوزه على بلاطه
  3. مصرع طفل من حوارة جنوب نابلس غرقا ببرميل ماء والشرطة والنيابة تحققان
  4. الاحتلال يطلق سراح الشرطي الذي قتل الاثيوبي سلمون تيكا في حيفا
  5. تعيين يوسف حرب بقرار من الرئيس ورئيس الوزراء وكيلا لوزارة الداخلية
  6. توغل عدد من جرافات الاحتلال الإسرائيلي شرق رفح
  7. اليوم- تعلن وزارة التعليم موعد نتائج الثانوية العامة
  8. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين
  9. مصرع طفل 3 سنوات بصعقة كهربائية في طولكرم
  10. الشرطة تقبض على شخص اطلق النار داخل قاعة افراح في بيت ساحور
  11. ضبط كمية كبيرة من اللحوم الفاسدة
  12. نتنياهو يهدد بتوجيه "ضربة ساحقة" لحزب الله ولبنان بحال هاجموا اسرائيل
  13. تقرير: سيفرض ترامب عقوبات على تركيا بسبب صفقة مضادة للطائرات مع روسيا
  14. عريقات: فلسطين والقدس أهم من كل دول وعواصم العالم
  15. موغيريني تحذر من مغامرات خطيرة بالشرق الأوسط
  16. حماس: وفود قطرية وأممية قريبا بغزة
  17. الرئيس يستقبل السفير الروسي
  18. وزير الثقافة: شعراؤنا هم المدونون الحقيقيون للحكاية
  19. غرينبلات: واشنطن لن تلزم الفلسطينيين بقبول صفقة القرن
  20. هزة أرضية خفيفة تضرب القاهرة

أوردة لقلوب الجائعين

نشر بتاريخ: 08/06/2019 ( آخر تحديث: 08/06/2019 الساعة: 16:38 )
الكاتب: حسن العاصي
1

في منتصف الرحيل

خطىً تتنهّد

والدروب المرتجفة

تئن في نهوض

إلى الأرصفة الخشنة

في ملتقى السواقي

أجعل قلبي لك مركباً

يراودني شغب الأراجيح

أشرّع أسئلة الماء

قبل أن أعتكف المكان

2

ألا يكفيك

نومك على بساط القصب

يا مذاق الجنون المحلّى

صبحك سرمدي

وأنا هرمت

قالت ألا تعلم

لا يأتي شغف الإبحار

إلّا من رصيف الأرق

3

لم أعد أسمعك

الفضاء يكتسي السكون

من شفة الجدول

تأخر نور المساء

متى تعود؟

مازال الشفق يعانق

وجه الغياب

كيف تركتك

تبدّد أقنية الهمس؟

ارتبك الرحيل

فاعتزلت المسافة

4

تموت الفصول

فوق الرصيف العاقر

زهرة الثلج تحتسي

أوردة البياض

تعزف القصيدة

احتضار المدينة

نحمل نعش التقاسيم

خطيئة الميلاد

كأن في جنون الصقيع

يسيل شمع الذنوب

على عتبات الخطايا

5

تغسل الحقائب الباردة

زهرة الطفولة

خيوط الفراغ

تلملم رفات الوقت

وتكتب وجع الأمد

على أوردة الرمل

سور المدينة لم يمت

لكنه منذ ضباب وحسرة

أصبح لوحة صبّار

الوجوه الصغيرة رحلت منذ ندم

لكنهم يبكوها الآن

فلنحاول غياب آخر

6

الأرض تحب الصلاة

وتعب التراب ينزف

بحر السفر

رأيت في غابة الخبز

ساقية تجري

تحمل ترياق الصبح

يوغل القمح في السكون

حتى ينثر ماء الضباب

جوع المكان

للإيمان ملامح أخرى

يرتدي العشب المرتبك

أطراف الغيبوبة

يصرخ الطين

ازرعوا في أخاديد حقلي

أوردة لقلوب الجائعين
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018