الأخــبــــــار
  1. الليكود يقدم معلومات للشرطة ضد حسابات حزب ليبرمان في الخارج
  2. الاحتلال يعتقل 52 مواطنا من الضفة والقدس
  3. الاحتلال يشن حملة اعتقالات في بلدة العيسوية
  4. الرئيس يجتمع مع العاهل الأردني
  5. الشرطة تنقذ شابا حاول الانتحار من سطح بناية وسط رام الله
  6. الطيبي: اليوم نصنع تاريخا ونوصي على جانتس ليذهب نتنياهو الى البيت
  7. جيش الاحتلال يفحص بلاغا حول تعرض سيارة مستوطن لإطلاق نار قرب حلحول
  8. هآرتس: الأحزاب العربية وافقت على ترشيح غانتس لرئاسة حكومة إسرائيل
  9. ليبرمان: لن يوصي رئيس الدولة بأي من المرشحين للحكومة المقبلة
  10. وزيرة الصحة الفلسطينية: فصل إسرائيل للكهرباء يهدد حياة المرضى
  11. الرئيس يصل نيويورك للمشاركة بأعمال الأمم المتحدة
  12. اليوم- "الكهرباء الإسرائيلية" تقطع التيار عن الفلسطينيين
  13. الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارة
  14. الأمن السعودي يلقي القبض على رجل عذب طفلته
  15. إسرائيل: الدرون الذي أسقطته سوريا ليس تابعا لنا
  16. "يوروفيجن": غرامة على فرقة ايسلندية رفعت علم فلسطين
  17. الصحة تحذر: فصل إسرائيل للتيار الكهربائي يهدد حياة المرضى
  18. لقاء ثلاثي يجمع ريفلين بنتنياهو وغانتس
  19. أردوغان: مجلس الأمن لم يحل المشكلة التي سببتها إسرائيل
  20. 6 اصابات برصاص الاحتلال واغلاق عدة متاجر في عزون

"السلام الآن": على ترامب الطلب من فريدمان حزم حقائبه

نشر بتاريخ: 08/06/2019 ( آخر تحديث: 08/06/2019 الساعة: 19:31 )
بيت لحم- ترجمة معا- شنّت حركة "السلام الآن" الاسرائيلية، اليوم السبت، هجوما لاذاعا ضد السفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان، على خلفية تصريحاته بشأن "حق" إسرائيل في ضم أجزاء معينة من الضفة الغربية "لسيادتها"، مطالبة الرئيس الأمريكي بإقالته فورا.

ووصفت حركة "السلام الآن" فريدمان، بأنه حصان طروادة نيابة عن اليمين الاستيطاني المتطرف، وهو بذلك يُضر بمصالح إسرائيل وفرص تحقيق السلام في المنطقة.

وأضافت، أن تصريحات فريدمان المتطرفة وغير المسؤولة، جاءت قبيل الإعلان عن خطة ترامب للسلام "صفقة القرن"، مما لا يترك مجالا للشك بأن الرئيس الامريكي إذا كان ينوي العمل كوسيط نزيه فإن عليه أن يأمر فريدمان بحزم حقائبه حتى المساء.
وتساءلت حركة السلام الآن: مع صديق مثل فرديمان من يحتاج إلى أعداء؟، فكل عاقل يدرك أن ضم الضفة الغربية سيقود المنطقة إلى كارثة، ويشكل تهديدا حقيقيا لقيام إسرائيل "كدولة يهودية ديمقراطية".
واكدت الحركة، أن ثمن هذا العمل الإجرامي (ضم الضفة الغربية لإسرائيل) سيدفعه فقط، سكان المنطقة، وليس فريدمان وترامب.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018