الأخــبــــــار
  1. قوات الاحتلال تعتقل 13 مواطناً من الضفة
  2. الاحتلال يهدم بركسا للحيوانات ومغسلة سيارات في دير بلوط
  3. الليكود يعرض على بيني غانتس التناوب في رئاسة الحكومة
  4. تقرير: تلقى مرسي تهديدًا قبل وفاته ببضعة أيام
  5. إيران: الولايات المتحدة لن تجرؤ على انتهاك السيادة الإيرانية
  6. كوشنر: الازدهار للفلسطينيين غير ممكن من دون حل سياسي عادل للنزاع
  7. نتنياهو يكشف النقاب عن مئات الغارات نفذت على اهداف في سوريا
  8. اردوغان: الشهر المقبل سنبدأ باستلام منظومة الدفاع الجوي "S-400
  9. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين جنوب الخليل
  10. الطيبي لمعا : اقامة المشتركة قبل نهاية الشهر ونتانياهو في تراجع
  11. نتنياهو: سننسّق لإخراج القوات الأجنبية التي دخلت سوريا بعد 2011
  12. مصادر معا:سيعلن خلال ايام عن القائمة العربية المشتركةلانتخابات الكنيست
  13. اسرائيل تقرر وقف نقل الوقود الى محطة توليد الكهرباء في غزة
  14. الطقس: اجواء شديدة الحرارة
  15. المغرب يرسل مسؤولاً رفيع المستوى من وزارة المالية لحضور مؤتمر البحرين
  16. ايران: العقوبات الأمريكية الجديدة تعني إغلاق قناة الدبلوماسية للأبد
  17. سلطة النقد تقرر إغلاق فروعها غدا بغزة
  18. مصرع فتى 17 عاماً وإصابة اخر بحادث سير ذاتي غرب رام الله
  19. مصرع مواطن واصابة 5 اخرين بحادث سير ذاتي في بلدة ارطاس ببيت لحم
  20. الاحتلال يشرع ببناء حاجز لتجنب صواريخ 'الكورنيت' من غزة

الوقائي يزرع بذوراً جديدة في المواجهة مع الاحتلال

نشر بتاريخ: 11/06/2019 ( آخر تحديث: 11/06/2019 الساعة: 21:59 )
الكاتب: حسن الفقيه
فجراً وكخفافيش الليل بدأت صليات قوات الاحتلال صوبَ مقر الأمن الوقائي في نابلس ، وكما كل عدوان - بدون وجه حق - على شعبنا وقيادته يُبرر الجيش الجبان فِعلته بأنها بالخطأ .

لم يكن فجر الثلاثاء عادياً في جبل النار ، فتابع الجميع تطورات الأحداث لحظةً بلحظة ، وانتفض المواطنون نحو محيط المقر بمشهدٍ يُذكرنا بمحاولات فكر الحصار عن الزعيم الراحل ياسر عرفات ، في مشهدٍ أزعج الاحتلال وقواته وقاد دورياته للانسحاب بعد الرد بالرصاص وصوت الشعب وصيحاته .

ولا يختلف اثنان على أن الاحتلال تعمد أن يفعل فعلته ، ويُدمر برصاصه شبابيك المقر ، وكأنهم يودّون تذكير الوقائي وأجهزتنا الأمنية بالليالي الطاحنة التي تصدت ودافعت قوى الأمن الفلسطيني عن مدننا وقرانا إبان اوسلو وانتفاضة الأقصى .

وعلى وقع الحدث ، كانت بالمحيط قوات الأمن الفلسطينية كافة ، والمحافظ وقائد الجهاز وضباطه وعناصره ، واستنكارٍ كبير من القوى والفصائل الوطنية والسلطة الفلسطينية التي أكدت أن الاعتداء سابقة خطيرة بالمرحلة الأخيرة ويهدف الى اشعال الامور واستفزاز الشعب وقيادته .

قد تكون الحادثة بداية حقبة جديدة ، يهدف فيها الاحتلال الى جس نبض القوى الأمنية واختبار الناس والمواطنين وصولاً الى تكرارها في اكثر من مكان وزمان ، وتفاجئ الاحتلال بيقظة المُكّون الأمني والشعبي ، وعاد يجر الخيبة .

كان الأمن الوقائي فجر اليوم عصياً على الكسر ، واختصر بيقظة عناصره الاذرع الأمنية الخمسة للسلطة ، وانتشى شعبنا بفعالية الرد وبسلامة المقر ورجاله .

ومهما حاول الاحتلال ايصال الرسائل اليومية بشتى الطرق ، يبقى الثابت في كل هذه الظروف أن السلطة ومكونها الامني لا زالوا يعرفون جيداً أنهم نواة المشروع الوطني ، الذي يكون بالمنطق ورسالة السلام ، ولكنه حتماً لن يُنجز بالتخاذل او الاستسلام .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018