الأخــبــــــار
  1. "الجبهة العربية"تستهجن قرار وزير العمل اللبناني بحق العمال الفلسطينيين
  2. هلال القدس بطلا لكأس ابو عمار بعد فوزه على بلاطه
  3. مصرع طفل من حوارة جنوب نابلس غرقا ببرميل ماء والشرطة والنيابة تحققان
  4. الاحتلال يطلق سراح الشرطي الذي قتل الاثيوبي سلمون تيكا في حيفا
  5. تعيين يوسف حرب بقرار من الرئيس ورئيس الوزراء وكيلا لوزارة الداخلية
  6. توغل عدد من جرافات الاحتلال الإسرائيلي شرق رفح
  7. اليوم- تعلن وزارة التعليم موعد نتائج الثانوية العامة
  8. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين
  9. مصرع طفل 3 سنوات بصعقة كهربائية في طولكرم
  10. الشرطة تقبض على شخص اطلق النار داخل قاعة افراح في بيت ساحور
  11. ضبط كمية كبيرة من اللحوم الفاسدة
  12. نتنياهو يهدد بتوجيه "ضربة ساحقة" لحزب الله ولبنان بحال هاجموا اسرائيل
  13. تقرير: سيفرض ترامب عقوبات على تركيا بسبب صفقة مضادة للطائرات مع روسيا
  14. عريقات: فلسطين والقدس أهم من كل دول وعواصم العالم
  15. موغيريني تحذر من مغامرات خطيرة بالشرق الأوسط
  16. حماس: وفود قطرية وأممية قريبا بغزة
  17. الرئيس يستقبل السفير الروسي
  18. وزير الثقافة: شعراؤنا هم المدونون الحقيقيون للحكاية
  19. غرينبلات: واشنطن لن تلزم الفلسطينيين بقبول صفقة القرن
  20. هزة أرضية خفيفة تضرب القاهرة

الهباش: زيارة "الأقصى" فضيلة دينية وضرورة سياسية

نشر بتاريخ: 13/06/2019 ( آخر تحديث: 13/06/2019 الساعة: 16:57 )
كوالالمبور- معا- قال قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش إن زيارة القدس والرباط في مسجدها الأقصى المبارك، هي فضيلة دينية وضرورة سياسية، بل هي واجبة في هذه المرحلة، في ظل الاستهداف المباشر لقدسيتها وإسلاميتها من قبل دولة الاحتلال والإدارة الأميركية من خلال قرارات زائفة وباطلة لن تغير من الحقيقة التاريخية والدينية للمدينة المقدسة.

وأكد خلال محاضرة نظمتها مؤسسة (MYAQSA) الماليزية المناصرة لقضية فلسطين وقضية المسجد الأقصى، بالتعاون مع سفارة فلسطين دولة لدى ماليزيا، اليوم الخميس، أن دعم المسلمين لفلسطين وأهلها ماديا ومعنويا هو واجب ديني وأخلاقي.

وحضر المحاضرة عدد من مسؤولي المنظمات الشعبية الماليزية المناصرة للقضية الفلسطينية، ومحامون ماليزيون كانوا حركوا دعوى ضد إسرائيل في محكمة الجنايات الدولية على جرائمها بحق المدنيين الفلسطينيين.

وأضاف الهباش أن زيارة القدس دعم لها ولأهلها، وليست تطبيعًا مع الاحتلال كما يحاول البعض الترويج، حيث ثبت مع مرور الأيام أن المسلمين القادرين على الوصول إلى المدينة يتوقون لزيارتها والرباط في المسجد الأقصى المبارك، مضيفا أن حماية القدس و"الأقصى" هي مسؤولية جميع المسلمين وليس الفلسطينيين فقط الذين هم رأس الحربة في معركة الدفاع عن العاصمة الروحية لجميع المسلمين في العالم وقبلتهم الأولى.

وأشار إلى أن دولة الاحتلال تحاول تهجير المقدسيين تحقيقًا لمقولتها الاستعمارية "أرض بلا شعب لشعب بلا أرض"، وأن القوى الاستعمارية تستخدم إسرائيل في السيطرة الاستعمارية على الشرق العربي والإسلامي ليبقى مشتتا متفرقا، خاصة وأنه يتمتع بطاقات مادية وبشربة وثروات تمكنه من قيادة العالم اذا ما اتحد خلف هدف ومشروع نهضوي واحد.

وأثنى الهباش على المواقف الماليزية التاريخية المساندة لحقوق شعبنا في الحرية والاستقلال، مستذكرا دور ماليزيا في إصدار قرار مجلس الأمن رقم 2334 الذي أدان الاستيطان في فلسطين، مؤكدا انه "سمع من المسؤولين والقيادة الماليزية ما يثلج الصدر من دعم لا محدود للحقوق الفلسطينية، ورفض كافة المشاريع المشبوهة التي تسعى لتصفية القضية الفلسطينية".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018