الأخــبــــــار
  1. "الجبهة العربية"تستهجن قرار وزير العمل اللبناني بحق العمال الفلسطينيين
  2. هلال القدس بطلا لكأس ابو عمار بعد فوزه على بلاطه
  3. مصرع طفل من حوارة جنوب نابلس غرقا ببرميل ماء والشرطة والنيابة تحققان
  4. الاحتلال يطلق سراح الشرطي الذي قتل الاثيوبي سلمون تيكا في حيفا
  5. تعيين يوسف حرب بقرار من الرئيس ورئيس الوزراء وكيلا لوزارة الداخلية
  6. توغل عدد من جرافات الاحتلال الإسرائيلي شرق رفح
  7. اليوم- تعلن وزارة التعليم موعد نتائج الثانوية العامة
  8. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين
  9. مصرع طفل 3 سنوات بصعقة كهربائية في طولكرم
  10. الشرطة تقبض على شخص اطلق النار داخل قاعة افراح في بيت ساحور
  11. ضبط كمية كبيرة من اللحوم الفاسدة
  12. نتنياهو يهدد بتوجيه "ضربة ساحقة" لحزب الله ولبنان بحال هاجموا اسرائيل
  13. تقرير: سيفرض ترامب عقوبات على تركيا بسبب صفقة مضادة للطائرات مع روسيا
  14. عريقات: فلسطين والقدس أهم من كل دول وعواصم العالم
  15. موغيريني تحذر من مغامرات خطيرة بالشرق الأوسط
  16. حماس: وفود قطرية وأممية قريبا بغزة
  17. الرئيس يستقبل السفير الروسي
  18. وزير الثقافة: شعراؤنا هم المدونون الحقيقيون للحكاية
  19. غرينبلات: واشنطن لن تلزم الفلسطينيين بقبول صفقة القرن
  20. هزة أرضية خفيفة تضرب القاهرة

الاردن: إذا طرحت ورشة المنامة شيئا إيجابيا سنتعامل معه

نشر بتاريخ: 18/06/2019 ( آخر تحديث: 18/06/2019 الساعة: 13:56 )
بيت لحم-معا- اكد وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، أن بلاده مدعوة لحضور ورشة العمل في البحرين، موضحا أن الأردن لم يتخذ قراره بعد بشأن المشاركة أم لا.

وقال الصفدي، في مؤتمر صحفي امس: "حضور ورشة البحرين لا يعني موقف الأردن من حل أزمة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، ونحن موقفنا لم يتغير ودعمنا لحقوق الشعب الفلسطيني لم يتغير، وإذا ذهبنا للمنامة سنذهب لنقول موقفنا هذا بوضوح".

وأضاف الصفدي: "نحن مدعوون لحضور ورشة المنامة للاستماع... وندرس قرار حضورنا للورشة أم لا".

وأوضح وزير الخارجية الأردني: "إذا حضرنا نذهب لنعبر عن نهجنا الدائم.. وإذا طرح شيء لا نقبله سنقول لا صارخة، وإذا طرح شيء إيجابي سنتعامل معه وأي شيء يطرح عليه أن يكون ضمن حل الدولتين".

وتستعد الولايات المتحدة، الداعم الأكبر لإسرائيل في الساحة الدولية، لتنظيم ورشة العمل الاقتصادية "السلام من أجل الازدهار" في البحرين، يومي 25 و26 يونيو، التي من المتوقع أن تركز على الاستثمار في الأراضي الفلسطينية.

وتعتبر هذه الورشة الخطوة الأولى في إطار خطة السلام الأمريكية المعروفة باسم "صفقة القرن" والمرفوضة بشدة من قبل الأطراف الفلسطينية، لا سيما في ظل قرارات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، المقصية للجانب الفلسطيني، وعلى رأسها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018