الأخــبــــــار
  1. مصرع شابين في حادث سير على الطريق المؤدي لواد النار قرب العيزرية
  2. الحكومة: بدء العمل بالتوقيت الشتوي اعتبارا من منتصف ليلة 26 الجاري
  3. المنتخب السعودي وصل القدس المحتلة للصلاة في المسجد الاقصى
  4. معايعة: فلسطين تحظى بموسم سياحي متميز والاشغال الفندقي ببيت لحم 100%
  5. مستوطنون يخطون شعارات ويعطبون اطارات في مردا شمال سلفيت
  6. الاحتلال يفرض اغلاقاً على الضفة وغزة من 13/10 - 21/10 بسبب الأعياد
  7. نتنياهو يفشل في الافراج عن اسرائيلية معتقلة في روسيا
  8. اصابة 49 مواطنا بنيران الاحتلال على حدود غزة
  9. زوارق الاحتلال تفتح نيرانها صوب مراكب الصيادين شمال غرب قطاع غزة
  10. انفجار في ناقلة إيرانية وحريق على متنها قرب السعودية
  11. مصرع مواطن واصابة 5 في حادث شرق نابلس
  12. الشرطة: التحقيق بظروف وفاة طفل في طولكرم
  13. الشرطة تقبض على مشتبه به بدهس شرطيين بالقدس
  14. اسرائيل توافق على خطة لبناء 182 وحدة استيطانية في غور الاردن
  15. مصرع عامل 40 عاما سقط من علو في رعنانا داخل اسرائيل
  16. جرافات الاحتلال تهدم منزلين في قرية كيسان شرق بيت لحم
  17. إصابة وزير الأمن الإندونيسي بجروح في عملية طعن نفذها "متطرف"
  18. مستوطنون يؤدون طقوس تلمودية في مصلى المدرسة التنكزية قرب "الأقصى"
  19. الدفاع التركية: القوات الخاصة تواصل تقدمها شرق الفرات
  20. شرطة بيت لحم تقبض على زوجين لاعتدائهما على طاقم مدرسة

لماذا يرفض الفلسطينيون ورشة البحرين؟

نشر بتاريخ: 18/06/2019 ( آخر تحديث: 21/06/2019 الساعة: 13:56 )
بيت لحم - معا-تقرير احمد القرنة- تسابق الادارة الامريكية الزمن لعقد ورشة البحرين الاقتصادية بمشاركة عربية ودولية بزعم تحسين الوضع الاقتصادي للفلسطينيين ضمن خطة السلام التي سيطرحها الرئيس الامريكي ترامب والمعروفة باسم "صفقة القرن" وسط رفض فلسطيني للصفقة ومايشملها من ورش وقرارات.

الرفض الفلسطيني للمشاركة في الورشة وفقا لعضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية طلال ابوظريفة يجب ان يقابله خطوات عملية على الارض من خلال تطبيق قرارات المجلس الوطني والمركزي، والتي تتمثل بسحب الاعتراف باسرائيل الانسحاب من اتفاق اوسلو والاتفاقات الاقتصادية كاتفاق باريس.

وطالب ابوظريفة القيادة الفلسطينية للرد على ورشة البحرين من خلال طلب فلسطين للعضوية الكاملة في الامم المتحدة ورفع القضايا على قيادة الاحتلال في محكمة الجنايات الدولية، اضافة الى مقاطعة المفاوضات الا عبر مؤتمر دولي يحدد فيه سقف زمني لانهاء الاحتلال.

واشار ابوظريفة الى ان هذه الخطوات ومواجهة صفقة القرن لن تنجح دون الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام الفلسطيني.

من جهته، قال رئيس المكتب الاعلامي في مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة فتح منير الجاغوب ان الفلسطينيين يرفضون ورشة البحرين لانها ستعمل على تصفية القضية الفلسطينية سياسيا وجعلها قضية اقتصادية فقط وازالة حقوق الفلسطينيين.

واكد الجاغوب ان القبول بورشة البحرين وصفقة القرن مرفوض من قبل القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني، مؤكدا احقية الفلسطينيين باقامة دولتهم وعاصمتها القدس ذات سيادة فلسطينية، مشيراً إلى ان ورشة البحرين لن تحقق ذلك للفلسطينيين.

وقال الجاغوب ان القيادة الفلسطينية اتخذت عدة خطوات لافشال هذه الورشة من خلال الاعلان عن رفضها المباشر للمشاركة فيها، كما دعت الدول العربية الى مقاطعتها، وكذلك من خلال المسيرات التي دعت اليها القيادة تزامنا مع الورشة في كافة المدن تأكيدنا على رفضها هذه الورشة.

وقال الجاغوب ان كل الفلسطينيين موحدين الان برفض صفقة القرن،مؤكدا ان حركة فتح تمد يدها لتحقيق الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام، مطالبا حركة حماس باستغلال هذا الرفض ووحدة الموقف من قبل كل المجتمع الفلسطيني والفصائل لاستعادة والوحدة وانهاء الانقسام .

وكان رئيس حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار قد قال ان حركته ترفض المؤتمر الاقتصادي في البحرين المقرر عقده في 25 و26 من الشهر الجاري، داعيًا الشعب البحريني والشعوب العربية والإسلامية لإعلان الحداد والإضراب في هاذين اليومين.

وقال السنوار "نعلن رفضنا الكامل لصفقة القرن وكل المؤامرات وكل أشكال التطبيع مع المحتل، ونعلن حالة النفير الوطني لمواجهتها".
الكاتب والمحلل السياسي عادل شديد قال لـمعا ان مؤتمر البحرين يشكل المحطة الاخطر في صفقة القرن كونها خطة تصفوية للقضية الفلسطينية، مشيرا الى ان امريكا باتت تتعامل مع القضية الفلسطينية كانها قضية اقتصادية وليست سياسية ولم تعد تعتبر ان فلسطين تحت احتلال، وهذا يعني الغاء الرواية الفلسطينية وانهاء القضية الفلسطينية لصالح اسرائيل.

ورأى شديد ان ورشة البحرين التي تنوي امريكا عقدها تعني الغاء الشرعية الدولية وقرارات الامم المتحدة ومجلس الامن بما يخص القضية الفلسطينيةز

وقال شديد ان مشاركة بعض الدول العربية يعني ان الانظمة في تلك الدول تغير موقفها من مبادرة السلام وقبلت بالتطبيع، مشيرا الى ان اسرائيل وامريكا قد نجحتا في الغاء الشرعية الدولية والغاء المبادرة العربية واخراج العرب من المواجهة مع اسرائيل الى التطبيع معها وجلعها دولة صديقة وهو ما وصفه جوهر صفقة القرن.

واكد شديد ان القيادة الفلسطينية تمتلك الكثير من الاوراق لصد صفقة القرن واهمها الاجماع الفلسطيني على رفض هذه الصفقة، اضافة الى ان رفضها المشاركة في هذه الورشة سيضعف موقف الدول العربية المشاركة وقد يتسبب بازمة داخلية لتلك الدول من خلال شعوبها التي تقف بجانب الفلسطينيين، مشيرا الى ان الدول العربية عليها ان ترفض هذه الصفقة وعدم المشاركة فيها لان اسرائيل وامريكا تسعى لتوطين الفلسطينيين في تلك الدول.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018