الأخــبــــــار
  1. مصرع شابين في حادث سير على الطريق المؤدي لواد النار قرب العيزرية
  2. الحكومة: بدء العمل بالتوقيت الشتوي اعتبارا من منتصف ليلة 26 الجاري
  3. المنتخب السعودي وصل القدس المحتلة للصلاة في المسجد الاقصى
  4. معايعة: فلسطين تحظى بموسم سياحي متميز والاشغال الفندقي ببيت لحم 100%
  5. مستوطنون يخطون شعارات ويعطبون اطارات في مردا شمال سلفيت
  6. الاحتلال يفرض اغلاقاً على الضفة وغزة من 13/10 - 21/10 بسبب الأعياد
  7. نتنياهو يفشل في الافراج عن اسرائيلية معتقلة في روسيا
  8. اصابة 49 مواطنا بنيران الاحتلال على حدود غزة
  9. زوارق الاحتلال تفتح نيرانها صوب مراكب الصيادين شمال غرب قطاع غزة
  10. انفجار في ناقلة إيرانية وحريق على متنها قرب السعودية
  11. مصرع مواطن واصابة 5 في حادث شرق نابلس
  12. الشرطة: التحقيق بظروف وفاة طفل في طولكرم
  13. الشرطة تقبض على مشتبه به بدهس شرطيين بالقدس
  14. اسرائيل توافق على خطة لبناء 182 وحدة استيطانية في غور الاردن
  15. مصرع عامل 40 عاما سقط من علو في رعنانا داخل اسرائيل
  16. جرافات الاحتلال تهدم منزلين في قرية كيسان شرق بيت لحم
  17. إصابة وزير الأمن الإندونيسي بجروح في عملية طعن نفذها "متطرف"
  18. مستوطنون يؤدون طقوس تلمودية في مصلى المدرسة التنكزية قرب "الأقصى"
  19. الدفاع التركية: القوات الخاصة تواصل تقدمها شرق الفرات
  20. شرطة بيت لحم تقبض على زوجين لاعتدائهما على طاقم مدرسة

4 قضايا تصدرت منصات التواصل الاجتماعي مؤخراً

نشر بتاريخ: 19/06/2019 ( آخر تحديث: 20/06/2019 الساعة: 15:18 )
بيت لحم- معا- شهدت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضيّة تفاعلاً من قبل روادها مع عديد القضايا المحليّة والإقليميّة التي أثارت الرأي العام.

وقال مدير مواقع التواصل الاجتماعي في شبكة معا الإعلاميّة أحمد تنوح في حديث لبرنامج (معاً 24) الذي تقدمه الزميلة رنا أبو فرحة إن فيديو يظهر مشاركة مستوطنين إسرائيليين ارتدوا قبعات المتدينين اليهود مع قصات الشعر المعروفة في عرس فلسطيني غرب رام الله أثار الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.
وعبر رواد مواقع التواصل عن سخطهم من مضمون الفيديو خاصة أنّ شباناً فلسطينيين حملوا المستوطنين على أكتافهم احتفالا بهم، وهم يرقصون في سهرة حناء ابن رئيس المجلس القروي في قرية دير قديس، ثم يتم رفعهم على الأكتاف ويقدم أحدهم هدية نقدية (نقوط) للعريس.
وفي قضية أخرى شغلت مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في فلسطين، ذكر تنوح أنّ مستخدمين عبروا عن استيائهم لتكريم الممثلة المصريّة (الهام شاهين) من قبل مؤسسة تُسمى "سيدة الأرض".
وكانت شاهين قد نشرت صوراً وفيديو من حفل تكريمها عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، معربة عن سعادتها بالخطوة. ولكنها نشرت رمز العلم السوداني بدلاً من العلم الفلسطيني.
وأشار إلى أنّ الانتقادات انهالت في أعقاب ذلك على شاهين والمؤسسة التي قامت بتكريمها حيث استهجن المتفاعلون عدم معرفتها بالعلم الفلسطيني، كما أنكر البعض عليها استحقاقها للتكريم ورأوا أنّ هناك كثيرات أكثر استحقاقاً منها بذلك.
اللافت أنّ الفنانة المصرية حاولت تصحيح خطأ "الايموجي" فقامت بنشر علم الأردن قبل أن تتدارك الموقف في نهاية المطاف وتضع العلم الفلسطيني، الأمر الذي لم يلفت المتابعين.
وفي ملف أخر، قال تنوح لفضائية معا إن موجة كبيرة من الغضب والاستياء اثيرت خلال الأيام الماضية، عبّر عنها العديد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي؛ جراء انتشار مقطع فيديو مصور لشخص يقوم بتعنيف وضرب طفل أردني لم يتجاوز من عمره الـ8 أعوام، وإهانته بشكل مروع وبشع للغاية؛ حيث قامت السلطات المختصة في المملكة الأردنية، بفتح تحقيق عاجل والقبض على الجاني والتحقيق معه.
وتحدث عن وقوع العديد من المخالفات المهنيّة والاخلاقيّة من قبل بعض وسائل الإعلام ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي جراء نشر فيديو تعنيف الطفل دون مراعاة المصلحة الفضلى للطفل باخفاء ملامحه وصورته الشخصيّة واحترام حياته الخاصة، خاصة أنه ظهر في وضع "يحط من كرامته ويمثل اهانة له".
وشدد تنوح أنّ المتداولين للفيديو لم يفطنوا للأثر الاجتماعي الذي سيخلّفه نشر اللقطات على نفسية الطفل، الذي ستلازمه الحادثة وتبعاتها الاجتماعيّة لأعوام طوال. في الوقت ذاته، لا يمكن تجاهل الدور الذي لعبته منصّات التواصل الاجتماعي، وتحديداً الفيسبوك، في التعرّف على هوية المُعنِّف ومن تعرّض للتعنيف، وتشكيل قوة ضغط عالية للوصول إليهما واتخاذ الإجراءات القانونية.
ورصد في ملف أخر ردود فعل مستخدمي منصات التواصل على مسلسل "جن"، حيث اجتاحت عاصفة من الاستياء في فلسطين والأردن وعدد من الدول العربية، عقب بث أولى حلقات المسلسل الذي أنتجته شركة "نيتفلكس"، بسبب خروجه عن "التقاليد الأردنية والعربية".
ولفت إلى أنّ المسلسل الذي تدور أحداثه حول طلاب وطالبات مدرسة ثانوية في الأردن، لاقى انتقادات "لاذعة"، بسبب احتوائه ألفاظا بذيئة، ومقاطع حميمة بين الفتيات والشبان، مما اعتبره الشارع الأردني والفلسطيني منافيا للأخلاق.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018