الأخــبــــــار
  1. نتنياهو: نوطد علاقاتنا بدول عربية بشكل غير مسبوق
  2. الاحتلال يصادر لحوماً ويعتقل مالكها شمال القدس
  3. التلفزيون السوري: تدمير طائرة مسيرة في ريف دمشق
  4. صفارات الإنذار تنطلق في مستوطنات غلاف غزة
  5. ٧ اصابات بحادث سير مع حافلة في مستوطنة "بيتار" غرب بيت لحم
  6. شرطة رام الله تقبض على 10 تجار ومروجي مخدرات وتضبط معهم كميات منها
  7. مصرع مسن (84 عاما) من سكان الشجاعية في فطاع غزة إثر صدمه من قبل شاحنة
  8. غانتس يرد على نتانياهو: سأقيم حكومة وحدة وبرئاستي انا
  9. الشؤون المدنية: الاحتلال يسلم جثماني الشهيدين أبو رومي ويونس غدا
  10. اثنان من تحالف غانتس: نفضل الوحدة مع نتنياهو لمنع اجراء انتخابات
  11. الاحتلال يغلق فتحات المياه المغذية لقرية بردلة قضاء طوباس
  12. البنك الدولي: أزمة السيولة تثقل كاهل الاقتصاد الفلسطيني
  13. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفة الغربية
  14. اصابة مواطن بنيران الاحتلال شمال الخليل
  15. فصل الخريف يبدأ الاثنين القادم
  16. مجموعة الصداقة في البرلمان المغربي تندد بتصريحات نتنياهو
  17. وزيرة الصحة: على العالم التدخل لإنقاذ أسرانا من الموت
  18. نتنياهو لن يشارك في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة
  19. فايز السعدي رئيسا جديدا لبلدية جنين
  20. الارصاد: جو شديد الحرارة وتحذير من التعرض لاشعة الشمس

الرئاسة: ورشة المنامة ولدت ميتة ولا سلام دون قرارات مجلس الأمن

نشر بتاريخ: 25/06/2019 ( آخر تحديث: 25/06/2019 الساعة: 16:44 )
رام الله- معا- قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، اليوم الثلاثاء، إن مبادرة السلام العربية التي أقرتها القمم العربية والاسلامية، وأصبحت جزءاَ من قرار مجلس الامن الدولي رقم 1515، خط أحمر، وأنه لا يمكن لكوشنير أو غيره اعادة صياغة المبادرة نيابة عن القمم العربية والاسلامية.

جاءت تصريحات أبو ردينة، تعقيبا على ما ذكره مبعوث الرئيس الأميركي جارد كوشنير بأن "هدف صفقة القرن هو انهاء مبادرة السلام العربية".

وأضاف، أن السلام لن يكون بأي ثمن، وأن الرئيس محمود عباس كشف أهداف هذه الصفقة التي تستهدف تصفية قضيتنا الوطنية، أمام قمم مكة التي عقدت مؤخرا في المملكة العربية السعودية.

وتابع أبو ردينة: إن هدف ورشة المنامة هو التمهيد لإمارة في غزة، وتوسيعها والتخطيط لفصلها عن الضفة الغربية، وتهويد القدس، مؤكداً أن أي خطة لا تمر عبر الشرعية الفلسطينية مصيرها الفشل.

وأكد، أن أية اجراءات أحادية هدفها تجاوز الشرعية العربية والدولية ستصل إلى طريق مسدود، وأن فلسطين لم تكلف احدا بالتكلم باسمها، وأنه لا شرعية سوى لقرارات الشعب الفلسطيني الممثلة بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية، وقرارات المجالس الوطنية.

وقال أبو ردينة: لن يكون لاحد أي دور سوى الدور الوظيفي لمشروع استعماري جديد له اهداف اوسع مما يعتقد البعض، مؤكدا ان الاجماع والالتفاف الفلسطيني والدولي حول شرعية الموقف الفلسطيني هو انجاز لفلسطين وقيادتها، وانتصار لحقوق الشعب الفلسطيني التاريخية وللقدس ومقدساتها وتراثها وتاريخها.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018