الأخــبــــــار
  1. "الجبهة العربية"تستهجن قرار وزير العمل اللبناني بحق العمال الفلسطينيين
  2. هلال القدس بطلا لكأس ابو عمار بعد فوزه على بلاطه
  3. مصرع طفل من حوارة جنوب نابلس غرقا ببرميل ماء والشرطة والنيابة تحققان
  4. الاحتلال يطلق سراح الشرطي الذي قتل الاثيوبي سلمون تيكا في حيفا
  5. تعيين يوسف حرب بقرار من الرئيس ورئيس الوزراء وكيلا لوزارة الداخلية
  6. توغل عدد من جرافات الاحتلال الإسرائيلي شرق رفح
  7. اليوم- تعلن وزارة التعليم موعد نتائج الثانوية العامة
  8. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين
  9. مصرع طفل 3 سنوات بصعقة كهربائية في طولكرم
  10. الشرطة تقبض على شخص اطلق النار داخل قاعة افراح في بيت ساحور
  11. ضبط كمية كبيرة من اللحوم الفاسدة
  12. نتنياهو يهدد بتوجيه "ضربة ساحقة" لحزب الله ولبنان بحال هاجموا اسرائيل
  13. تقرير: سيفرض ترامب عقوبات على تركيا بسبب صفقة مضادة للطائرات مع روسيا
  14. عريقات: فلسطين والقدس أهم من كل دول وعواصم العالم
  15. موغيريني تحذر من مغامرات خطيرة بالشرق الأوسط
  16. حماس: وفود قطرية وأممية قريبا بغزة
  17. الرئيس يستقبل السفير الروسي
  18. وزير الثقافة: شعراؤنا هم المدونون الحقيقيون للحكاية
  19. غرينبلات: واشنطن لن تلزم الفلسطينيين بقبول صفقة القرن
  20. هزة أرضية خفيفة تضرب القاهرة

زيارة مفاجئة- وزير خارجية عمان يلتقي الأسد في دمشق

نشر بتاريخ: 07/07/2019 ( آخر تحديث: 07/07/2019 الساعة: 22:24 )
بيت لحم- معا- أجرى وزير الخارجية العماني، يوسف بن علوي، الأحد، زيارة مفاجئة إلى دمشق، التقى خلالها الرئيس السوري بشار الأسد، تناولت العلاقات الثنائية والأوضاع بالمنطقة.

وتأتي زيارة بن علوي عقب زيارة الرئيس المعزول عمر البشير لدمشق في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، كأول رئيس عربي يزور سوريا منذ اندلاع "الثورة" السورية، قبل نحو 8 سنوات.

ووفق وكالة الأنباء العمانية فإن الأسد استقبل الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية.

وأوضحت أنه "جرى خلال المقابلة بحث العلاقات الثنائية وسبل تطويرها وتعزيز المساعي الرامية إلى استعادة الأمن والاستقرار في المنطقة".

كما أشارت إلى عقده جلسة مباحثات رسمية في دمشق مع وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم، استعرضا خلالها العلاقات الثنائية، والتطورات الراهنة على الساحة العربية والإقليمية.

فيما قالت وكالة الأنباء السورية (سانا) إن اللقاء "تناول بحث التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية خاصة محاولات طمس الحقوق العربية التاريخية في ظل الأزمات والظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة حاليا".

كما تناول الجانبان "التحديات المفروضة على المنطقة برمتها سياسيا واقتصاديا وكيفية التصدي لها في مختلف المجالات".

يشار أن زيارة البشير نهاية العام الماضي، تلتها إعادة الإمارات فتح سفارتها في سوريا، وتأكيد البحرين استمرار عمل سفارتها هناك أيضا، وهو ما فسره البعض أنها مقدمة لتطبيع العلاقات العربية مع النظام السوري.

غير أنه لا يزال مقعد سوريا مجمدا في الجامعة العربية منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2011، على خلفية لجوء نظام بشار الأسد إلى الخيار العسكري، لإخماد الثورة الشعبية المناهضة لحكمه.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018