الأخــبــــــار
  1. مصرع مواطن 55عاما واصابة ابنائه الاثنين اثر انقلاب جرار زراعي بترمسعيا
  2. الحرس الثوري يعلن إيقاف ناقلة نفط أجنبية في الخليج الأحد الماضي
  3. قناة اسرائيلية: وفد قطري يصل غزة اليوم والدفعة المالية نهاية الشهر
  4. الرئيس بري: الوضع بالنسبة للاجئين الفلسطينيين سيعود كما السابق
  5. الاحتلال يصيب شابا ويعتقل آخرين في مخيم الدهيشة
  6. الطقس: انخفاض ملموس على درجات الحرارة
  7. أصحاب مصانع بمستوطنات غلاف غزة يدرسون اغلاقها
  8. الأردن.. حريق يلتهم المسجد الحسيني التاريخي وسط عمان
  9. مستوطن يدهس شابا في القدس المحتلة
  10. الأمم المتحدة تدعو إلى وقف قرارات الهدم في صور باهر
  11. واشنطن تبدأ "معاقبة" تركيا
  12. أوغلو: قضية فلسطين لن تصبح رهينة أميركا وإسرائيل
  13. قافلة أميال من الابتسامات تغادر غزة
  14. اشتية: اليوم تم إعادة ولادة مقام النبي موسى
  15. التربية: نتائج الثانوية العامة ستعلن يوم غد الخميس الساعة الـ8 صباحا
  16. اقتحام بلدة سلوان لتنفيذ هدم 4 محلات تجارية
  17. رام الله- مكافحة الفساد توقف موظف ضريبة بتهمة خيانة الامانة
  18. هدم منشأة تجارية في قرية صور باهر جنوب شرق القدس
  19. الاحتلال يهدم منشأة تجارية في بلدة بيت حنينا شمال القدس
  20. المشتبه به بقتل المواطن رجوب في الظاهرية يسلم نفسه واداة الجريمة

باراك يدرس تقديم الاعتذار للفلسطينيين على أحداث أكتوبر 2000

نشر بتاريخ: 08/07/2019 ( آخر تحديث: 09/07/2019 الساعة: 09:25 )
بيت لحم - معا- يدرس زعيم حزب "إسرائيل ديمقراطية" إيهود باراك، تقديم الاعتذار للفلسطينيين بالداخل، عن أحداث أكتوبر 2000، وهي الاحتجاجات التي أطلقها الفلسطينيون ردا على اقتحام رئيس المُعارضة الإسرائيلية آنذاك أرئيل شارون، إلى المسجد الأقصى المبارك، حيث استشهد بتلك الاحتجاجات 13 فلسطينيا.

ويعتبر هذا الاقتحام، الشرارة التي أدت إلى انطلاق الانتفاضة الفلسطينية الثانية، التي استمرت حتى العام 2004. وتأتي خطوة باراك الذي كان رئيسا للحكومة آنذاك، بحسب الإذاعة العبرية، كجزء من جهوده، للانضمام إلى الأحزاب اليسارية في الانتخابات الإسرائيلية الوشيكة، التي ستجري في سبتمبر / أيلول المقبل.

وبحسب التقرير، فإن باراك عقد جلسة مع رئيس حزب "ميرتس" اليساري الإسرائيلي نيتسان هوروبيتس، طالبه بها هوروبيتس إلى ذلك، كما والتقى باراك برئيس "ميرتس" الأسبق حاييم أورون، الذي شدد على ضرورة "تقريب الجمهور العربي من اليسار الإسرائيلي".

وكانت الرئيسة السابقة لحزب "ميرتس" اليساري الإسرائيلي زهافا غلئون، أول شخصية ناشدت باراك إلى تقديم هذا الاعتذار لعائلات الشهداء على وجه الخصوص، والعرب بشكل عام.
يشار الى ان حزب "ميرتس" هو حزب يهودي-عربي يساري، يدعو إلى إنهاء "الاحتلال" والتوقيع على اتفاق سلام بين إسرائيل والفلسطينيين، ومن ثم الدول الفلسطينية.

وفي عام 1997، اعتذر باراك، رئيس حزب "العمل" آنذاك، لليهود الشرقيين، عن موقف حزبه تجاههم، في السنوات الأولى.
ويبلغ عدد الفلسطينيين بالداخل نحو مليون ونصف المليون نسمة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018